أفضل 3 طرق لاستثمار أموالك في سنة 2022

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يمكن أن يكون الاستثمار رائعة لإعداد نفسك لكل ما هو طارئ، عبر تنمية أموالك والمحافظة عليها من آثار التضخم والمتغيرات الاقتصادية المتسارعة. من الأفضل أن تبدأ الاستثمار في أقرب وقت ممكن - حتى اليوم إن أمكن ذلك. 

تاريخيًا، تتفوق الاستثمارات بسهولة على معدلات التضخم - حتى مع فترات الصعود والهبوط العادية في السوق. عليك فقط معرفة كيفية توزيع المخاطر واختيار الأساليب الصحيحة لمساعدة أموالك على النمو. لقد سألنا الخبراء عن هذا الموضوع، لنطلعك على أفضل الاستثمارات لزيادة أموالك اليوم بناء على نصائحهم وخبراتهم.


 

  1. التداول:

توفر منصات التداول العالمية فرصة لصغار المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال الصغيرة والمتوسطة امكانية دخول عالم التداول وبيع وشراء الاسهم والسندات والعملاء من اي مكان في العالم عبر الرافعة المالية. بعد التسجيل وإيداع الأموال سيُطلب منك تحميل منصة التداول التي تتيح لك إجراء أوامر البيع والشراء وإغلاق الصفقات حسب استراتيجية التداول الخاصة بك. توفر العديد من منصات التداول دروس تداول للمبتدئين اضافة الى اشارات تداول وبونص تداول على كل ايداع. يجب أن تعلم أن الفوركس سوق متقلب ويجب التعامل بحذر مع حجم العقود التي تدخل بها الى السوق مع استخدام وقف الخسارة في كل الصفقات. يمكنك الحصول على عوائد استثمار يومية واسبوعية وشهرية مجزية اذا اتقنت فنون التداول وأدركت طبيعة السوق وكيفية البقاء فيه طويلا.


 

  1. صناديق المؤشرات:

يوصي الخبراء صحيفة الخليج الاماراتية بصناديق المؤشرات منخفضة التكلفة والمتنوعة. هذه صناديق ذات معدلات نفقات منخفضة، أو رسوم، وهي رائعة لجميع المستثمرين. يعتبر صندوق مؤشر S&P 500 مكانًا رائعًا للبدء. إنه يتتبع أفضل 500 شركة في سوق الأوراق المالية. تعتبر صناديق المؤشرات استثمارًا أكثر أمانًا من محاولة اختيار الأسهم الفردية لأنها توسع استثماراتك لتشمل مئات الشركات. تعمل هذه العملية بشكل جيد إذا لم يكن لديك الوقت أو الاهتمام باختيار الأسهم الفردية. بالإضافة إلى ذلك، مع مرور الوقت ستقودك هذه الإستراتيجية إلى تحقيق عوائد أعلى.

 

هناك العديد من صناديق المؤشرات للاختيار من بينها، بما في ذلك تلك التي تعتمد على صناعة أو جدول زمني أو قطاع معين من السوق. يمكنك شراء صندوق مؤشر وهو صندوق يتم تداوله في البورصة (ETF)، والذي يتصرف مثل الأسهم التقليدية مع تقلبات السوق على مدار اليوم، أو الصندوق المشترك الذي يُغلق في نهاية يوم السوق. على الرغم من الاختلافات الصغيرة بينهما، يمكن أن يكون أي منهما اختيارًا جيدًا. ما عليك سوى ملاحظة الرسوم والحد الأدنى للاستثمار. تميل تحويلات الأموال الإلكترونية إلى أن تكون نقطة دخول أسهل للمبتدئين بسبب انخفاض التكاليف والحد الأدنى.


 

  1. العقار:

غالبًا ما يتطلب شراء عقار تكاليف أولية مثل الدفعة الأولى ورسوم الإغلاق، بالإضافة إلى أي تجديدات تختار إجراءها. هناك أيضًا تكاليف مستمرة (وربما غير متوقعة)، مثل الصيانة والإصلاحات والتعامل مع المستأجرين والوظائف الشاغرة إذا قررت تأجير العقار.

 

إذا لم تكن ملكية المنازل مناسبة لك، فلا يزال بإمكانك الاستثمار في العقارات من خلال صناديق الاستثمار العقاري (REITs). تسمح لك صناديق الاستثمار العقارية بشراء أسهم في محفظة عقارية مع عقارات موجودة في جميع أنحاء البلاد. يتم تداولها علنًا ولديها إمكانية لتحقيق أرباح عالية ومكاسب طويلة الأجل.

 

حسب موقع زاوية الالكتروني لقد حققت صناديق الاستثمار العقاري أداءً جيدًا بشكل رائع هذا العام على الرغم من الوباء والمشاكل الاقتصادية المترتبة عنه. جزء من السبب هو أنه يمكنك الوصول إلى العقارات، مثل العقارات التجارية والمجمعات السكنية متعددة العائلات، والتي قد تكون بعيدة المنال بالنسبة للمستثمر الفردي.

 

على الجانب الآخر، يتم فرض ضريبة على مدفوعات الأرباح المكتسبة من خلال صناديق الاستثمار العقارية كدخل عادي بدلاً من أرباح الأسهم المؤهلة، مما قد يتسبب في الحصول على فاتورة ضريبية أعلى إذا كنت تستثمر من خلال حساب وساطة خاضع للضريبة. عندما تستثمر في صناديق الاستثمار العقاري، فأنت أيضًا تثق بطبيعتها في شركة الإدارة لاستكشاف العقارات المدرة للدخل وإدارتها بشكل صحيح. على الرغم من أنه لا يكون لك رأي في العقارات التي يختار صندوق شرائها. ولكن مع ذلك، لا يتعين عليك التعامل مع المستأجرين أو الإصلاحات أو العثور على دفعة أولى كبيرة لبدء الاستثمار. وإذا كان بإمكانك الاستثمار من خلال حساب مميّز من الضرائب، فقد تنمو أرباح الأسهم معفاة من الضرائب.





 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق