اخبار لبنان : حياة المرضى رهن "السيستم".. الإنترنت "يقطع" الدواء عن مرضى السرطان في الكرنتينا!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتبت راجانا حمية في "الأخبار":

كان يمكن وصف نظام تتبّع الأدوية «Medi track» بالإنجاز لو أنه لم يأتِ تحت وطأة أزمة جعلت وجوده سوريالياً، بما أنّه جاء ليمكنن ملفات المرضى في ظلّ انقطاع شبكة الإنترنت. مكننة من دون إنترنت. هذا ما يحدث اليوم في مركز توزيع الأدوية في الكرنتينا، حيث يتوقف النظام بشكلٍ متكرّر بسبب انقطاع الشبكة، معطلاً كلّ الأعمال في المركز… وحياة المرضى.

 

لم يعد فقدان الدواء من مركز توزيع الأدوية في الكرنتينا وحده ما يشغل بال المرضى، بعدما دخل «الإنترنت» شريكاً في همومهم. فقد بات على قاصدي مركز التوزيع أن يحسبوا حساب شبكة الإنترنت قبل حسابات أدويتهم، مع تكرار انقطاعه عن المركز بما يعيق عمل نظام تتبّع الأدوية «Medi track» الذي بات الخلية الوحيدة للعمل هناك: من تسجيل المعاملات، مروراً بتوزيع الأدوية على المراكز في المناطق، وصولاً إلى تسليم الأدوية للمرضى.

 

منذ اللحظة الأولى لإطلاق نظام التتبّع في المركز، والحظ السيّئ يرافقه. من أخطاء التجربة التي رافقت الانطلاقة، إلى إضراب موظفي «أوجيرو» حيناً، إلى انقطاع تعطّل الشبكة أحياناً أخرى. كلّ هذه العوامل تؤدي نحو دربٍ واحد: رهن حياة المرضى لـ«السيستم». أي لنظام مكننةٍ بلا إنترنت.

 

وفي الآونة الأخيرة، تكرّرت فترات الانقطاع، إذ كان الأسبوع الواحد يشهد ثلاث محطات من التوقف، آخرها الأسبوع الماضي حين توقف العمل يومين. والمشكلة الكبرى أن أحداً لا يعرف متى تنقطع «أخبار» الشبكة، إذ غالباً يأتي التوقف بلا إنذار، كما هي حال عودتها إلى العمل، لا أحد يعرف أيضاً متى. وفي الوقت بدل الضائع، يمرّ اليوم ببلادة. لا عمل، وفي الوقت نفسه لا قدرة على التعطيل، فيما يتجمّع المرضى عند الأبواب بانتظار خبرٍ قد يُفرج عن أدويتهم، أو على الأقلّ في السؤال عنها ما إن كانت موجودة أو لا.

 

 


إخترنا لك

0 تعليق