اخبار لبنان : باسيل يناور بترشيحات من" التيار" وحزب الله يرفض "الشخصية الثالثة"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في أروقة "التيار الوطني الحر" تباينات وخلافات حول الملف الرئاسي، ظهرت الى العلن ولم تعد خافية على احد، وقد تتظهر اكثر رفضا لمنطق "التسلط" في الآراء. فرئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل الذي طرح اسم الوزيرة السابقة ندى البستاني لرئاسة الجمهورية لا يخفي احتمال ترشيح النائب فريد البستاني أيضا، لكنه في الوقت عينه يحمل في جيبه اسماء مرشحين من خارج "التيار"، الا ان المشكلة، بحسب مصادر عونية معارضة لباسيل، "أن الاخير لا يستمع الى اراء وطروحات الاخرين في "تكتل القوي" ولو استمع لا يسير الا بوجهة نظره، الامر الذي خلق انقساما داخل "التكتل" بين مؤيد ومعارض، خاصة وانه على سبيل المثال لا يتبنى طرح نواب في "التكتل" فكرة ترشيح النائب الان ".

وهنا تقول المصادر: باسيل يلعب في الوقت الضائع. الاسماء المطروحة من قبله لن تلقى تأييدا عند الحليف قبل الاخرين سواء منها البستاني او  غيره، وهو اليوم يرفع السقف لكنه سيفاوض في النهاية ليكون شريكا في التسوية.

في المقابل يصرّ باسيل على فكرة انه ليس رافضا للتفاهم مع رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية انما يرفض دعم وصوله شخصيا للرئاسة، ما يعني انه يطرح عمليا فكرة التوافق على "شخصية ثالثة" لدعمها رئاسيا.

وبحسب مصادر مطلعة فإن هذا الطرح الباسيلي لا يلقى اي موافقة او حماسة من حزب الله، لاعتباره أن اي شخصية ثالثة قد تنقلب على التفاهمات التي قد تعقدها مع باسيل او حتى مع فرنجية، فكيف على تفاهماتها مع الحزب.

وترى المصادر ان "حزب الله" ابلغ باسيل انه لا يؤيد فكرة "الشخصية الثالثة" انما سيدعم التوجه العام للتلاقي والتوافق بين باسيل وفرنجية، خصوصا وأن هناك، من وجهة نظر الحزب، مساحات مشتركة كثيرة يمكن الافادة منها".

 

Advertisement

المصدر: لبنان 24


إخترنا لك

0 تعليق