اخبار لبنان : الحاج حسن: القطاع الزراعي بات أساسا في رسم سياسة اقتصادية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
 أشار وزير الزراعة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور عباس الحاج حسن في خلال تدشينه لمشروع تحريج في منطقة عنجر، بمنحة من دولة كوريا عبر منظمة الزراعة والاغذية العالمية "الفاو" ، بحسب مكتبه الاعلامي، الى "إن القطاع الزراعي بكل متفرعاته بات اساسا في رسم سياسة اقتصادية حقيقية، بخاصة في هذا الزمن الذي نعيش، حيث تجتاح معظم دول العالم أزمة خانقة ترمي بثقلها على الأمن الغذائي للدول"،  مؤكدا "أن هناك عوامل عديدة تلعب دورا سلبيا في هذا الملف مثل الازمات السياسية والأمنية والتغيرات المناخية"، وقال: من هنا يأتي دور الغابات اساسيا في مساعدة المجتمعات على التأقلم مع التغيرات المناخية خاصة في الأماكن الجافة وغير الجافة".

Advertisement

 
أضاف:"وبناء على هذا المعطى يأتي دور التحريج كعامل اساسي في اعادة تأهيل الأراضي وزيادة عدد الاشجار والمساحات الخضراء. لذلك نحن نعتبر ان التعاون بين الجمهورية الكورية والجمهورية اللبنانية وعلى وجه الخصوص في مجال الثروات الطبيعية وبشكل خاص الغابات، هو بمثابة دليل ساطع على الصداقة المتجددة بين البلدين".
 
وتقدم الحاج حسن بالشكر باسم الجمهورية اللبنانية من كوريا على الجهود التي تقدمها، مؤكدا "أنها تمتلك خبرات متقدمة في مجال التحريج وإعادة تأهيل الطبيعة"، وسأل:" كيف لا وهي التي أعادت اللون الاخضر الى مساحاتها الشاسعة بعد ان دمرت بشكل كبير خلال الحرب المنصرمة".
 
وتابع وزير الزراعة :"إن الالتزام الذي تمسكت به الدولة الكورية من خلال دعمها بالشراكة مع منظمة "الفاو" عبر برنامج تأهيل الغابات والمشاهد الطبيعية، الذي كان للبنان شرف ان يتم اختياره من بين سبعة دول في العالم للعمل على تطبيق هذا البرنامج وما زال العمل فيه مستمر حتى الآن".
 
وختم الحاج حسن: "إن وزارة الزراعة تؤكد أهمية الشراكة مع منظمة "الفاو" ومع الدولة الكورية عبر سفارتها في والمجتمعات المحلية ، لتنقل خبرة النجاح و تحدي الصعوبات في منطقة عنجر العزيزة على قلوبنا وأيضا في المناطق اللبنانية الاخرى التي تحتاج هذه النشاطات القادرة على تمكين مواطنينا و تثبتهم في ارضهم. وشكرا لانكم تؤمنون بأن الشراكة هي حقيقة الانسانية".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق