اخبار لبنان : شؤون الكونسرفاتوار حضرت في السراي...

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أطلعت رئيسة للمعهد الوطني العالي للموسيقى الدكتورة هبة القواس رئيس الحكومة المكلّف نجيب ميقاتي على الوضع في الكونسرفاتوار، وأشارات إلى أنها عرضت عليه الخطة المستقبلية والاستراتيجية لكيفية تطوير المعهد".

Advertisement


وكانت القواس قد اجتمعت بميقاتي ووزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى في حضور نائبتها أمينة بري فواز في القصر الحكومي، وأكدت القواس "الأهمية الوطنية للمعهد، كصرح ثقافي كبير وعظيم"، قائلة: "نعمل لاستمرارية المعهد وبقائه بصورته الثقافية والحضارية، ونأمل أن يصبح مركزا للتخصص الموسيقي في الشرق الأوسط ولا سيما مع دعم الرئيس ميقاتي الذي يحرص على متابعة المؤسسة بنفسه، ومع الدعم والمتابعة الكبيرين من وزير الثقافة القاضي المرتضى الذي يعمل بدوره ويتابع خطوة بخطوة كل المشاريع والخطط، حرصا منه على دور الصرح الموسيقي البارز في تكريس المشهدية الثقافية للبنان".
 
وأكدت القواس: "استراتيجيتنا ترتكز على تحسين وضع الأستاذ والعازف والموظف، والتطوير الدوري للمناهج والأوركسترات التي نعمل على أن تجول العالم، وعلى مد جسور التعاون الخارجي مع الدول العربية والعالم، وتقديم الخدمات من خلال التعليم والمناهج والأوركسترات إلى دول كثيرة عبر التبادل الثقافي بيننا وبين وزارات ومؤسسات ثقافية عربية وعالمية".
 
وتحدثت القواس عن أوضاع الأوركسترا الوطنية ومغادرة عدد من العازفين فيها إلى الخارج، مشيرة إلى أن "العقود كانت في السابق بالدولار، وبمجرد أن تتحول هذه العقود لسعر المنصة تكون المشكلة قد حلت. وبناء على لقاء اليوم أعد بأن هذه المؤسسة ستسمر نحو الأفضل وسنعمل على تحقيق ما كنا نطمح إليه من تطوير وانفتاح ومشاريع".

وأضافت: "لقد عملنا على بناء استراتيجيات حديثة ومهمة كفيلة بأن تؤدي المطلوب لاستعادة الدور الريادي للمعهد.  فضلاً عن الدور البارز والمهم لوزير الثقافة المتعاون والداعم والذي يعتبر الثقافة حقيبة سيادية، وهذا ما لم نعتد عليه ويحصل للمرة الأولى في . بالإضافة إلى الدور الأساسي لمجلس الإدارة الذي يعمل بجدية فائقة ويبذل جهودا كبيرة.  كذلك لدينا اساتذة لم يتخلفوا عن التعليم ولا لحظة رغم الظروف القاسية، والموظفون الذين يستمرون في العمل رغم الأزمات التي نعيشها وسوء الأحوال، وحتى الأجانب لم يتركوا المعهد إلا منذ شهرين، والأمل كبير أننا سننتقل بسرعة الى مرحلة أفضل بكثير من التي كنا فيها سابقا".

 
وعن موقف الرئيس ميقاتي مما تقدم، أجابت القواس: "دولة الرئيس يقدر قيمة هذا الصرح وقيمة الموسيقى ببعدها العالمي، خصوصاً أن المعهد يتضمن الجناحين العربي والعالمي للموسيقى، وهو يجسد لبنان بدوره كهمزة وصل بين الشرق والغرب، والرئيس ميقاتي يرى هذه الصورة بوضوح، ويدرك بأن هويتنا هي هوية ثقافية وحضارية وهو يقدم كل الدعم لهذا الصرح الذي يحافظ على هوية لبنان الحقيقية".
 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق