اخبار لبنان : بيرم يعترض على اتفاق الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
 كتب محمد وهبة في " الاخبار": كان يُفترض أن يُعقد أمس اجتماع في مكتب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي دُعي إليه وزير العمل مصطفى بيرم لاستكمال المناقشات المتعلقة بتصحيح الأجور، في حضور رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر ورئيس غرفة التجارة والصناعة في وجبل محمد شقير. لكن الوزير لم يحضر الاجتماع بعدما وردت إليه مراسلة تتضمن اتفاقاً بين الأسمر وشقير لم يكن الوزير طرفاً فيه، يقضم حقوق العمال في تعويضات نهاية الخدمة مقابل زيادة زهيدة للأجور.
بيرم عزا غيابه إلى رفضه "التفاوض على حقوق العمال التي وردت في الاتفاق" بحسب ما قال لـ "الأخبار". وأشار إلى أن "أكثر ما هو مستفزّ في الاتفاق أنه يلغي لجنة المؤشّر ويربط بين حقوق العمّال بتصحيح أجورهم مقابل إعفاءات يحصل عليها أصحاب العمل". ولفت إلى أن "لجنة المؤشّر عقدت العديد من الاجتماعات في الأشهر الأربعة الماضية من دون أن يتاح لها التوصّل إلى نتيجة. ورغم الانفتاح الكبير الذي أبديناه ظهرت العرقلة بوضوح لأي اتفاق يمنح العمال بعضاً من حقوقهم في غلاء المعيشة. في الاجتماع الأول كان النقاش ينطلق من زيادة سريعة لتصحيح الأجور في انتظار التوصّل إلى أرقام نهائية بشأن تضخّم الأسعار وغلاء المعيشة. ويوم طُرحت زيادة بقيمة مليون و325 ألف ليرة، كان سعر صفيحة البنزين 60 ألف ليرة، ولم يكن سعر تجاوز 14 ألف ليرة. لكنّ ممثلي أصحاب العمل رفضوا هذه الزيادة وطالبوا بإعفائهم من التصريح عن أي زيادة للأجراء واعتبارها مساعدة لا يُصرّح عنها للضمان، وأن لا يتم التصريح عن أي زيادة يُتفق عليها".

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق