لماذا لا تحلق الطائرات فوق الكعبة - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

لماذا لا تحلق الطائرات فوق الكعبة من الأسئلة الشّائعة عندما يتعلّق الأمر بالحديث حول مدينةٍ يزورها الملايين كلّ عام، وذلك خلال موسم الحجّ فيتوجّه إليها المسلمون من كلّ حدبٍ وصوب، فلا يوجد مطارٌ حتّى في مدينة مكة المكرّمة وأقرب مطارٍ لها هو مطار الملك عبد العزيز الدولي، في هذا المقال سيقوم موقع المرجع بتوضيح هذا الأمر وإعطاء إجابة مفصّلة ودقيقة حول لماذا لا تحلق الطائرات فوق الكعبة.

مكة المكرمة

قبل أن تتم الإجابة على لماذا لا تحلق الطائرات فوق الكعبة لا بدّ من التّعرّف على مكة المكرمة، التي تلقّب بأمّ القرى، هي مدينةٌ في الحجاز في جنوبي المملكة العربية السعودية في شبه الجزيرة العربية، تبعد عن المدينة المنورة حوالي أربعمائة كيلو متر، يعود تاريخ تأسيسها لأكثر من ألفي عام قبل الميلاد، وكانت بدايتها قرية صغيرة في وادٍ جاف تحيط بها الجبال من كلّ جانب، توافد النّاس عليها وسكنوها في عهد نبي الله إبراهيم -عليه السّلام- بعد أن ترك زوجته هاجر وابنه إسماعيل في هذا الوادي بأمرٍ من الله، وشاءت إرادة الله أن تتفجّر زمزم، وتفد القبائل إلى مكّة ليأهل هذا المكان، وفي مكّة وضع إبراهيم وإسماعيل -عليهما السّلام- القواعد لبناء البيت الحرام، ففي مكّة يقع المسجد الحرام الذي يُعدّ أطهر بقعةٍ على الأرض، فهو يضمّ الكعبة المشرّفة قبلة المسلمين في الصّلاة، والمسجد الحرام أحد المساجد التي يُباح شدّ الرّحال إليها، ولمكّة يحجّ المسلمون كلّ عام، حملت مكّة أكثر من خمسين اسماً، وولد فيها نبيّ الله ورسوله محمد -صلى الله عليه وسلّم-  فمنها كانت انطلاقة الإسلام ونشأته.[1]

شاهد أيضًا: من هو أمير منطقة مكة المكرمة الحالي

الكعبة في القرآن والإسلام

ينبغي على القارئ والباحث عن إجابة لماذا لا تحلق الطائرات فوق الكعبة أن يعرف قبل ذلك المزيد من المعلومات حول الكعبة في القرآن والإسلام، فالكعبة هي بناءٌ موجودٌ في الأرض بمكّة بمنطقة الحجاز في شبه الجزيرة العربية، ترتبط الكعبة بفريضة الحجّ لدى المسلمين، وفريضة الصّلاة فهي القبلة التي يتوجّه إليها المسلمون في صلاتهم، وتسمّى الكعبة بهذا الاسم لتكعيبها ولعلوّها ونتوئها، ولها أسماء كثيرة وردت في القرآن الكريم كالبيت الحرام، والبيت العتيق، والبيت المعمور، وتبع الكعبة وسط المسجد الحرام يبلغ ارتفاعها خمسة عشر متراً، ويرتفع بابها عن الأرض حوالي مترين، ولها أركانٌ أربعة، الرّكن الأسود واليماني والعراقي والميزاب عند حجر إسماعيل، تعدّدت الرّوايات في من أوّل من بنى الكعبة فقيل أنّ الملائكة أوّل من بناها، وقيل أنّها بنيت اثنتي عشرة مرّة، على يد الملائكة وآدم وشيث وإبراهيم وإسماعيل والعمالقة وجرهم وقصي بن كلاب وقريش وعبد الله بن الزبير والحجاج بن يوسف والسلطان مراد الرابع، والوارد في القرآن هو بناء إبراهيم وابنه إسماعيل -عليهما السلام-  للكعبة بقوله تعالى: {وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ}.[2] ويوجد بجانب الكعبة الحجر الأسود الذي يُعد هو والمقام ياقوتتان من ياقوت الجنّة وقيل أنّه نزل من الجنّة أبيضاً لكن سودته خطايا بنو آدم.[3]

لماذا لا تحلق الطائرات فوق الكعبة

لا تحلق الطائرات فوق الكعبة لأنّ السّلطات السّعوديّة حظرت الملاحة الجويّة وحركة الطيران فوق مكة لراحة المصلين في الحرم وعدم إزعاجهم بأصوات الطّائرات، ورد في القرآن الكريم أنّ الكعبة المشرّفة هي أوّل مسجدٍ بني في الأرض لعبادة الله الواحد القهّار، ونبيّ الله إبراهيم برفقة ابنه إسماعيل -عليهما السّلام- قاما بوضع قواعد البيت الحرام ورفعها، ولكنّ القرآن الكريم لم يذكر أيّ خاصّيّةٍ فيزيائية أو خارقة للطّبيعة للكعبة، على عكس المعلومات الخاطئة التي يتداولها النّاس، فهي لا تجذب ولا تملك حقلاً مغناطيسياً خارقاً ولا تصدر الإشعاعات وغير ذلك، وسبب عدم طيران الطّائرات فوقها بسيطٌ جدّاً، هو أنّ السّلطات السّعودية حظرت الملاحة الجوّيّة فوق مكّة احتراماً للأماكن المقدّسة، ولضمان راحة الحجيج والمعتمرين في البيت الحرام وعدم إزعاجهم، وضمان عدم شغلهم عن عبادتهم بأصوات الطّائرات وغير ذلك، لكن قد تحدث بعض الاستثناءات لذلك فالطّائرات المروحيّة يمكنها التّحليق أحياناً في سماء مكّة، وذلك لأنّها تُستخدم في مجال الإنقاذ، تحسّباً لأيّ حوادث قد تقع ولسهولة وسرعة تدارك المواقف فيها، وقد أفادت الكثير من التّقارير أنّ مكة ليست المكان الوحيد في العالم الذي يحظر الطّيران فوقه، بل يوجد العديد من الأماكن باختلاف أسباب الحظر.

هل فعلا يحظر الطيران فوق مكة

بعد معرفة لماذا لا تحلق الطائرات فوق الكعبة وأنّ السبب يرجع لحظر حركة الملاحة فوق مكّة المكرمة من قبل السلطات السعودية، فعلى المسلم أن يبتعد عن المعلومات الشائعة وأن يتأكّد أن عدم تحليق الطائرات فوق مكّة هو لحظر الطّيران فوقها، فنظراً لأهميّة الكعبة الدينية الكبيرة لدى المسلمين اتّخذت السلطات السّعودية احترازات أمنيّة للحفاظ عليها آمنة، وكذلك يكون المسلمين في مكّة في قمّة الخشوع والعبادة فحرص القائمون على الحرم إبعاد كلّ الشّواغل التي قد تشتّت المصلين وتزعجهم في صلاتهم، ومن ذلك حظر تحليق الطائرات فوق مكّة.

اقرأ أيضًا: الرمز البريدي مكة المكرمة والأحياء التابعة لها Makkah Postal code

سبب منع الطيران فوق مكة.. معلومات مغلوطة تغزو مواقع التواصل

تنتشر شائعات خاطئة حول عدم تحليق الطائرات فوق الكعبة، فالكثير من المسلمين يظنّون أنّ عدم تحليق الطّائرات فوق مكّة يعود إلى أنّ الخرائط الملاحية أثبتت وجود مثلث فوق الكعبة يمنع أي شيء من الطيران فوقها، أو أن سبب ذلك يعود لأنّ الكعبة هي مكان سجود المسلمين، وقبلتهم في الصّلاة، ومن المعروف أنّه وخلال السّجود تتفرّغ شحناتٌ سلبيّة كهربائية، فالاعتقاد أنّ هذه الشحنات تتّجه للكعبة مكوّنةً مجالاً مغناطيسيّاً كبيراً  يمنع الطّائرات من الارتفاع فوق الكعبة، ويعتقد الكثيرون أنّ الكعبة هي مركز الأرض ومركز الجاذبيّة الأرضيّة، لذلك لا يمكن التّحليق فوقها، وبعضهم يعزو الأمر بوجود طبقات هواءٍ كثيفة فوق الكعبة أو أنوارٌ بدراجاتٍ عالية تعبر من الكعبة إلى الفضاء، وهذه المعلومات كلّها خاطئة وغير صحيحة بالإطلاق، ولم يتمّ إثباتها ولا ذكرها لا دينيّاً ولا علميّاً، والسبب الوحيد لعدم تحليق الطّائرات فوق الكعبة هو السّبب الذي تمّ ذكره في هذا المقال، وهو حظر السّلطات السّعوديّة الطّيران فوق مكّة لزيادة الأمان ولحرمة الأماكن المقدّسة.[4]

تحليق الطيور في الحرم المكي

إنّه من الوارد أنّ الحمام في مكّة وخاصّةً في الحرم المكّي رماديّ اللون يميل للزّرقة والخضرة في عنقه، لا يختلط هذا الحمام بأسراب وأنواع أخرى من الحمام، يحلّق الحمام ويطير في الحرم المكّي، وليس كما يزعم الكثير من النّاس أنّه لا يمكن له التّحليق أو الطّيران إلا خارج الحرم، وقد قال تعالى عن الطّير في كتابه العزيز: {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ}.[5] ولكن لم يُخبر القرآن عن طريقة طيران الحمام في الحرم ولم يُخبر أنّ الحمام يطوف حول الكعبة، ولكن شوهد أنّ الحمام يطير فوق الكعبة بشكلٍ دائريّ في أسراب على شكل الطّواف، ويُقال أن الحمام المكّي لا يتّخذ الحرم مكاناً للتّعشيش أو المبيت، حيث أنّ الحمام يختفي في الليل ليعود مجدّداً في النّهار والله ورسوله أعلم.[6]

في نهاية المقال قد تمّت الإجابة على السّؤال المطروح لماذا لا تحلق الطائرات فوق الكعبة، وقد تمّ في المقال التعرف على مكة المكرمة والكعبة في القرآن والإسلام، ثمّ بيان سبب منع الطيران فوق مكة وتوضيح صحة معلومات مغلوطة تغزو مواقع التواصل حول الطيران فوق الكعبة، وختم المقال بالحديث حول تحليق الطيور في الحرم المكي.

المراجع

  1. marefa.org , مكة , 12/08/2021
  2. سورة الحج , الآية 26
  3. marefa.org , الكعبة المشرفة , 12/08/2021
  4. alriyadh.com , ( عفواً) .. مكة ليست مركزاً للكون , 12/08/2021
  5. سورة النور , الآية 41
  6. islamweb.net , هل تطوف الطيور حول الكعبة , 12/08/2021

إخترنا لك

0 تعليق