اخبار لبنان : تجمّع رجال وسيدات الأعمال ينظّم مؤتمراً بعنوان "مفاتيح التعافي: إعادة إحياء القطاع السياحي"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نظّم تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين (RDCL)، بدعم من مشروع تسهيل التبادل التجاري والاستثمار (TIF) المموّل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)، أمس الجمعة في المعهد العالي للأعمال (ESA) في كليمنصو، طاولة مستديرة بعنوان Keys to Recovery: Revitalizing Lebanon’s Tourism Sector (مفاتيح التعافي: إعادة إحياء القطاع السياحي اللبناني).

Advertisement

 

وهذا الحدث هو الثاني من عددٍ من الأنشطة المشتركة الّتي تُنظّم مع "USAID" بواسطة "TIF" وذلك بهدف تحسين بيئة الأعمال والاستثمار للقطاع الخاص اللبناني في شتى المجالات لمواجهة القضايا والتّحديات الّتي يواجهها حاليًا، ولإعادة تموضع إقتصادياً.

بدايةً، أدلى رئيس تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين السّيد نقولا بو خاطر، بالملاحظات الافتتاحية للحدث، حيث عرّف عن مشروع  ASPIRE وأهدافه، مشدداً على التعاون بين التجمّع والهيئات الاقتصادية.  

من جهته، شرح السّيد جو بولس، مسؤول لجنة السياحة "GPA" (لجنة الاقتراحات والتنفيذ في التّجمّع) رؤية هذا اللجنة، ومهمّتها، وأهدافها، والخطّة الّتي ستتبعها على المدى القريب والبعيد، وذلك إثر تعاون اللجنة مع النقابات والمؤثّرين في المجال السياحي.

وأدار د. سامي نادر، المدير الفني الخبير للتّجمّع والمدير الفني ل BIEE بالشراكة مع مشروع "TIF" المناقشة الّتي تلت. وتميّزت المناقشة بحضور العديد من أعضاء التّجمّع، كما وجهات فاعلة رئيسية في القطاع الخاصّ اللبناني، والقطاع السياحي تحديدا، حيث ضمّ الحضور بالإضافة الى ممثلين عن USAID وTIF، رئيس نقابة أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري في لبنان السّيد طوني رامي، ورئيسة الاّتحاد اللبناني للنبيذ السّيدة ميشلين توما، وأمين عام اتّحاد النقابات السياحية الاستاذ جان بيروتي، والنائب السابق المحامي غسان مخيبر، إضافة الى مجموعة من خبراء الآثار والمرشدين السياحيين وممثلين عن قطاعات سياحية عديدة.

 

وأجمع الحاضرون على متابعة التواصل والعمل يدا بيد لكي تعيد السياحة تحريك العجلة الاقتصادية الوطنية بسرعة، كما وتحفيز الاستثمارات في المجال السياحي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


إخترنا لك

0 تعليق