اخبار لبنان : الاستحقاق الرئاسي الى الواجهة والمصارف تستأنف عملها اليوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
غاب ملف التأليف الحكومي عن الواجهة السياسية ما يعزز الانطباع بأنّ الاولوية باتت للاستحقاق الرئاسي مع اقتراب مهلة الـ60 يوماً الدستورية لانتخاب رئيس الجمهورية الجديد، والتي تبدأ مطلع ايلول وتنتهي في 31 تشرين الاول.

Advertisement

توازيا، لا يزال "لقاء نواب المعارضة" الذي انعقد قبل يومين في مجلس النواب مصدر متابعة واهتمام، وخصوصا بعدما تبين ان اللقاء الذي ضم ستة عشر نائبا سيتوسع لاحقا.

 

ووفق معلومات" 24" فان إجتماع الأسبوع المقبل سيكون على جدول أعماله عدة نقاط هي الموازنة، الكابيتال كونترول، وبالطبع الملف الرئاسي.

 

وبحسب ما يقول النواب الحاضرون" فان اللقاء ستتوسع دائرته لتضم 27 نائبا ، وأن التواصل  مع "الكتل  النيابية السيادية" سيكون على القطعة".

وكتبت" الانباء الكويتية" ان لقاء نواب المعارضة كان إيجابيا، حيث بدا أن الكل راغب في التعاون والتلاقي، لاسيما مع القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي، بمعزل عن رغبة الأخير بالانفتاح على «الجار» حزب الله.. والمهم ان هذا اللقاء سيكون أسبوعيا، وتحديدا كل ثلاثاء، وينتظر انضمام نواب مستقلين آخرين الى هذه الجبهة ليربو عدد أعضائها على 22 نائبا.
ولم توجه الدعوات للحزب التقدمي الاشتراكي او القوات اللبنانية، للمشاركة بالاجتماع، وقد لفت تغيب 6 نواب من تكتل 17 تشرين، إضافة الى نائبي صيدا أسامة سعد وعبدالرحمن البزري.
النائب نعمة افرام الذي شارك في الاجتماع، قال: «لم نتطرق الى الموضوع الرئاسي، وما حدا دعا حدا، لكننا تداعينا».
ماليا تعاود المصارف عملها اليوم كالمعتاد بعدما كانت اقفلت أبوابها الاثنين التزاماً بقرار جمعية مصارف لبنان تنفيذ إضراب تحذيري «ليكون دعوة للجميع إلى التعامل بجدية ومسؤولية مع الأوضاع الراهنة بهدف السير نحو التعافي الحقيقي»، وفق ما جاء في بيان .
وستعقد الجمعية العمومية للمصارف اجتماعا اليوم لاقرار الخطوات المقبلة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق