اخبار لبنان : السنيورة: موقف المفتي بشأن الدعوة للمشاركة في الانتخابات جيّد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

إعتبر الرئيس فؤاد السنيورة في حوار مع قناة "الحدث" من محطة العربية إن "موقف المفتي عبد اللطيف دريان ودار الفتوى جيد بشأن الدعوة الى المشاركة في انتخابات 15 أيار"، وقال: "لا شك بأن الدعوة من قبل البعض لعدم مشاركة اللبنانيين في الاقتراع فيها سوء فهم وعدم دقة في قراءة ما قاله الرئيس . فهو قال إنه لن يترشح، وهو لم يرشح نفسه، وطلب من محازبيه في تيار المستقبل ألا يترشحوا الا إذا قدموا استقالاتهم من التيار. أما الزعم بأن الرئيس سعد الحريري طلب من اللبنانيين ومن المسلمين ألا يشاركوا في الانتخابات كمقترعين فهذا أمر غير صحيح".

Advertisement

وأردف: "من دون أدنى شك، هناك عدد كبير من الأشخاص الذين ترشحوا في هذه الانتخابات وفي كل المناطق اللبنانية. ولكن الملفت في الأمر أن هناك تغيرا تدريجيا على صعيد الناخبين المسلمين، وفي ما يسمى المزاج السني. إذ كان هذا المزاج قبل عدة أسابيع يميل إلى عدم المشاركة في هذه الانتخابات، وبالتالي إلى عدم الحضور إلى مراكز الاقتراع وعدم التصويت بكثافة. ولكن، وعلى مدى هذه الأيام الماضية، وحتى قبل أن يدلي سماحة المفتي بخطبة العيد برأيه ودار الفتوى أيضا وكذلك بعدها، إذ طرأ متغير واضح، ويتعلق بتغير المزاج، وبالتالي تكون رغبة مستجدة لدى الكثيرين من المسلمين في المشاركة في العملية الإقتراعية لأنهم اصبحوا‏ يدركون بأنهم إذا تقاعسوا عن القيام بواجبهم وحقهم في المشاركة في الانتخابات، فإن ذلك سوف يؤدي إلى ان يصبح الحاصل الانتخابي متدنيا كثيرا، وهو ما يصب في صالح مرشحي حزب الله والأحزاب التي تدور في فلكه، وفي أن يحصلوا على عدد كبير من المقاعد في المجلس النيابي وربما أكثر، وهذا كله نتيجة هذا التقاعس".

وأكد السنيورة أن بلد عربي حريص على انتمائه وعلى علاقاته الوثيقة مع الدول العربية، وحريص على أن لا يصبح أداة لدى قوى إقليمية تسعى من أجل توظيفها من أجل الحصول على مكاسب في المفاوضات التي يجرونها مع الدول الكبرى.

وختم: "كل مواطن لبناني الآن مطلوب منه بداية أن يؤمن ان هناك قضية الدولة في لبنان، وأن هناك قضية الإنسان اللبناني والعربي. وهذا يقتضي منه المشاركة في الانتخابات حتى لا يتم تزوير هذه الإرادة، وحتى نحول دون أن يتسبب غيابهم عن الانتخابات بالمزيد من العذابات التي سوف يتعرض لها لبنان واللبنانيين في المستقبل إذا امتنعوا عن المشاركة".

 

 

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق