اخبار لبنان : أي دور للحريري بعد انسحابه؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كتب عماد مرمل في" الجمهورية": صحيح انّ الحالة التنظيمية لتيار المستقبل ستختفي مع اعلان رئيسه عن تعليق العمل السياسي وبالتالي لن يكون لدى هذا التيار مرشحين رسميين يحملون لواءه، الّا انّ النواة الصلبة للكتلة الحريرية الناخبة والرافضة للأمر الواقع الجديد ستكون عاملا مؤثرا في عدد من الدوائر تبعاً للمنحى الذي ستتخذه، اقتراعا او مقاطعة، وهو ما سيتأثر به الآخرون حُكماً.
قبل الوصول إلى استحقاق أيار، هناك من لا يستبعد أصلاً احتمال ان يدفع قرار «الدرامي»، الى مأزق انتخابي من نوع ان تتقلّص فرصة إجراء الانتخابات لاعتبارات ميثاقية وسياسية تتعلق بمصالح التركيبة التي كان رئيس «المستقبل» جزءاً منها، وان يتعذر في الوقت نفسه التمديد لمجلس النواب بفعل صعوبة تأمين الغطاء الداخلي الكافي لهذا الخيار وسط مراقبة المجتمع الدولي والخشية من فرض عقوبات على المنخرطين في التمديد، فنصبح أمام معادلة «لا انتخابات ولا تمديد» التي تساوي الفوضى.
ولكنّ الواثقين في حصول الانتخابات يؤكدون ان احداً في لن يتجرأ على تحمل مسؤولية تأجيلها تخوفاً من العواقب الوخيمة، محليا ودوليا. لذا، فإنها ستتم، في رأيهم، وفق الروزنامة المحددة بمَن ترشّح واقترع.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق