اخبار لبنان : بعد إطلاق نار داخله.. 'مركز لبيب الطبي' يوضح ما حصل مع طفل مريض لديه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدر مركز "لبيب الطبي" في صيدا بياناً يوضحُ فيه ملابسات ما حصل مع الطفل فايز حافظ عبد الرحيم الذي تم إدخاله إلى المركز بنحو طارئ حيث خضع للعلاج وحالته الصحية مستقرة.

Advertisement

وأشار البيان إلى أن "الطفل وصل إلى مركز لبيب الطبي في صيدا حوالي الساعة 12:30 من فجر اليوم الاحد، علماً أنه كان تعرض لاصابة في رأسه في منزله ونقل الى مستشفى سبلين الحكومي، وقد أجريت له هناك صورة سكانر وجرى التوافق بين ادارة المستشفى والاهل على انه من الافضل نقله الى صيدا لان المستشفى في سبلين ليس لديها العناية اللازمة للاطفال".

وتابع البيان: "وبناء عليه وصل الطفل الى مركز لبيب الطبي 12.30 فجراً من دون أي تنسيق مع ادارة المركز، وقد عاينه طبيب الاطفال المناوب فوراً واطلع على صورة السكانر التي أجريت له في مستشفى سبلين، كما جرى إخضاعه للفحوصات اللازمة وتقرر ادخاله الى المركز للمراقبة على ان تُعاد له صورة ct-scan للدماغ صباح اليوم، ليتبن نتيجة ذلك أنه بحاجة لعمل جراحي".

وأضاف: "المعلوم هو أن الطفل يبلغ من العمر سنة ونصف السنة وبحاجة لعناية فائقة للاطفال، وبنفس الوقت تواصلت إدارة المركز مع طبيب جراحة الدماغ وتم تحضير غرفة العناية الفائقة لحديثي الولادة لأنه لا يوجد في المركز عناية فائقة للاطفال. كذلك، تمّ تجهيز غرفة العمليات لاجراء العملية، علماً لم يتم البحث لا من قريب أو بعيد بالشأن المادي مع ذوي الطفل".

وذكر البيان أنه "خلال إخضاع الطف لفحص دم صباح اليوم بعد إجراء صورة ct-scan له، أصيبت الأم بالاغماء، بينما أصابت الوالد حالة غضب شديد دفعته لإطلاق النار في قسم الاطفال".

وأكمل المركز في بيانه: "بعد ذلك، أجريت العملية للطفل وجرى وضعه في غرفة العناية الفائقة لحديثي الولادة وحالته الصحية مستقرة".

وختم: "إن إدارة مركز لبيب الطبي في صيدا تتمنى على مواقع التواصل الاجتماعي وكل من تناول الخبر المرتبط بالطفل، أن يتداوله بشكل صحيح ودقيق من مصادره". 

 

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق