اخبار لبنان : بأجواء حزينة... باب الرمل تودع مصطفى مستو وابنته

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وسط أجواء من الحزن والغضب وعلى وقع أصوات الرصاص، شيعت منطقة باب الرمل في طرابلس المواطن مصطفى مستو وابنته دنيا بعدما قضيا غرقًا بحادثة مركب الموت الذي غرق قبالة شواطئ طرطوس السورية. 

وقد تم نقلهما الى مدينة طرابلس عبر اسعافات الصليب الاحمر الذي تسلم جثثهما عند معبر العريضة من قبل الهلال الأحمر السوري.

Advertisement


وقد صلي على جثمانيهما في مسجد طينال ليواريا الثرى في جبانة باب الرمل في طرابلس.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق