اخبار لبنان : أمرٌ واحد قد يقطع مصدراً للدولار في لبنان.. المفاجأة كبرى!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تسودُ مخاوف أوساط عديدة من إمكانية تحويل المنظمات الدوليّة العاملة في اهتمامتها إلى دولٍ أخرى تواجه نزاعاً عقيماً مثل أوكرانيا، ما يعني أنّ التركيز الأممي على لبنان قد يتراجع رغم الكثير من المشاكل القائمة فيه. 

Advertisement


وترتبط هذه المخاوف بأمرٍ واحد أساسي وهو أنّ الثقة بالنظام السياسي في لبنان مُنعدمة، ما يعني أنّ تلك المنظمات لا يمكنها الاستمرار في ظلّ نمطٍ يمكن أن يؤثر عليها سلباً ويُبدّد الأموال التي تُدفع في الداخل.


في المقابل، يقولُ أحد المتخصصين بالشأن الاجتماعي لـ"لبنان24" إنّ "المنظمات الدولية لا تترك لبنان باعتبار أنه منطقة أساسية للمشاكل، وهناك قرار دولي باستمرار عمل تلك المنظمات بشكل مباشر مع الناس"، وأضاف: "نعم، هناك مشكلة ثقة بالنظام السياسي، والأموال التي كانت تُدفع سابقاً تبخرت. لهذا، فإن التعاطي الأممي والدولي مع لبنان بات بشكل مباشر مع المواطنين والهيئات المحلية لضمان وصول الخدمات إلى مكانها بأسرع وقت ممكن".


واعتبر المُتخصص أن رحيل المنظمات من لبنان يعني أمراً واحداً: توقف دخول إلى البلد، وبالتالي خسارة موردٍ أساسي للعملة الصعبة في بلدٍ يحتاجُ إلى كل دولار للاستمرار والبقاء.


وختم: "نعم، المشكلة كبيرة، ويجب التعامل مع المنظمات الدولية بحكمة ودراية، وأن تكون هناك شفافية أيضاً لأن هذا الأمر مطلوبٌ بقوة". 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق