من هو عبدالله القصيمي ويكيبيديا - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

من هو عبدالله القصيمي ويكيبيديا، قد يتساءل الكثيرون عن قصّة صاحب هذا الاسم الّذي اشتهر في الوطن العربيّ، فقد أثار الجدل كثيراً في حياته، وترك الكثير من علامات الاستفهام بعد مماته، حيث برز اسمه من بين أشهر الفلاسفة والمفكّرين العرب، ويهتمّ موقع المرجع بسرد قصّة عبد الله القصيمي، والحديث عن حياته ومؤلّفاته ووفاته.

من هو عبدالله القصيمي ويكيبيديا

عبد الله القصيمي ويكيبيديا هو عبد الله بن علي النّجديّ القصيمي، مفكّر سعوديٌّ تحوّل من الإسلام إلى الإلحاد، ولد عبد الله في قرية خبّ الحلوة، الواقعة في غرب مدينة بريدة النّجدية، وذلك عام ألفٍ وتسعمائةٍ وسبعة، عُرف والده الشّيخ علي الصّعيدي بتشدّده الدّينيّ الّذي تركه بعمر الأربع سنواتٍ مع والدته السّيّدة موضي الرّميح، وسافر على الشّارقة لتلقّي المزيد من العلم في الدّين، وليعمل هناك بالتّجارة، وعندما بلغ عمر عبد الله القصيمي عشر سنواتٍ غادر قريته خبّ الحلوة إلى الأبد، وسافر ليتلقّى العلم ويبحث عن الرّزق بعدما ضاقت به وبعائلته سبل العيش، وخلال رحلة بحثه وجد قافلةّ متجّهةً إلى الشّارقة الّتي يمكث فيها والده، وبالصّدفة التقى بصديق والده المقرّب، فعرفه وأخذه معه إلى أبيه، ليجده عكس ما توقّع تماماً، فقد قيّده بنظام تربيةٍ صارمٍ وقاسٍ.

وبعد والده تحرّر من هذه القيود الّتي فرضها عليه، وذلك بعد التحاقه بمدرسة الشّيخ علي محمود، ومن ثمّ أخذه التّاجر عبد العزيز الرّاشد الحميد، وسافر معه إلى ، فأخذ العلم من مدرسة الشّيخ أمين الشّنقيطي، ثمّ ذهب إلى الهند ليلتحق فيها بمدرسة تعلم فيها اللّغة العربيّة  والأحاديث النّبوية وأسس وقواعد الشّريعة الإسلاميّة، ومكث في الهند عامين، ثمّ ارتحل إلى دمق ومنها إلى القاهرة، وفي عام ألفٍ وتسعمائةٍ وسبعٍ وعشرين، التحق بجامعة الأزهر في القاهرة، ولكنّه فُصل منها بعدما ألّف كتاب البروق النجدية في اكتساح الظلمات الدجوية، الّذي ردّ به على مقالة شيخ الأزهر التّوسل وجهالة الوهّابيين، ومن بعد أن خرج من جامعة الأزهر ألّف العديد من الكتب الّتي هاجم بها شيوخ الأزهر وعلمائه، بعد هذه المرحلة، بدأ فكر عبد الله القصيمي بالتّحوّل إلى الإلحاد، وبدأ بالانقلاب على السّلفيّة الّتي لطالما دافع عنها، والّف العديد من الكتب الّتي دلّت على إلحاده وتحوّله عن الإسلام، وبسبب ذلك تعرّض للكثير من محاولات الاغتيال في وفي ، ثمّ ألقي بالسّجون المصرية، بعد أن ضغطت الحكومة اليمنيّة على مصر لفعل ذلك، بسبب تأثّر البعثة اليمنيّة بهذا الكاتب والمفكّر، وبسبب التّأثّر بمؤلّفاته، وكثرة اللّقاءات معه، وهي إجابة من هو عبدالله القصيمي ويكيبيديا .[1]

شاهد أيضًا: من هي زوجة محمد هنيدي ويكيبيديا

سبب إلحاد عبد الله القصيمي

كذلك الخوض في بيان من هو عبدالله القصيمي ويكيبيديا يدفع إلى ذكر سبب إلحاد عبد الله، فقد قام العديد من الشّيوخ والعلماء بتقديم التّفسيرات والأسباب الّتي أدّت إلى إلحاد المفكّر عبد الله القصيمي، وأبرز أقوالهم هي:

  • القول الأوّل: أنّ القصيمي كان موقناً ومؤمناً وملتزماً بتعاليم الشّريعة الإسلاميّة، لكنّ الشّكوك والرّيبة والوقوع في الشّبهات، هو الّذي أدّى إلى أن يصبح ملحداً يهاجم الدّين الإسلاميّ بتفكيره وكتاباته.
  • القول الثاني: أنّ القصيمي بعدما اشتهر وذاع صيته، أخذته عزّة نفسه وكبره، فاستكبر على دين الله تعالى وتطاول عليه، وهذا التّفسير ذو شواهد عديدةٍ وقويّة، أبرزها أنّه يكتب في مقدّمات كتبه قصائد يمدح بها نفسه.
  • القول الثّالث: أنّ القصيمي أنّ ولد باندفاعٍ ثوريّ لا يمكن أن يسكن أو يكمن إطلاقاً، فحارب شيوخ الأزهر ودافع عن الوهابيين، ثمّ حارب الوثنيّة والأصنام ودافع عن دين الإسلام، واليوم قد حارب الإسلام وصار ملحداً، حيث أنّ ثورته لم تكمن ولن تكمن.

شاهد أيضاً: من هو الفنان فريد الروكور ويكيبيديا

حياة عبد الله القصيمي العلمية

بعد بيان من هو عبدالله القصيمي ويكيبيديا لا بدّ من ذكر نبذة من حياته العلمية، حيث عندما سافر عبد الله القصيمي بعمر العشر سنواتٍ، درس في الرّياض، ومن ثمّ ارتحل مع القافلة الّتي اتّجهت إلى الشّارقة الّتي درس فيها بمدرسة الشّيخ عليّ محمود، ومن ثمّ انتقل إلى العراق ليدرس بمدرسة الشيخ أمين الشنقيطي في الزّبير، ثمّ التحق بمدرسة الرّحمانيّة بالزّبير، ومن بعدها انتقل إلى الهند ودرس اللّغة العربية والحديث النّبويّ وأصول الشّريعة الإسلاميّة، ثمّ عاد للعراق ليدرس في مدرسة الكاظميّة، ومن بعد ذلك انتقل إلى دمشق ومنها إلى القاهرة، ليدرس في جامعة الأزهر، ولكنّه فصل منها على الفور لأنّه بدأ بالدّفاع عن السّلفيين والوهابيين أمام شيوخ الأزهر، وألّف العديد من الكتب في هذه المسائل، ومن بعد هذه المعارك العلميّة والثّقافيّة، وصل إلى نقطة تحوّله، حيث ثبت إلحاده من خلال مؤلّفاته، الّتي بدأ يهاجم بها الدّين الإسلاميّ، وظلّ على حاله حتّى مات في احد مستشفيات القاهرة في مصر، وأطلق العديد من الكتب خلال مسيرته العلميّة، وأصبح أكثر الفلاسفة والمفكّرين العرب إثارةً للجدل، في العالم العربيّ.

شاهد أيضاً: من هو الفنان أمير يزبك ويكيبيديا

مؤلفات عبد الله القصيمي

كذلك الخوض في بيان من هو عبدالله القصيمي ويكيبيديا يقتضي ذكر مؤلفات عبد الله ، حيث لعبد الله القصيمي الكثير من المؤلّفات والكتب الّتي كتبها خلال مسيرته العلميّة، وهذه المؤلّفات هي:[2]

  • البروق النّجدية في اكتساح الظّلمات الدجويّة.
  • شيوخ الأزهر والزّيادة في الإسلام.
  • الفصل الحاسم بين الوهابيّين ومخالفيهم.
  • مشكلات الأحاديث النّبويّة وبيانها.
  • نقد كتاب حياة محمد لهيكل.
  • الثورة الوهابيّة.
  • الصّراع بين الإسلام والوثنيّة.
  • كيف ضلّ المسلمون.
  • هذي هي الأغلال.
  • يكذبون كي يروا الله جميلاً.
  • العالم ليس عقلاً.
  • كبرياء التّاريخ في مأزق.
  • هذا الكون ما ضميره.
  • أيها العار إنّ المجد لك.
  • فرعون يكتب سفر الخروج.
  • الإنسان يعصي.. لهذا يصنع الحضارة.
  • عاشق لعار التّاريخ.
  • العرب ظاهرةٌ صوتيّة.
  • الكون يحاكم الإله.
  • يا كلّ العالم لماذا أتيت؟
  • الرّسائل المتفجّرة.
  • أيّها العقل من رآك.
  • لئلّا يعود هارون الرّشيد.

شاهد أيضاً: من هي لجين مشعل ويكيبيديا

وفاة عبد الله القصيمي

قد أجبنا سابقاّ عن السّؤال المطروح من هو عبدالله القصيمي ويكيبيديا، حيث توفّي هذا المفكّر العربيّ الّذي أقامت مؤلفاته معارك ثقافيّة بين المفكّرين، وجُعلت سيرة حياته دراسة أكاديميّة على مستوى العالم، في أحد مستشفيات حيّ عين شمس في القاهرة، وذلك في عام ألفٍ وتسعمائةٍ وستّةٍ وتسعين، وقد قيل بأنّه قد عاد إلى الإسلام في آخر أيّام حياته، وأنّه قد عكف على قراءة القرآن الكريم، لكنّ مرافقه وصديقه إبراهيم عبد الرّحمن، نفى ذلك وأنكره، وأكّد أنّه مات وهو ملحد، بينما أفادت مجلّة إيلاف نقلاً عن ابن عبد الله القصيمي الدّكتور محمّد، وكذلك المسؤولة الإدارية في المستشفى الّذي توفّي فيه، بأنّه قد تاب وعاد للإسلام وقضى آخر أيّام حياته بقراءة القرآن الكريم، ولم يثبت أيٌّ من القولين، ولم يعرف أحدٌ إن عاد للإسلام أم مات وهو ملحد، وقد نقل الكاتب عبد الله الفقاري بعد أن قابله وهو في المستشفى، وسأله عن مسألة عودته للإسلام، فأجابه عبد الله القصيمي بأنّ ذلك مجرّد كذبةٍ اخترعها النّاس ليعود اسمه إلى الجرائد بعدما مُنع الكتّاب ومنعت الصّحف من نشر أيّ شيءٍ يخصّه، لكنّ ذلك ما هو إلّا كذبةٌ جميلة، ومنافية للحقيقة تماماً، وقد دفن القصيمي في مقابر باب الوزير في القاهرة غلى جانب قبر زوجته، حيث كانت هذه وصيّته الأخيرة.[2]

وهنا قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الّذي بيّنا من خلاله من هو عبدالله القصيمي ويكيبيديا، وذكرنا الكثير من تفاصيل حياته، وتفسيراتٍ وأسبابٍ لإلحاده، كما قدّمنا في هذا المقال توضيحاً عن مسيرته العلميّة، وأسماء مؤلّفاته جميعها، كما وضّحنا الأقاويل الّتي تحدّثت عن عودته للإسلام قبل وفاته.


إخترنا لك

0 تعليق