اخبار لبنان : سمير جعجع: رهان الرئيس ميقاتي ووزير الداخلية والشعب اللبناني على إجراء الانتخابات نجح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد رئيس حزب القوات اللبنانية ان "رهان الرئيس ميقاتي ووزير الداخلية والشعب اللبناني على إجراء الانتخابات  نجح وقد أنجزت الانتخابات بالرغم من كل العوائق التي حاول التيار الوطني الحر وحزب الله أن يضعها لمواجهة هذه الانتخابات وفي النهاية جرت هذه الانتخابات كما يجب"، مشيرًا إلى أن "الملفت للنظر أن في كل المناطق اللبنانية  جرت الانتخابات بكل سلاسة وديمقراطية وجو هادئ باستثناء المناطق التي يتواجد بها حزب الله بقوة وبالتحديد في الهرمل وبعض الدوائر الأخرى حيث تعرضت العملية الانتخابية لتعديات مادية وجسدية فعلية"، قائلًا: "حاولنا الاستدراك قدر الامكان واتصلت برئيس الحكومة ووزير الداخلية وغيرهما من الاتصالات على مستويات أخرى مما أدى إلى استكمال العملية الانتخابية كما يجب مع هذه الثغرات".

Advertisement

 

و أشار الى ان "هناك نوعًا من المقاطعة الشيعية لذلك حاول الثنائي الشيعي بكل ما له من قوة في الدولة اللبنانية أن يمدد فترة الانتخابات ساعتين أو 3 ساعات لكن المسؤولين لم يرضوا بذلك وقد أتى هذا الأمر لأن الثنائي الشيعي لاحظ أن نسبة الاقتراع الشيعي متدنية".

وقال عبر قناة "العربية" مع الاعلامية ليال الاختيار: "بكل الأحوال أنا أفضل الانتظار لنرى نسبة الاقتراع النهائية ومقارنتها بانتخابات 2018"، لافتًا إلى أنه ليس متأكدًا "من أن هناك تراجعًا كبيرًا في نسبة الاقتراع ففي المناطق التي يوجد فيها تيارات تغييرية وأحزاب معارضة".

 

وأكد جعجع أن "المجلس النيابي القادم سيكون أفضل بدرجات من المجلس النيابي الحالي ومن الممكن أن نتمكن من إحداث التغيير المطلوب ولكن بطبيعة الأحوال لن يكون بهذه البساطة"، قائلًا: "مثلًا نشهد ما حدث في بالرغم من انتصار "المعارضة" في العراق ولكن لا يمنع من أنه أفضل من أن يستمر فريق إيران بالسيطرة على مجلس النواب".

وقال: "الأمور لن تعود وتسير كما كانت تسير في الـ17 عامًا الأخيرة وعلى كل محطة سنكمل المواجهة بكل الطرق السلمية والديمقراطية التي لدينا"، لافتً إلى أن "هذه الانتخابات لها أهمية كبرى بإعطائنا العدد اللازم من النواب لإكمال المواجهة كما يجب داخل المجلس النيابي".

وفي ما خص تشكيل الحكومة، قال: "نحن كليًّا ضد الحكومات التي تسمى بالوحدة الوطنية فنحن مع الوحدة الوطنية ولكننا ضد حكومات الوحدة الوطنية لأن حكومات لا تؤدي إلى أي نتيجة".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق