اخبار لبنان : بيانٌ من شركتي 'ألفا' و 'تاتش'.. ماذا فيه؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت شركتا الخلوي "تاتش" و"ألفا" في بيان، أنهما "نجحتا بالتعاون والتنسيق الوثيقين مع وزارة الاتصالات، في المحافظة على استقرار أداء شبكتيهما خلال اليوم الانتخابي، على صعيدي الاتصالات والبيانات الخلوية بالرغم من ارتفاع استخدامهما بشكل مضاعف على امتداد الأراضي اللبنانية".

Advertisement


ولفت البيان الى أنه "على صعيد شبكة تاتش، فقد حققت أداء مميزا خلال اليوم الانتخابي، حيث حافظت مؤشرات الأداء الأساسية على مستوى عال من الفعالية بالرغم من ارتفاع استخدام الاتصالات في هذا النهار بنسبة 50% والبيانات الخلوية بنسبة 30%. كما بلغ توفر شبكة تاتش أعلى مستوياته ليتخطى عتبة الـ 93% نهارا ويصل إلى 95.2% في الإدارية، بفضل اتخاذ شركة تاتش كل الإجراءات الاحترازية المسبقة من جهة، والتنسيق الوثيق بين كل الأطراف من جهة أخرى لضمان توفر الشبكة في كل مكان".

وأشار الى أن "توفر شبكة تاتش المعزز أدى أيضا إلى زيادة سعة الشبكة وتأمين تغطية أفضل لا سيما في المناطق النائية، مما ساعد في الحفاظ على جودة تجربة جيدة على كامل الأراضي اللبنانية، واستيعاب زيادة حركة الاستخدام الموزعة في كل مكان. فبقيت مثلا سرعة الشبكة وإمكانية الوصول إليها والاحتفاظ بها على الوتيرة نفسها بالرغم من مواجهة بعض التحديات في مواقع محددة، لكن تم معالجتها على الفور من خلال تطبيق إجراءات التحسين التي انعكست أداء سلسا للشبكة".

أما بالنسبة لشركة "ألفا"، فذكر البيان أنه "بفعل الجهوزية التامة للشبكة والمواكبة الحثيثة لفريق عمل الشركة طوال اليوم الإنتخابي، شهدت الخدمة استقرارا تاما في كل المناطق، بحيث لم تسجل أي مشاكل. كما شهدت خدمة الانترنت ارتفاعا ملحوظا، بحيث وصل الاستهلاك الى 20% مقارنة بأيام الآحاد. وتمكنت ألفا من مواكبة هذا الإرتفاع غير المسبوق بكل سلاسة. وحصدت تطبيقات تويتر وواتساب وسناب شات اكبر نسبة استهلاك بين المشتركين. كذلك شهدت حركة الاتصالات ارتفاعا كبيرا فاق الـ20%  وكانت الإتصالات مؤمنة بالكامل. وبلغ توفر الشبكة أعلى مستوياته ليصل إلى 93,4%".

ولفت الى أن "فرق عمل ألفا توزعت بين العمل الميداني والمراقبة عن بعد للشبكة، كما حضر فريق من المهندسين في وزارة الداخلية موفرا كل الدعم اللوجيستي. وساهمت التحضيرات والتجهيزات التي وضعتها ألفا لمواكبة اليوم الإنتخابي، وخصوصا زيادة سعات الشبكة في كل الأقضية عبر المحطات المتحركة، في تفادي الإختناقات على الشبكة وفي تأمين جهوزية تامة لكل المحطات، فمر النهار بصفر شكاوى على كامل الأراضي اللبنانية".

وأكد أن "التنسيق مع القوى الأمنية كان وثيقا لحماية المحطات من أي تخريب قد ينعكس على حسن سير الانتخابات".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق