اخبار لبنان : دريان التقى البعثة الإيطالية وزوارا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، وفد البعثة الإيطالية برئاسة رئيس عام رابطة كاريتاس الأب ميشال عبود الكرملي. 

وفي بيان للوفد جاء فيه: "زيارة وطنية بامتياز لدار الفتوى ممثلة بسماحة مفتي الجمهورية اللبنانية المرجع الديني والدنيوي لكافة اللبنانيين. قدم الوفد إلى لبنان في مهمةٍ رسمية هدفها إنساني، اقتصادي، اجتماعي، وفي طليعة برنامج عملها زيارة المرجعيات الروحية الرسمية في لبنان الإسلامية والمسيحية لنقل صورة الواقع والوضع العام في لبنان إلى أبرشيتهم وكنيستهم في إيطاليا بهدف مدّ يد العون والمساعدة للبنانيين في محنتهم في هذه الظروف الاستثنائية الحرجة والصعبة".

Advertisement


  وأثنى المفتي دريان على "دور التعاون والتنسيق مع رابطة كاريتاس لبنان ممثلة بشخص الرئيس الأب ميشال عبود". وقد وضع الرئيس عبود المفتي بصورة التعاون والتنسيق بين الرابطة وجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية لمساعدة الفقراء والمحتاجين.

   واستقبل مفتي الجمهورية مفتي – الهرمل السابق الشيخ بكر الرفاعي الذي قال بعد اللقاء: "أخذنا توجيهات صاحب السماحة، وقدمنا له كتاب الأوقاف الإسلامية في بعلبك، وهو الكتاب التوثيقي الأول للمسلمين السنة في بعلبك، والذي يضمّ إحصاءات دقيقة للعقارات الوقفية في بعلبك كافة وسبل تنميتها، والمشاريع المقترحة للنهوض بها، وإزالة التعديات عنها، ومحاولة إيجاد عقود جديدة للإيجارات والتأكيد على تاريخية دور المسلمين السنة في مدينة بعلبك من خلال المدارس الفقهية الموجودة والمنتشرة فيها بكثرة وكذلك تاريخ المساجد في منطقة بعلبك".


   كما استقبل وفد المنتدى الإسلامي الوطني برئاسة جميل قاطرجي الذي قال:  "يثمّن المنتدى المواقف الذي يتّخذها سماحته لا سيّما تلك المتعلقة برفضه الكلّي للطروحات التي تخالف وتتعارض مع العقائد الدينية، ويدعم المبادرة بدعوة نواب السنة لاجتماع عام في دار الفتوى المرجعية الدينية والوطنية الكبرى للتداول في الأوضاع التي يرزح المواطن تحت وطأتها في هذه الظروف المصيرية التي يمر بها وطننا لبنان، ونؤكد تأييدنا ودعمنا لاجتماع دار الفتوى في 24 سبتمبر المقبل".

والتقى المفتي دريان وفداً من ملتقى أمناء برئاسة فادي الغلاييني، وجرى البحث في أمور متعلقة بشؤون مدينة بيروت على كل المستويات. وبحسب البيان الصادر عن الملتقى فإن هذه الزيارة هي "للتعبير عن دعم الملتقى لمواقف دار الفتوى ممثلةً بسماحته".

كما التقى وفد اللقاء البيروتي الوطني، وبعد اللقاء تحدث باسم الوفد المحامي رامي عيتاني فقال: "اجتمعنا كلقاء بيروتي وطني مع صاحب السماحة كون هذه الدار هي مرجعية وطنية تمثل ضمير كل الوطن خاصةً مع قرب الاستحقاقات الدستورية، وضرورة إجراءها بمواعيدها. لمسنا من صاحب الدار حرصه على انتظام عمل المؤسسات الدستورية وإجراء الانتخابات الرئاسية بموعدها، وبالطبع تشكيل الحكومة. أثنينا على مقاربته الدائمة من القضايا الوطنية وخصوصاً بما يتعلق بعقد جلسة النواب السنة لما لها من فائدة وخطوة تصب بالصالح العام وصالح الوطن والمواطنين. كما لمسنا من سماحته انفتاحه الكامل للتشاور مع كل الأطياف السياسية والدينية والحزبية  أيضاً لما فيه مصلحة لبنان والمواطنين".

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق