كيف أحافظ على الورد الطبيعي لمدة طويلة - التعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدول المحتويات

كيف أحافظ على الورد الطبيعي لمدة طويلة من المعلومات التي يهتم بها العديد من الأفراد العاشقين للورود والأزهار الطبيعية بمختلف أنواعها والذين يحرصون على اقتنائها وزراعتها في المنازل أو المكاتب والشركات والشوارع أيضًا، ونظرًا إلى عدم قدرة البعض على الحفاظ على جمال وحيوية الورد البلدي لفترة طويلة؛ سوف يتناول هذا المقال على موقع المرجع توضيح الطرق والإرشادات الصحيحة لحماية الورد من الذبول والموت.

ما هو الورد الطبيعي

إن الزهور جميعها دائمًا ما تكون ذات شكل وجمال ورونق خاص، ولكن يبقى الورد الطبيعي الذي ينبض بالحيوية والحياة هو الأجمل والأكثر تأثيرًا في النفس بعبيره الجميل ومظهره الأكثر من رائع وألوانه الزاهية، حيث إن المقصود بالورد الطبيعي هو الورد المزروع الذي يُمكن الحصول عليه من الحديقة والبساتين والأراضي الزراعية أو شرائه من محلات الزهور المتخصصة في بيع الورد البلدي والطبيعي، وعلى الرغم من مدى جمال وتميز الورد الطبيعي عن الصناعي؛ إلا أن الذبول السريع له هو سبب عزوف البعض عن شرائه نتيجة عدم الإلمام بالطرق الصحيحة التي يُمكن من خلالها الحفاظ على الورد الطبيعي.

أسباب ذبول الورد الطبيعي

هناك العديد من الأسباب التي ربما تكون هي السبب الرئيسي وراء الذبول السريع للورد الطبيعي، ومنها ما يلي:

  • التعرض إلى درجات الحرارة المرتفعة جدًا.
  • التعرض إلى الجفاف خصوصًا في فصل الصيف.
  • التعرض غلى البرودة الشديدة جدصا في فصل الشتاء.
  • التعرض إلى العدوى البكتيرية أو الفطرية نتيجة عدم الاهتمام بنظافة الورد.
  • عدم وضع الورود في بيئة نمو مناسبة مثل التربة أو المياه المُطعمة بمحاليل الغذاء للورود.
  • عدم الاهتمام بتهذيب وتشذيب الورود وأوراقها وبتلاتها وساقها دائمًا يؤدي إلى تلفها وذبولها سريعًا.

كيف أحافظ على الورد الطبيعي لمدة طويلة

إن إجابة هذا السؤال هي هنا الفيصل في الحفاظ على مظهر وجمال الورود الطبيعية طوال الوقت أو إلى أقصى مدّة زمنية ممكنة ولا سيما أن خبراء الزراعة قد أكدوا على وجود بعض الحلول العملية التي يمكن من خلالها إطالة عمر الورد الطبيعي وحمايته من التلف والموت، ومن أهمها، ما يلي:[1]

الأسبرين المسحوق

تُعد حبوب الأسبرين من أهم وأشهر طرق الحفاظ على صحة وحيوية الورود نظرًا إلى احتوائها على العديد من المركبات الكيميائية القادرة على الحفاظ على حياة الورد وتقليل قيمة الرَّقْم الهيدروجيني pH، ومن ثم؛ زيادة تدفق المياه، ويتم استخدام الأسبرين هنا عبر الطريقة التالية:

  • يتم سحق بعض من حبوب الأسبرين.
  • ثم إضافة المسحوق إلى كَمَيَّة مناسبة من المياه النظيفة.
  • يتم مزج كل من مسحوق الأسبرين مع المياه جيدًا للحصول على معلق.
  • ثم استخدام المحلول الناتج في سقي الورد.

السكر وخل

يحتوي كل من السكر وخل التفاح على مجموعة من المركبات العضوية المهمة في مساعدة النبات على تكوين غذائه عبر عملية البناء الضوئي، ومن هنا يتم استخدام كل منهما معًا في تغذية الورد الطبيعي كما يلي:

  • في وعاء مناسب يتم مزج 2 ملعقة من السكر الأبيض مع 2 ملعقة من خل التفاح النقي.
  • ثم إضافة مزيج السكر وخل التفاح إلى قدر مناسب من المياه.
  • المزج جيدًا بين المياه والخل والسكر والتقليب جيدًا إلى أن تذوب المكونات في المياه تمامًا.
  • يُستخدم المحلول الناتج في تغذية الورد من خلال ضعه في إناء مناسب ووضع ساق الورود به.

السكر والنقود المعدنية

هذه الطريقة من الطرق القديمة نوعًا ما في حماية الورد والحفاظ على حيويته وجماله حيث يُساعد السكر على  إمداد الورد بالمغذيات للحصول على الطاقة كما إن القطعة المعدنية تُساعد في الحماية من نمو الجراثيم والميكروبات، وتتم عبر الخطوات التالية:

  • إضافة ملعقة من السكر إلى المياه والتقليب جيدًا حتى يذوب السكر.
  • إضافة قطعة معدنية نظيفة إلى المياه المحلاة بالسكر.
  • إضافة هذه المياه إلى الورد ويترك بها.

الخل الأبيض والسكر

إلى جانب أن السكر يُساعد على إمداد الورود بالمواد السكرية المُذابة من أجل الحصول على الطاقة؛ فإن الخل الأبيض من شأنه الحفاظ على الورد الطبيعي أيضًا نتيجة خواصه المضادة للميكروبات مثل البكتيريا الضارة، وتُستخدم هذه الطريقة كما يلي:

  • في وعاء مناسب يتم إضافة 3 ملاعق كبيرة من السكر الأبيض المسحوق.
  • ثم إضافة 2 ملعقة كبيرة من الخل الأبيض.
  • ثم تزويد المزيج بربع لتر مياه (25 مل) ويجب أن تكون دافئة.
  • يتم وضع الورد الطبيعي في هذا المزيج، ويُفضل تغيير المحلول يوميًا.
  • ويجب التأكد أن المحلول يُغطي سيقان الزهور بمقدار 5 سم على الأقل.
  • ويُمكن مضاعفة كَميَّة مكونات المحلول وفقًا لعدد الورود الطبيعية المراد حفظها فيه.

شاهد أيضًا: اسماء الزهور النادرة بالعربي والانجليزي ومعانيها بالصور

المشروبات الغازية (الصودا)

إن المشروبات الغازية أو كما تُعرف باسم مشروبات الصودا؛ تحتوي على قدر كبير من المواد السكرية المغذية التي من شأنها أن تُساعد في الحفاظ على الورد الطبيعي حيًا لأطول مدّة ممكنة، وتستخدم هذه الطريقة كما يلي:

  • يتم تحضير وعاء ذات حجم مناسب.
  • ثم ملء هذا الإناء بكمية مناسبة من المياه أعلى قليلًا من المنتصف.
  • ثم إضافة ربع كوب من مشروب الصودا إلى المياه.
  • التقليب والمزج جيدًا.
  • ثم إضافة الورود إلى هذا الإناء بحيث تكون ساق الوردة مغطاه بالمياه بمقدار 7 إلى 10 سم

مطهر الفم

إن غسول الفم أو مطهر الفم يُعد من المواد القوية في محاربة الميكروبات والجراثيم التي تُعد من أهم عوامل موت وذبول النبات والورود الطبيعية، لذلك؛ يتم الاعتماد على هذه المستحضرات في حماية الورد الطبيعي من التلف عبر الخطوات التالية:

  • استخدام غسول فم مناسب مثل الغسول بنكهة النعناع.
  • إضافة لتر من الماء الدافئ النقي في وعاء مناسب.
  • ثم إضافة مقدار غطاء من غسول الفم بالنعناع إلى الماء.
  • في حالة زيادة كَمَيَّة المياه يتم إضافة الغسول بمعدل غطاء لكل لتر.
  • يتم إضافة هذا الماء بالغسول في مزهرية الورد وتوضع الأزهار عليه.
  • يجب التأكد أن الماء يغطي نحو ثلثي ساق الورود على الأقل.

مستحضرات تثبيت

إن مستحضرات تثبيت الشعر من المواد التي تحافظ على شكل وحيوية الشعر وهي أيضًا تحافظ على شكل وحيوية النبات، حيث تستخدم من خلال رش رذاذ المستحضر على جميع أجزاء الورود بشكل مستمر وخصوصًا على الجزء السفلي لبتلات وأوراق الورد، حيث سوف يُساعد ذلك على تغذية وترطيب الورود حمايتها في نفس الوقت من الميكروبات والتلف.

السكر ومبيض الملابس

يُمكن استخدام السكر مع مبيض الملابس من أجل الحفاظ على صحة وحيوية وعمر الورد الطبيعي من خلال اتباع الطريقة التالية:

  • يتم إضافة قطرات قليلة من 3 إلى 5 قطرات من مبيض الملابس إلى ملعقة من السكر.
  • ووضعهم في وعاء يحتوي على لتر من المياه، والتقليب والمزج جيدًا.
  • وضع النبات في هذه المياه؛ حيث سوف يُساعد ذلك في تغذية النبات وحمايته من الجراثيم والعدوى.
  • كما يُمكن إضافة ملعقة صغيرة مباشرةً من مبيض الملابس إلى لتر مياه ووضع النبات به لحمايته أيضًا من النمو البكتيري والجرثومي.

وضع الورود في الثلاجة

إن بائع الزهور دائمًا ما يكون لديه ثلاجة كبيرة الحجم يحفظ بها عدد كبير من الزهور لكي تبقى دائمًا حيوية ونضرة، ويُمكن للأفراد الذين يقتنون الورود الطبيعية في المنزل أيضًا الحفاظ على جمال وحيوية الزهور من خلال وضع البراعم في كل ليلة مساءً في الثلاجة وإخراجها في الصباح؛ حيث سوف يُساعد ذلك إلى حد بعيد في الحفاظ على الورود حيوية وجميلة لأطول مدّة ممكنة.

كيفية صنع المحلول العضوي المغذي للورد في المنزل

ربما عند شراء الورود من المحل أو بائع الزهور يقوم بـِ إعطاء الشاري عُبْوَة من الطعام أو المحلول المغذي للنبات حتى يُساعده في الحفاظ على الورد الطبيعي جميل وحيوي لأطول مدّة ممكنة، وهذا المحلول دائما ما يتكون من الكربوهيدرات والمبيدات الحيوية المطهرة والمواد الحمضية نظرًا إلى دور هذه المواد في تعزيز نمو النبات والحفاظ على حيويته وحمايته من العدوى والجراثيم وضبط درجة الحموضة لزيادة درجة تدفق المياه، ويُمكن اتباع الطريقة التالية لصناعة مثل هذا المحلول في المنزل:

المكونات

  • ملعقة صغيرة من السكر.
  • ملعقة صغيرة من المبيض.
  • 2 ملعقة صغيرة من عصير الليمون.

طريقة التحضير

  • في وعاء مناسب؛ يتم خلط كل من السكر والمبيض وعصير الليمون.
  • ثم إضافة لتر من المياه النظيفة إلى المزيج السابق.
  • تقليب المياه مع المزيج جيدًا حتى تذوب جميع المكونات.
  • ثم يتم إضافة المحلول في المزهرية أو الوعاء المناسب، ثم إضافة الورد إليه.
  • لا بُد أن يتم تغطية سيقان الورود بهذا المحلول إلى ما يقرب من ثلثي طول الساق.

شاهد أيضًا: ما الاسم الذي يطلق على نبات عباد الشمس

طريقة الحفاظ على الورد الطبيعي من الذبول في المنزل

إلى جانب الاهتمام بتغذية النبات وإمداده بالمركبات العضوية والسكريات اللازمة التي من شأنها الحفاظ على حيوية وعمر النبات عمومًا والورد الطبيعي خصوصًا؛ هناك مجموعة من النصائح التي قد أشار إليها العديد من خبراء زراعة وتنمية النباتات والورود من أجل الحفاظ عليها أيضًا أطول وقت ممكن دون ذبول، ومنها ما يلي:[2]

  • تقليم ساق الورود يوميا: حيث إن تراكم بعض الفضلات في فتْحَة الساق؛ ربما تمنع وصول المحلول المغذي إلى أعلى الوردة، لذلك يجب قطع جزء صغير من ساق الوردة من الأسفل بشكل شبه يومي على الأقل لضمان وصول المغذيات إليها.
  • وضع الزهور في مكان بارد: يجب عدم وضع الزهور في مكان ذو درجة ظل كبيرة أكثر من اللازم أو مكان ذات درجة حرارة مرتفعة جدا أو مكان به نسبة جفاف عالية مثل فتحات النوافذ شديدة الحرارة.
  • تغيير المياه يوميًا: المياه الراكدة وغير النظيفة تؤدي إلى حدوث نتائج عكسية، ولا يُمكن أن يظل الورد على قيد الحياة إذا لم يتم استبدال هذه المياه يوميًا بمياه أخرى نظيفة ومحتوية على المغذيات اللازمة له، خصوصًا أن تغيير المياه دائمًا بأخرى نظيفة يُساعد في الحد من انتشار البكتيريا والعدوى.
  • إزالة الورود الميتة فورًا: في حالة تعرض إحدى الورود إلى الموت والذبول لا بُد من إزالتها من حوض الورد أو المزهرية فورًا؛ نظرًا إلى أنها تكون بيئة خصبة لنمو البكتيريا الضارة وانتشارها، كما يجب تغيير المياه في الحال في حالة وقوع أي أوراق ورود ذابلة في المزهرية.
  • اختيار المزهرية المناسبة: لا بُد من الحرص على اختيار المزهرية المناسبة التي تسمح للنبات والورود النمو والتنفس بحرية دون أن يكون هناك درجة التصاق أكثر من اللازم بين الورود، وبالقد الذي يسمح أيضًا لنمو الساق بحرية وحصول كل وردة على الكَمّيَّة اللازمة من المياه والمحلول المغذي.
  • تنظيف المزهرية دائمًا: ليس من الكافي أن يتم تغيير المياه حول النبات يوميًا فقط؛ بل لا بُد من الحرص على تنظيف الإناء أو المزهرية الموضوع بها الورد؛ حيث إن تراكم الفضلات والقاذورات عليها يجعلها أيضًا بيئة خصبة لنمو الجراثيم والميكروبات التي تُقلل من عمر الورود وتجعها عُرضة بشكل أسرع للذبول والموت.

ختامًا؛ مع نهاية هذا الموضوع نكون قد تطرقنا تفصيليًا إلى معرفة كيف أحافظ على الورد الطبيعي لمدة طويلة في المنزل أو أي مكان من خلال توضيح أهم وسائل تغذية الورد وحمايته من العدوى الضارة وتوضيح كيفية إعداد محلول صحي ومغذي للورود في المنزل وأهم النصائح للحفاظ على الورد أطول فترة ممكنة أيضًا.


إخترنا لك

0 تعليق