اخبار لبنان : المفتي زكريا استنكر غرق "زورق الموت" اما السواحل السورية: جريمة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

استنكر المفتي الشيخ زيد بكار زكريا فاجعة غرق زورق الموت امس امام السواحل السورية.

 

Advertisement

 وقال في بيان: "فجعنا مجددا اليوم بغرق قارب أمام السواحل السورية، يحمل فيه عددا من المهاجرين من جنسيات متعددة ونساء وأطفالا، في جريمة تتجدد أحداثها كل يوم"، متساءلا: "من يقف وراء هذه المراكب وتسييرها؟ لماذا تخرج فقط من الشمال؟ ولماذا أكثر أهلها شماليون؟ ومن هو المشجع والمروج لها؟".

 

وأضاف: "اذا كان المجرم الأول هم أصحاب المسؤولية الذين حكموا ويحكمون هذه البلاد ويستلمون زمام أمورها وأوصلوا البلاد إلى ما وصلت إليه من فقر وجوع ومرض وتجهيل وانقطاع كهرباء وغلاء محروقات وانقطاع وغلاء الدواء والاستشفاء، إلا أننا نتساءل، كيف يستجيز مؤمن لنفسه أن يغامر ويجازف بنفسه وأولاده ونسائه ويعرض حياته وحياتهم للخطر والهلاك في مغامرة غير مضمونة النتائج ولا مأمونة العواقب". 

 

 

وتابع: "الظلم الذي يقوم به الحكام جريمة، والمجازفة بركوب هذه الزوارق أيضا جريمة، ولا يجوز لأحد أن يبرر لنفسه هذه الجريمة والمجازفة، واذا بذل الإنسان السبب الشرعي فلن يأخذ إلا رزقه كما قال عليه الصلاة والسلام: "لو أن ابن آدم فر من رزقه كما يفر من الموت، لأدركه رزقه كما يدركه الموت".

 

وختم : "رحم الله الشهداء وشفى الجرحى والمصابين وحفظ الله المفقودين، ونسأله تعالى أن ينتقم من الظالمين والفاسدين الذين أوصلوا البلاد إلى ما وصلت إليه".

 

 

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق