اخبار لبنان : حملة التصعيد ستقوى مع اقتراب موعد الترشيح للانتخابات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
توقّعت مصادر وزارية عبر "اللواء" ان "تتصاعد حدّة الانتقادات السياسية ضد مشروع الموازنة العامة طوال مناقشة المشروع في المجلس النيابي، من أطراف سياسيين ممثلين بالحكومة وغيرهم، في محاولة مكشوفة لاخفاء مسؤوليتهم عن المشاركة بوضع المشروع، امام الرأي العام".
وأشارت الى ان "حملة التصعيد ستقوى تدريجا مع اقتراب موعد الترشيح للانتخابات النيابية المقبلة، الا انها ستبقى في حدود المزايدات الشعبوية، وقد تؤدّي الى تعديلات طفيفة و غير جذرية على المشروع بالمجلس النيابي".
ووصفت المصادر الانتقادات التي تصدر عن الاطراف المشاركين بالحكومة، ضد مشروع الموازنة بأنها غير منطقية اوعلمية، اولا لان ممثليهم بالحكومة، اما هم من وضع العناوين الاساسية للمشروع، او من الذين وافقوا عليه بمراحله الاولية ، وهم يعرفون،انه لم يعد امامهم التراجع عن المشروع او حتى انكاره، لان ذلك سيطيح بالحكومة، وهذا غير مطروح.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق