اخبار لبنان : الجميل: الشعب اللبناني باستطاعته قلب الطاولة على السياسيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكّد رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" سامي الجميل أنّ "الناس أمام خيارين تغييريين: الخيار المبني على مبادئ واضحة والذي يتبناه حزب الكتائب، والخيار الآخر الذي ينطلق من موقف سيادي غامض وملتبس مرتبط بمركزية الدولة والاقتصاد الموجّه".

Advertisement


وفي حديث عبر قناة الـ"LBCI"، لفت الجميل إلى أنّ "هناك مسار بدأ في  العام 2015 وأوصلنا إلى ما وصلنا إليه شاركت فيه مجموعة من القوى التي أوصلت إلى الكارثة وفي هذه الانتخابات حان الوقت لمحاسبة كل من شارك في ذلك المسار".


وتابع: "لم نرَ من السلاح إلّا الويلات من أيام الفلسطينيين وصولًا إلى حزب الله وأيّ سلاح لا يأتمر من الدولة هو عامل لا استقرار وقد استعمل هذا السلاح في الداخل في 7 ايار وفي الاستحقاقات الحكومية والرئاسية وفرضوا اتفاق الدوحة باحتلال ".


ورأى الجميل أنه "لا يمكن أن نعتبر حزب الله مشكلة داخلية فقط"، وقال: "هناك دول خارجية يجب أن تتحمّل مسؤوليتها وقرارات أممية يجب ان تطبّق ويجب منع إيران من وضع يدها على لبنان".


وتابع: "نحن مع الصندوق السيادي ونطالب باعادة هيكلة القطاع المصرفي وهناك بين 6 و7 مليار دولار تم تحويلها الى الخارج في وقت تم منع اللبنانيين من تحويل اموالهم".


وأردف الجميل: "معركة نديم الجميل هي معركة أساسية بالرغم من محاولة إسقاطه في الأشرفية من قبل أشخاص لا يستحقون أن يكونوا في هذا الموقع ومن المعيب أن يواجهوا نديم الجميل بهذه الطريقة ودعمي له مطلق وكامل. في الغربي وراشيا وحرصاً منا على إنجاح المعارضة في المنطقة قررنا دعم لائحة "سهلنا والجبل" ألا وهي لائحة المعارضة الأساسية. وفي زحلة ندعم سمير صادر وهو من عائلة كتائبية عريقة واقليم الكتائب في زحلة يخوض تحدّ كبير جداً".


وأكمل: "العميد خليل حلو إنسان مناضل دافع عن لبنان بوجه وضع اليد الفلسطينية وبوجه السوريين ودخل الى الجيش ودافع معه بوجه الجيش السوري وفي اجتياح 13 تشرين وأكمل مسيرته العسكرية في نهر البارد وهو من أهم الشخصيات السيادية التي تتحدث عن الاستراتيجية الدفاعية. وفي الشوف وعاليه ندعم لائحة المعارضة الموحدة "توحدنا للتغيير" وفي الشوف سنعطي أصواتنا التفضيلية لصعود ابو شبل الذي لديه الخط السيادي نفسه وكان في صفوف المقاومة اللبنانية وقد ناضلنا سويًا في 14 آذار".

وتابع الجميل: "في صيدا وجزين ندعم العميد جوزف الاسمر الذي يخوض معركة قوية الى جانب مجموعة تغييرية وكل ماكينة الكتائب بتصرف العميد الاسمر".

وختم: "عندما يختار المواطن التصويت للمعارضة من المهم أن يتطلّع إلى طروحات هذه المعارضة. الشعب اللبناني باستطاعته قلب الطاولة على السياسيين ويمكننا القيام بانتفاضة حقيقية".



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق