اخبار لبنان : الكتائب: لتشكيل حكومة من المستقلين فوراً

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقد اجتماع مشترك للمكتب السياسي الكتائبي والمجلس المركزي برئاسة رئيس الحزب سامي الجمّيل، وتمت إزاحة الستارة عن  اللوحة التذكارية التي وضعت تخليدًا لذكرى عضو المكتب السياسي انطوان بعقليني الذي سقط شهيدًا في قاعة الاجتماع أثناء انعقاده، إثر استهداف بيت الحزب المركزي في الصيفي بسيارة مفخّخة عام 1993. 

وقد حضر الاجتماع ابن الشهيد جاد بعقليني وأخوه ميشال وعدد من أفراد الأسرة، إضافة إلى رئيس بلدية الشياح إدمون غاريوس ورئيس قسم الشياح إيلي صليبي ومسؤولين حزبيين في إقليم بعبدا الكتائبي. 

وتحدّث رئيس الكتائب مؤكدًا إصرار الحزب على تكريم الرفاق والرفيقات الذين سقطوا دفاعًا عن وقدّموا حياتهم لهذه الغاية، ومن بينهم الرفيق أنطوان بعقيليني الذي سقط شهيدًا في هذه القاعة بالذات والتي جرى ترميمها مرتين، المرة الأولى عام 1993 والمرة الثانية عام 2020 بعد انفجار المرفأ، ورفيقانا أنطوان ونازو اللذان استشهدا في بيت الكتائب المركزي ويستحقان أن يُكرّما وأن تُخلّد ذكراهما من جيل إلى جيل.  


بعدها انتقل المكتب السياسي إلى مداولاته وأصدر البيان التالي: 

1- إنّ تحركات رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية والزيارات التي قام بها للرسميين وغير الرسميين والمواقف التي أطلقها عادت بنا في الذاكرة إلى أيام ما قبل الحرب، عندما كانت الفصائل الفلسطينية تتحكّم بمفاصل البلد وتستخدم لغة التهديد والوعيد بشنّ الحروب عبر الحدود الجنوبية، ما أطاح بالدولة وأدى الى ما أدى إليه من خراب. 
إنّ حزب الكتائب يؤكد للسيّد هنية ومن زارهم في السرّ والعلن من أصدقائه المتجدّدين، أنّ تلك الأيام ولّت إلى غير رجعة، وأنّ أي محاولة لجرّ لبنان إلى محور الممانعة خدمة لمفاوضات تجري من هنا وأجندات تنتظر من هناك، فشلت في السابق وهي ستفشل مجددًا ما دام في لبنان أحرار.
إنّ هذه الزيارة أكدت مدى سطوة السلاح على قرار البلد وأظهرت زيف ادعاءات أمين عام حزب الله من أنه لا يسيطر على المؤسسات الدستورية في لبنان، فإذا به ينسج التحالفات العسكرية مع نظرائه في الممانعة وسط صمت مُخزٍ لمن يدّ بالمؤسسات الدستورية وقيادة المفاوضات الخارجية. 


2- إنّ الاتجاه الذي تسير به عملية تشكيل الحكومة يشي باتجاه إلى التمييع والتسويف بهدف كسب الوقت وصولًا إلى الاستحقاق الرئاسي المحدّد بعد أربعة أشهر من اليوم. 
إنّ السير في هذا المنطق هو جريمة موصوفة بحق البلد وأهله الذين لا يملكون، عكس المنظومة، ترف هدر الفرص للخلاص من المأزق الذي يعيشون به ويرفضون مسرحيات البيع والشراء التي تجري بحجة الوصول الى تفاهمات هي في الواقع محاصصة مكشوفة. 
ويدعو حزب الكتائب إلى تشكيل حكومة فورًا تكون من أصحاب الاختصاص والكفاءة والقادرين على التفاوض مع صندوق النقد والدول الصديقة وفقًا لخطة واضحة توقف الانهيار وغير ذلك سيكون فشلًا متجدّدًا.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق