اذاعة مدرسية عن الصحة كاملة - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

يبحث كثيرون عن اذاعة مدرسية عن الصحة كاملة لما لتلك النعمة الكبيرة من فضل عظيم، فالصحّة هي التاج على رؤوس الأصحّاء الذي لا يراه سوى المرضى عافاهم الله جميعًا، وهي واحدة من النعم العظيمة التي منّ الله بها على عباده، فتستحق تلك النعمة الشّكر الجزيل، وتستحق مع الشّكر الالتزام التام بالعناية بها والحفاظ عليها لأنّها الأمانة التي وضعها الله عند جميع خلقه، حيث يهتم موقع المرجع بالثقافة الطلابية، فنقوم عبر سطور المقال في طرح اذاعة مدرسية متكاملة عن الصحَّة.

مقدمة اذاعة مدرسية عن الصحة كاملة 

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله على ما أنعم علينا به من فضل، وعلى ما تكرّم به علينا من نعمة العافية، ونعمة الصحَّة وكثير من النعم التي نعجز عن حصرها، فمهما حاولنا أن نُحصي نعم الله ما استطعنا، والصّلاة والسّلام على رسول الله محمد-صلى الله عليه وسلم- المبعوث رحمة للعالمين، أمّا بعد: زملائي الطلاب أساتذتنا الكرام، نقف اليوم معكم في اذاعتنا المدرسة لنقوم على طرح أحد أهم المواضيع التي يهتم بها كلّ النّاس على اختلافهم، فالصحّة هي التاج الملكي الذي يضعه الانسان السليم على رأسه ولا يراه، بينما يراه ويغبطه عليه إنسانٌ آخر قد ضاقت به سبل الصحّة وتكاليف العلاج، فالحمد لله ثمّ الحمد لله على نعمة الصحة والعافية.

وممّا لا شكّ فيه أنّ الصحة هي نتيجة منطقية لسلسلة من التفاصيل اليوميَّة التي يقوم عليها الشخص، فالغذاء الصحّي يلعب دورًا مهمًا في تلك المعادلة والنوم الصحي بالإضافة إلى الالتزام بالرياضة اليومية التي تنعش الجسم فتنعكس بالإيجاب على العقل، فترى الانسان الصحيح كامل المعالم منفتح البصر والبصيرة، عافاكم الله يا زملاء وعافى الله جميع مرضى المسلمين.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن وسائل التواصل الاجتماعي

اذاعة مدرسية عن الصحة كاملة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، مدير المدرسة الفاضل الاستاذ (اسم المدير) السّادة الأساتذة الكرام، الزملاء الأحبّة، أسعد الله صباحكم بكل خير، وأدام الله عليكم لباس الصحّة والعافية التي كانت ولا زالت أحد أعظم النعم التي أكرم الله به عباده، وهذا لا يعني السخط على من لا يتمتّع بتلك العافية بل هي إحدى أنواع الابتلاءات التي اختبر الله بها أقرب الأنبياء إليه، عليهم السلام جميعًا، فالصحّة أمانة يجب على كل انسان عاقل أن يحفظها ويصونها كما أودعها الله به منذ السنوات الأولى، وكلّنا سنسأل يومًا عن الصحّة وسلامة الجسد فيما أبليناها، فمن أبلاها بخير فقد فاز في الحياة الدنيا ونال نصيبه من الخير في الحياة الآخرة، ومن أفنى صحّته في الدنيا بغير خير فقد خاب وخسر، فما الحياة الدنيا إلّا متاع الغرور، وممّا لا شكَّ فيه أنّها أمانة والواجب على كل صاحب أمانة أن يصون ما أوتمن عليه، فليس لنا أي حق بإتلاف الصحة، بل يجب على كل انسان أن يسعى بكل طاقته للحفاظ عليها عبر ممارسة التمارين الصحيّة والالتزام بالأطعمة الصحية وغيرها من الامور التي سنقوم بالتنويه عليها، فالعقل السليم دائمًا كان صديق الجسم السليم، فما هو إلّا أحد أعضاء تلك المنظومة فيصلح إذا صلحت ويفسد اذا فسدت.

أمّا بعد زملائي الكرام، فحفظ النعم ينطلّق في شقّين أحدهما مادي يكون وفق برامج وخطط عملية والآخر روحاني يكون بحمد الله على تلك النعمة، فشكر الله على نعمه التي أكرم بها عباده هي الوسيلة الأنقى لحفظها، وتلك النعم عندما تذهب قلّما تعود، فاستشعروا الخير والصحة في أجسادكم وأعلوا أصواتكم بحمد الله عليها، والصلاة والسلام على سيّد المرسلين محمد -صلى الله عليه وسلّم- المعلّم الأول والرسول الحبيب والغالي على قلوبنا، فما قال اتبعنا وما نهانى عنه انتهينا.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن خط مساندة الطفل

فقرة كلمة الصباح عن الصحة

بسم الله الرحمن الرحيم، طابت أوقاتكم وأسعد الله صباحكم أصدقائي الطلّاب والطالبات، وبارك الله لنا بكم أساتذتنا الكرام ومديرة المدرسة العزيزة، أمّا بعد:

لقد منّ الله عزّ وجل على عباده بكثير من النعم التي تستوجب الحمد والشكر، وإنّ نعمة الصحة والعافية هي أحد أهم تلك النعم التي لا يستشعر الإنسان عظمتها إلّا حين يف6تقدها، وهو ما يجب أن ننتبه إليه على الدوام، فالصحة هي الكنز الأعظم وهي الثروة الأهم التي سترافقنا طِوال العمر، فلنحرص عليها وعلى اجتناب ما يؤذها من طعامٍ أو شراب، دمتم بخير ودامت عليكم الصحة والعافية.

فقرة القرآن الكريم عن الصحة 

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين خالق الناس والخلق أجمعين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد أدّى الأمانة ونصح الأمة وجاهد في الله حقَّ الجهاد حتّى أتاه اليقين، أساتذتنا الكريم وزملائي الطلّاب لعلَّ خير ما نفتتح به اذاعتنا المدرسية هي بعض آيات قرآنية من كتاب الله العزيز في قلوبنا نسمعها بصوت الطالب (اسم الطالب) تلك التي تتناول خلق الانسان وصحّته، قال الله عزَّ وجل بعد بسم الله الرحمن الرحيم (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ * وَطُورِ سِينِينَ * وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ * لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ * ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ* إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ * فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ* أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ.[1]

صدق الله رب العرش العظيم، وعبر تلك النفحات الإيمانية العَبة التي آمنّا بها وصدقّناها، التي فسّرت خلق الله لنا، فما من مخلوقٍ على سطح الأرض يمتلك القدرات التي منّ الله بها على البشر، وما منت مخلوق على سطح الأرض يمتلك الوعي والذكاء والقدرة على استشعار تلك النعم، فقد خاب وخسر من أهمل حمد الله على نعمه وقد فاز وربح من اغتنم الخير الكامن في الشكر، فنعمة الصحة هي أحد أهم النعم الجزيلة التي أفاض الله بها على عباده، فلا ننشغل عنها بالحياة الدنيا ولا نهلكها بالأطعمة غير المناسبة والمشروبات التي نهانى الله عنها، والحمد لله على نعمة الهداية.

فقرة الحديث النبوي الشريف عن الصحة 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أسعد الله صباحكم جميعًا، أساتذتنا الكرام، وزملاءنا الطيّبون، إنّ خير الكلام هو كلام الله عزَّ وجل وإن خير الهدي لهو هَديُ رسول الله فصلّوا عليه وسلّموا تسليما-صلى الله عليه وسلم- وهو الذي علّمنا أمور ديننا ودنيانا، وقد نوّه على أهمية الصحّة في عدد من الأحاديث النبوية في سيرته العَطرة، ومنها اخترنا لكم الحديث الآتي:

عن أبي هريرة-رضي الله عنه وأرضاه- أنَّ رسول الله-صلى الله عليه وسلّم- قال: الْمُؤْمِنُ الْقَوِيُ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ وَفِي كُلٍّ خَيْرٌ،[2]  وهو حديث واضح وصريح، ويمكن لأي انسان مسلم وعاقل ان يخوض في فهمه، فقد نوزّه عبره رسول الله صلى الله عليه وسلم على أهمية الصحة وأهمية أن يكون الانسان المسلم قويًا في صحّته ومعافى في بدنه ليعيش الحياة هانئًا بكرامة وعنفوان، وأمّا من ابتلاه الله بغير حول منه ولا قوّة فأنّه لبلاد يرفع الله به درجاته ان شاء، فعلينا أن نهتدي بما سنّه لنا رسولنا الكريم ومعلّمنا الذي أرسله الله رحمةً للعالمين أجمع بالالتزام بكافة الأمور التي نحافظ بها على صحّتنا فنحظى بقوّة المسلم التي يحبّها الله ورسوله، وفي كلٍّ خير.

فقرة عن عواقب الإهمال ضمن اذاعة مدرسية عن الصحة

بسم الله والحمد لله والصلاة على رسول الله، زملائنا الاحباب وأساتذتنا الكرام، ننتقل بكم إلى فقرة إهمال الصحة والعواقب التي تترتّب على ذلك الإهمال، فكثير من الناس يرى الامور بسيطة، ولكن تراكم تلك النقاط السلبية قد يودي إلى نتائج خطيرة، ومنها:

  • الأمراض الجسدية التي تنجم عن إهمال الصحة:
    • ما يؤدي بذلك الجسد أن يتراجع عن مناعته، ويُمكن أن يخسر الشخص أجزاء من جسده بسبب هذا الإهمال، فبعض المرضى المصابين بالسكري مثلًا يتسبّب إهمالهم لصحتهم ببتر القدم، كما أنّ إهمال الكشف المبكّر عن بعض الأمراض مثل السرطان يُسبّب وصول المرض إلى مراحل متقدمة يصعب السيطرة عليها، فالمرض كثير ما يشبه تلك الصورة التي تتناول عود الثقاب، فإن تمّ اطفاءه في وقته يحفظ بقيّة أعضاء الجسد من الوقوع في تلك الأمراض التي تترافق معها.
  • الأمراض النفسية التي تترتّب عن اهمال الصحة:
    • إحدى المضاعفات الجانبية التي قد تصل بالإنسان عندما يقوم على اهمال صحّته، وتكون نتيجة الادمان على التدخين او المخدرات وغيرها من الامور التي نهى عنها الاسلام، وأيضًا يمكن أن تكون نتيجة للضغوط النفسية وعدم الالتزام في برامج النوم المنتظم ووجبات الطعام المنتظمة فتكون نتيجتها الأمراض النفسية وعدم الاتزان.
  • الأمراض العقلية:
    • وقد يترتّب على إهمال الصحة أمراض عقلية خطيرة، تكون مرافقة لسلسلة الامراض النفسية عندما يقوم الإنسان بإهمال صحّته وتعاطى المسكرات وغيرها من الامور التي نوّه الاسلام على خطورتها على الجسد والروح، وهي خيانة للأمانة التي وضعها الله فينا، فيجب على الفرد أن يحافظ على ما أمر الله به، وأن يبتعد عن كل ما نهى عنه، فهو الأعلم بالأمور التي تنفع الجسد من الامور التي تتلف ذلك الجسد البشري.

فقرة نصائح في اذاعة مدرسية عن الصحة

أعزّائي الطلاب والطالبات، أساتذتي الكِرام ننتقل بكم عبر أثير اذاعة مدرستنا الغالية مع فقرة كيفية الحفاظ على الصحّة، وهي إحدى أهم الفقرات التي قمنا بإعدادها ونرجو الله أن يوفّقنا عبرها، يقوم على تقديمها الطالب (اسم الطالب):

إنّ الصحة هي أحد أكثر الأشياء تنظيمًا على سطح الأرض فهي عبارة عن تكامل ما بين مختلف أعضاء وخلايا الجسد، فإذا حدث خلل ما في أي منها تتحوّل تلك الصحة إلى مرض، بعد أن تتراكم الأمراض الصغيرة لتصل بنا إلى مضاعفات أكبر والعياذ بالله، وعليه نقوم على توضيح الطريق السليم إلى صحّة سليمة، وهي:

  • الاهتمام بالبرنامج الغذائي للجسم:
    • حيث يمكن أن يعد الغذاء على أنّه المادة الخام التي ننطلق بها إلى جسد سليم ومعافى، شرط أن يكون متوازنًا ويحتوي على كافّة العناصر التي تحتاجها خلايا الجسد، فيجب أن يشمل الغذاء على كل من (الحديد، السكريات، البروتين، الدهون، الفيتامينات).
  • الاهتمام في البرنامج الرياضي:
    • تلعب الرياضة دورًا أساسيًا في صحّة الإنسان فهي تحافظ على نشاط عضلة ، وتمنح الدماغ نشاطًا وحيوية وقدرة على التفكير، بالإضافة إلى تحسين عملية التنفّس، ومنع المشاكل البدنية عندما يمتلك الانسان بنية قوية وجهاز مناعة نشيط.
  • الاهتمام بتنظيم برنامج النوم الصحّي:
    • ترتبط صحّة الانسان ارتباطًا وثيقًا مع راحته الجسدية، حيث يعد النوم الصحّي أحد أهم منافذ شحن جسيد الانسان بالراحة، ويحتاج كبار السن إلى فترات نوم أطول ممّا يحتاجه الأصغر سنّا، فقلّة النوم تنعكس سلبًا على صحّة الجسد.
  • الاهتمام بنظافة الجسد:
    • تلعب النظافة الجسدية دورًا مهما في صحّة الانسان، حيث تقاوم نظافة الجسم البكتيريا والجراثيم، وتحاربها قبل أن تصل إلى داخل الجسم.

فقرة هل تعلم عن الصحة العامة للجسم 

بسم الله الرحمن الرحيم، أسعد الله صباحكم أساتذتنا الكرام وأعزاءنا التلاميذ، ننتقل بكم عبر اذاعتنا المدرسية إلى فقرة هل تعلم عن صحّتك الجسدية، فقد منّ الله علينا بتلك الأجهزة التي تعمل ليل نهار في توازن عظيم، ومن الامور التي يجب أن نعلمها هي:

  • هل تعلم أنَّ الشخص يمكن له أن يتوقف عن التنفس لمدة تتراوح بين (3: 7) دقائق فقط، بينما أكثر من ذلك فهو بحاجة إلى أجهزة للتنفس الصناعي.
  • هل تعلم عزيزي الطالب أنَّ الجزر يعمل على تقوية النظر، وهي إحدى الحقائق التي يتداولها الناس لأنّه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين(A) الذي يعتبر الغذاء الأساسي لشبكية العين.
  • هل تعلم عزيزي أنَّ نقص الفيتامين (D) يترتّب عليه الاحساس المستمر بالهبوط والاكتئاب بالإضافة إلى آلام المَفاصل.
  • هل تعلم عزيز الطالب أنَّه يمكنك الحصول على الفيتامين (D) عن طريق التعرّض لأشعة الشمس قبل الساعة العاشرة صباحًا وبعد الساعة الرابعة عصرًا وبالمجّان.
  • هل تعلم أن الشاي الاخضر أو ما يعرف باسم شاي الريجيم ليس الطريقة المناسبة لإنقاص الوزن وإنّما يحتاج الأمر إلى التزام تام بالتمارين الرياضية، بالإضافة إلى الالتزام التام ببرنامج غذائي منتظم.
  • هل تعلم زميلي الطالب أنّ الملح الزائد يعمل على ترقق وهشاشة العظام، ويزيد من نسبة التعرّض لمرض ضغط الدم.
  • هل تعلم صديقي أنّ كل انسان يمتلك أربع صمّامات للقلب في جسده.

فقرة حكم في اذاعة مدرسية عن الصحة 

بسم الله الرحيم العظيم، والحمد له على ما انعم به علينا من نعم لا تعد ولا تحصى، أمّا بعد، زملاءنا الكرام وأساتذتنا الأفاضل، لا بدّ أن ننتقل معكم عبر أثير اذاعتنا المدرسية مع فقرة حكم عن الصحة التي يقوم على تقديمها زميلنا الطالب (اسم الطالب):

لأنّ الصحة هي التاج الذي نرتديه كالملوك ولا نراه، لأنّها خير ما نملك وأفضل الأشياء التي يجب أن نحافظ عليها لنحيا بسعادة وسلام، فقد تحدّث كثيرون عن الصحّة وأهميّتها، وممَّا قيل فيها:

  • يقول أحد الحكماء الصينين: إذا استطعت أن تُعالج بدواء منفرد، فلا تعالج نفسك بدواءٍ مركب، وإذا كنت قادرًا على أن تعالج نفسك بالأغذية، فلا تقترب من أي نوع من أنواع الأدوية.
  • يقول أحدهم: ما أشبه الصحة بالحصان، فهي تمضي مسرعة، فإمّا أن تنطلق بها إلى أحلامك سليمًا معافى، وإمّا أن تنطلق هي بك إلى الأمراض والأدوية.
  • احرص على نومك باكرًا، واحرص على أن تستيقظ منه باكراً، عندها سوف تجد الصّحّة والمال، والعلم والحكمة.
  • إنَّ السبيل الوحيد للحفاظ على الصحة الجسدية والنفسية، هي أن لا تأكل ما تشتهي دومًا، وأن تشرب ما لا تحب، وأن تعمل ما كنت تكره معظم الأحيان، وأن تمارس الرياضة حتّى وإن كنت متعبًا.
  • إنّ صحّتك هي تلك الوسادة الناعمة التي سوف تستلقي عليها عند شيخوختك، فحافظ عليها لتكون ناعمة.
  • إنّ الطعام هو نقطة البداية لصحة سليمة وعافية بدنيّة، فحافظ عليها جيّداً.
  • ولعلّ خير ما نختم به فقرتنا عن الحكم÷ هي المقولة العربية المشهورة، المعدة هي بيت الداء.

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن الرسول صلى الله عليه وسلم

فقرة أسئلة وأجوبة عن الصحة

بسم الله الرحمن الرحيم، عافاكم الله جميعًا أساتذتنا الكرام وزملاءنا الطلَّاب المحترمين، لا بدّ أن تشمل اذاعة مدرسية عن الصحة على فقرة أسئلة وأجوبة وهو ما سننتقل بكم إليه مع الطالب الزميل (اسم الطالب) ليجيبنا عن أشهر الأسئلة التي يتم طرحها في عالم الصحّة:

  • السؤال: ما هي الطريقة الصحيحة لخفض سكر الدم، والحفاظ عليه بحالة توازن؟
    الجوابعبر تناول طعام غذائي يحتوي على كمية أقل من الصوديوم والبوتاسيوم، بالإضافة إلى فقدان الوزن، والالتزام بممارسة المزيد من التمارين، والابتعاد عن التوتّر.
  • السؤالما صحّة المقولة التي تفرض على الانسان (8) ساعات من النوم يوميًا؟
    الجوابأوضحت دراسات أنّ معدّل النوم الصحّي غير ثابت عند كل النماس، فهو يرجع إلى تكوين الجسم فبعض الأشخاص يكتفي بالنوم لمدة ست ساعات ويحصل على الراحة المطلوبة بينما البعض الآخر يحتاج لأكثر من ثماني ساعات للوصول إلى تلك الراحة.
  • السؤاللماذا لا يوجد علاج واضح للإنفلونزا ونزلات البرد؟
    الجوابلإنّ الانفلونزا ونزلات البرد أيضًا ليست مرضًا واحدًا، حيث تتعدد الفيروسات المسببة لتلك الأمراض، مما يستوجب تغيير الخطط العلاجية بالاستناد على نوعية الفيروس المسبب لها.
  • السؤالكيف أستطيع التخفيف من وزني بشكل صحّي وحقيقي؟
    الجواب: إنّ عملية تخفيف الوزن تتطلب من الشخص المشي (10) آلاف خطوة يوميًا، بالإضافة إلى تناول البروتين عند كل وجبة طعام، بالإضافة إلى تناول الألياف، الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على نسب من السكر، الابتعاد عن الدهون.

فقرة الدعاء حمدًا وشكرًا على نعمة الصحة 

مديرة المدرسة الفاضلة، الأساتذة الكرام والطلاب الأعزّاء، ننتقل بكم عبر اذاعتنا المدرسية إلى رحاب فقرة الدعاء، فكثيرة هي الأدعية التي وردت في القرآن والسنة النبوية عن نعمة العافية، وفي ذلك يقوم زميلنا الطالب (اسم الطالب) على ترديدها لنقول خلفه آمين، فنعمة الصحة من أكثر النعم التي تستوجب علينا الحمد والشكر:

  • اللهم أمتعنا بأسماعنا وأبصارنا حتى تجعلها الوارث منا، وعافنا في ديننا، وفي أجسادنا، وانصرنا ممن ظلمنا حتى ترينا فيه ثأرنا، اللهم إنا أسلمنا أنفسنا إليك، وفوضنا أمورنا إليك، وألجأنا ظهورنا إليك، وخلينا وجوهنا إليك، لا مَلْجَأ ولا مَنْجَى منك إلا إليك، آمنَّا برسولك الذي أرسلت وبكتابك الذي أنزلت.

  • بسم الله أرقّي نفسي من كلّ شيء يؤذيني، ومن شر كلّ نفس أو عين حاسد، بسم الله أرقي نفسي الله يشفيني، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلّا بالله، أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ويشفي مرضى المسلمين.

  • اللهم لا عفو إلّا عفوك، ولا شفاء إلّا شفاءك، اللهم عافنا في أبداننا، وأكرمنا من جود فضلك، إنّك أنت الرحمن الرحيم، اللهم لا تُرينا في أجسامنا ولا في أهلينا سوءًا يا أعظم من سؤل، ولا تبتلينا بما لا طاقة لنا عليه، سبحانك اللهم والحمد لله رب العالمين.

خاتمة اذاعة مدرسية عن الصحة 

زملاءنا الأفاضل، وأساتذة مدرستنا الكرام، ممّا سبق نستنتج أنّ الصحّة هي إحدى الكنوز الثمينة التي يتهامل الإنسان عن استشعار عظمتها، فالإنسان دائمًا يطمع بما هو بعيد وينسى ما يمتلك من كنوز عظيمة، فهي التاج الذي لا يراه سوى المرضى، وهي من قيل فيها أعطني الصحّة وخذ كلّ ثروتي، فها نحن نرى أصحاب تلك المقولة على أبواب المستشفيات وعيادات الأطباء صباح مساء، فلنحرص كلّ الحرص على الاهتمام بالصحة والعناية بأبسط الأمور التي قد تودي إلى أمراض خطيرة في حال تراكمت، والحمد لله على ما أنعم به علينا من نعمة الصحة والعافية، وبارك الله بكم جميعًا زملاء وأساتذة.

إلى هنا نصل بكم إلى نهاية المقال الذي تناولنا فيه اذاعة مدرسية عن الصحة كاملة وانتقلنا عبر سطوره وفقراته في سرد مجموعة من الفقرات الأساسية والمناسبة للإذاعة المدرسية الصباحية عن الصحة وأهميّتها في حياة الإنسان وانتقلنا لسرد سبل الوصول إلى صحة سليمة وعافية جسدية.


إخترنا لك

0 تعليق