يسمى كل شكل من اشكال القمر خلال الشهر الواحد - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

يسمى كل شكل من اشكال القمر خلال الشهر الواحد بعدة مسميات بحسب طور القمر، وذلك لأن القمر يمر بعدة أطوار خلال الشهر وتحكم حركته في مداره عدة ضوابط، لذا فإننا نلاحظ عدم الثبات في أطوار القمر والمدة بين الطور والآخر، كما أننا نلاحظ اختلاف طول الشهر القمري، وبناءاً على ذلك سوف يقدم لكم موقع المرجع، المدار الذي يجوبه القمر خلال الشهر، ويعلمكم ماذا يسمى كل شكل من اشكال القمر خلال الشهر الواحد.

يسمى كل شكل من اشكال القمر خلال الشهر الواحد

يمر القمر خلال فترة الشهر بعدة أطوار، يتغير خلالها شكله ومظهره، ويمكن ملاحظة معظم حالاته بالعين المجردة، ويسمى كل شكل من اشكال القمر خلال الشهر الواحد، وفق المسميات التالية:

  • (المحاق – الهلال المتصاعد – الريع المتصاعد – الأحدب المتصاعد – البدر – الأحدب المتضائل – الربع المتضائل – الهلال المتضائل – المحاق).

حيث أن السبب الحقيقي وراء هذه الأشكال للقمر، هو أننا فقط نرى الجزء المضاء من سطح القمر، والذي يصل إليه ضوء الشمس بحسب موقع القمر من الأرض والشمس، وبالتالي سيتغير شكل القمر في كل مرة تتغير معها الإحداثيات الهندسية بالنسبة للقمر والأرض والشمس.

شاهد أيضاً: بسبب وقوع القمر بين الشمس والأرض تحدث ظاهرة

مراحل القمر خلال الشهر الهجري

كما أسلفنا فإن القمر يظهر بعدة وجوه أثناء الشهر، وهي وفق الترتيب التالي:[1]

  • المحاق “NEW MOON” (القمر المظلم): يكون القمر في هذه المرحلة غير مرئي أو ما يطلق عليه اسم الهلال العرفي.
  • الهلال المتصاعد أو المتزايد “WAXING CRESENT MOON”: يكون في بداية الشهر ويمكن لنا ملاحظته بشكلٍ أوضح بعد الظهيرة وبعد الغسق.
  • الربع المتزايد “FIRST QUARTER MOON”: ويطلق عليه الربع الأول يمكننا ملاحظته بوضوح، في غالبية النهار وفي الليل الباكر.
  • الأحدب المتزايد “WAXING GIBBOUS MOON”: ويطلق عليه الأحدب الأول، ويمكن ملاحظته بوضوح بعد الظهيرة وفي معظم الليل.
  • البدر “FULL MOON”: يقصد به الوجه الكامل للقمر، ويمكن ملاحظته بوضوح عند غروب الشمس إلى وقت شروقها أي طوال فترة الليل.
  • الأحدب المتناقص “WAINING GIBBOUS MOON”: ويطلق عليه اسم الأحدب الأخير، ويمكن ملاحظته في غالبية الليل وفي الصباح.
  • الربع المتناقص “LAST QUARTER MOON”: أو ما يسمى بي الربع الأخير ويمكن لنا ملاحظاته في الليلة السابقة لذا الطور ومعظم النهار الذي يليها.
  • الهلال المتناقص “WAINING CRESENT MOON”: ويطلق عليه هلال آخر الشهر، ويمكن ملاحظته قبل بزوغ الشمس في الصباح الباكر.
  • المحاق “DARKEND MOON”: ويطلق عليه اسم القمر المظلم وهو غير مرئي.

شاهد أيضاً: ما هي أطوار القمر

ما هو المقصود بمدار القمر

إن الوقت الذي يقطعه القمر بين نقاط الاقتران الأساسية المتماثلة (بدرين – أو محاقين)، هو 29.53 يوماً أي ما يعادل (29 يوم كامل و اثنا عشر ساعة وأربعة وأربعين دقيقة)، ومن هنا جاءت فكرة الشهر القمري التي تقارب الـ30 يوماً، ولكن هناك اختلاف بسيط يتمثل في أن الشهر الافتراضي أطول شيئاً ما من الشهر الفلكي (الوقت الذي يستهلكه القمر في إتمام دورته حول الأرض)، حيث أن الشهر الفلكي يقدر بـ (27.32)، وقد رد علماء الفلك هذا الاختلاف إلى الحقيقة القائلة: 

(أنه في الوقت الذي يدور فيه كل من القمر والأرض حول الشمس، أيضاً فإن القمر له مدار آخر يدور فيه حول الأرض)، أي أن القمر يدور دورتان، دورة حول الأرض ودورة يدورها مع الأرض حول الشمس.

 المدة بين كل طور من أطوار القمر

 على الرغم من دورية أطوار القمر، إلا أن المدة بين كل طور والطور الذي يليه غير ثابتة على النحو الدقيق، ويرجع ذلك لعدة عوامل، وهي:

  • إن مدار القمر حول الأرض إهليجي وذو شكل بيضوي.
  • التغيرات التي تطرأ على مدار القمر.
  • القمر تكون حركته أسرع عندما يدنو من الأرض، وتكون حركته أبطأ عندما يبتعد عن الأرض.
  • إن مدار الأرض حول الشمس أيضاً بيضوي إهليجي، مما يؤثر على سرعة حركة دوران الأرض وبالتالي يؤثر على أطوار القمر.

شاهد أيضاً: عندما تمر الأرض في ظل القمر يحدث

مع هذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا وإياكم إلى ختام موضوع بحثنا، والذي تحدثنا خلال فقراته عن أطوار القمر، وعلمنا ماذا يسمى كل شكل من اشكال القمر خلال الشهر الواحد، كما اطلعنا على السبب الحقيقي وراء تغير مظهر أو شكل القمر خلال الشهر، وأخذنا العلم بمدار القمر مع توضيح سبب الاختلاف بين الشهر الفلكي والشهر الافتراضي، كما درسنا الضوابط التي تحكم مدة طور القمر.


إخترنا لك

0 تعليق