اخبار لبنان : جريمة تهزّ الهرمل.. طفلٌ يُقتل فجأة ومُفاجأة عن هويّة 'المشتبه به'!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

استفاقت مدينة الهرمل، اليوم السبت، على حادثة طفل سوري يُدعى محمد بسام فرح (12 عاماً)، وذلك إثر تعرّضه لإطلاق نار، مساء أمس الجمعة، في المنطقة.

Advertisement

 

ووفقاً لمعلومات "24"، فإنّ "الطفل أدخل إلى مستشفى العاصي في الهرمل عند الساعة السادسة مساء أمس، بعدما أصيب بطلقٍ ناري في البطن".

 

وأشارت وثيقة أمنية حصل عليها "لبنان24" إلى أنّ "مخفر الهرمل أجرى المقتضى القانوني بموجب المحضر رقم 302/861 تاريخ 12 آب 2022"، موضحة أن "السلاح الذي أطلق النار منه باتجاه الطفل مجهول النوع والمواصفات". 

 

إلى ذلك، كشفت معلومات "لبنان24" أنّ الهرمل تشهدُ توتراً إزاء الحادثة التي حصلت، كما أن هناك كلاماً عن أن مُطلق النار على الطفل معروفٌ تماماً بالنسبة للجميع، وهناك استغرابٌ كبير من عدم ورود اسمِه خلال التحقيقات. 

 

ووفقاً للمصادر، فإنّ المُشتبه به في الحادثة يُدعى "ه.ع." ولديه متجرٌ في منطقة المُرح - الهرمل، وقد أشارت المعلومات إلى أنه من أصحاب السوابق.

 

وأوضحت المصادر أن "إطلاق النار لم يحصل لوحده، بل إن هناك شخصاً كان مسؤولاً عن ذلك ولهذا يجب الكشف عنه بشكل واضح".

 

وختمت: "المشتبه به ينتمي إلى إحدى العشائر الكبرى في ، وقد يكون هذا الأمرُ سبباً في حرف الأنظار عنه في الوقت الرّاهن". 

 

 

 

 

 



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق