اخبار لبنان : نقابة المحررين في ذكرى 4 آب: جريمة بهذا الحجم لا يمكن أن تطمس

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكدت نقابة محرري الصحافة اللبنانية في بيان أنه "تستذكر فاجعة انفجار مرفأ في الرابع من آب 2020، وتنحني أمام ذكرى الشهداء الذي سقطوا، وتتحد بالالم والمعاناة مع المصابين الذين يحملون جرحهم علامة وشهادة على هذه المأساة التي تتجدد يوميا ، جراء التخبط القضائي والانقسام السياسي الحاد اللذين اعاقا، وما فتئا يعيقان الوصول إلى الحقيقة وتحقيق العدالة".

Advertisement

 
أضاف البيان: "إن الرابع من آب سيبقى جرحا مفتوحا في جسد وقلبه، ولن يندمل هذا الجرح، ولن يطويه تقادم الزمن، بل سيظل ماثلا بقوة وضاغطا في وجه الإهمال، بل الهروب من مواجهة المسؤولية، والعمل على إماطة اللثام عن الأسباب الحقيقية للفاجعة، والمسؤولين عنها، ومحاكمتهم، كل بقدر مسؤوليته".
 
وختم: "إن جريمة بهذا الحجم لا يمكن أن تطمس، ويستحيل أن تسقطها المماطلة او التجاهل المتعمد من الذاكرة الجماعية للبنانيين. إنها واحدة من أكبر جرائم العصر التي سطرت بدم اللبنانيين ، وركام بيوتهم وممتلكاتهم، ولن تمحى من ذاكرتهم مع مرور الايام".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق