اخبار لبنان : سكاف من عين التينة: الوضع مناسب من أجل تشكيل حكومة سياسية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
استقبل رئيس مجلس النواب في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة وزير العدل العراقي وزير العمل والشؤون الإجتماعية بالوكالة سالار عبد الستار بحضور السفير العراقي لدى حيدر شياع البراك    

Advertisement


وبعد الزيارة قال وزير العدل العراقي: تشرفنا اليوم بزيارة رئيس مجلس النواب اللبناني للتبركة والتهنئة لدولته وإبلاغه تحيات الحكومة والشعب العراقي كما كان اللقاء مناسبة للتباحث في الكثير من القضايا المشتركة بين البلدين الشقيقين .  

الرئيس بري استقبل ايضا السفير القطري السيد ابراهيم بن عبد العزيز السهلاوي حيث جرى عرض للأوضاع العامة والعلاقات الثنائية بين لبنان وقطر .  


رئيس المجلس استقبل ايضاً مدير المخابرات في العميد الركن طوني قهوجي.  

وبعد الظهر التقى الرئيس بري النائب الدكتور غسان سكاف حيث جرى عرض للمستجدات وشؤوناً تشريعية .  

وبعد اللقاء قال النائب سكاف: تشرفت بلقاء دولة الرئيس وقدمت له التهنئة على إعادة إنتخابه، وإتفقنا على التعاون وإن شاء الله لمصلحة لبنان ومستقبله وأعتقد من يريد أن يعمل بالسياسة عليه أن يخترع الأمل.  

ورداً على سؤال عن رؤيته للإستحقاقات المقبلة لاسيما في الموضوع الحكومي وأي نوع من الحكومات تلائم الوضع الراهن.  

اجاب: كما قلت بالامس بأن الوضع مناسب من أجل تشكيل حكومة سياسية خاصة أن لا إنسداد سياسي، اليوم هناك اقلية وهناك اكثرية فلتشكل الاكثرية حكومة والأقلية تعارض. بعد الإنتخابات النيابية هناك أكثرية إنبثقت فالتشكل هذه الاكثرية الحكومة وعلى الأقلية أن تعارض.  


على صعيد آخر ولمناسبة إنتخابه رئيسا للمجلس النيابي لولاية جديدة تلقى دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري إتصال تهنئة من وزير التسامح والتعايش في دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، كما اتصل مهنئاً الرئيس ميشال سليمان، الرئيس تمام سلام، العلامة السيد علي فضل الله، إمام مدينة النبطية العلامة الشيخ عبد الحسين صادق.  

كما تلقى الرئيس بري برقية تهنئة من رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قليباف جاء فيها: يسرني أن أقدم لدولتكم أحر التهاني والتبركات بمناسبة بدء الولاية الجديدة للبرلمان اللبناني وإعادة إنتخابكم للمجلس النيابي الموقر، وأضاف لا شك أننا سنشهد في هذه المرحلة كما في المراحل السابقة مزيداً من التعاون الأخوي البناء بين البلدين الشقيقين في المجالات الثنائية الإقليمية والدولية من خلال حسن درايتكم وإدارتكم الحكيمة ومؤازرة السادة النواب في المجلس النيابي ومجلس الشورى.  

وختم: وأغتنمها مناسبة لأسأل الله أن يمن على دولتكم وعلى السادة النواب بالسلامة والتوفيق الدائمين وعلى لبنان الصديق حكومةً وشعباً بالسعادة والتطور المضطردين.  

كما تلقى رئيس المجلس برقية مماثلة من رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني  الدكتور أحمد بحر.  

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق