اخبار لبنان : ميقاتي ترأس اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة متابعة ملف معالجة النفايات الصلبة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

رأس رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي الإجتماع الدوري للجنة الوزارية المكلّفة متابعة ملف معالجة النفايات المنزلية الصلبة عصر اليوم في السراي الكبير.

وشارك في الإجتماع كلّ من: وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية نجلا رياشي عساكر، وزير الصناعة جورج بوشكيان، وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي، وزير الصحة العامة فراس أبيض، وزير البيئة ناصر ياسين، المدير العام لرئاسة الجمهورية أنطوان شقير، الأمين العام  لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية ورئيس مجلس الإنماء والإعمار نبيل الجسر.

في ختام الإجتماع أدلى وزير البيئة ناصر ياسين بالتصريح الآتي:

اجتمعت اليوم اللجنة الوزارية المكلفة بموضوع معالجة النفايات الصلبة، وجرى نقاش حول الأزمات المرتبطة بموضوع النفايات، وقد عرضتُ رؤية وزارة البيئة لكيفية تطبيق الإستراتجية الوطنية لإدارة النفايات الصلبة والوصول الى إدارة كاملة ومستدامة لهذا القطاع. كما قد تمت الإضاءة على ثلاث قضايا أساسية، أولها دور البلديات وإتحاداتها وكيفية دعمها لتطوير عملها ومنشآتها، خصوصاً المعامل المتعثرة لديها، وجرى نقاش حول آلية العمل مع البلديات والمتابعة مع المانحين.

النقطة الثانية التي تطرق اليها الإجتماع تتعلق بالمطامر والإنتقال من المكبات العشوائية الى المطامر الصحية، ما يستوجب خارطة لهذه المطامر، وهو ما تمت مناقشته في حكومات سابقة، وبالتالي تم البحث في آلية التنفيذ والنقاش حولها مع السلطات المحلية في المناطق. كما تناول البحث  المكبات العشوائية الموجودة وكيفية تأهيلها، وإقفالها ثم الإنتقال الى الإدارة المستدامة.

تابع: كما تمت الإضاءة على موضوع التخفيف والفرز من المصدر وكيفية تشجيع هذا العمل ضمن الرؤية والإدارة المتكاملة، فموضوع الفرز والتدوير وإعادة التصنيع هو جزء أساسي من أي تنفيذ لإدارة النفايات الصلبة،  ما يستوجب تأهيل بعض المعامل، خصوصاً تلك التي تدمرت بانفجار المرفأ، ومنها معملي الكرنتينا وبرج حمود، حيث هناك نقاش مع جهات مانحة لإعادة تشغيل هذه المعامل.
هناك أزمة في ما يتعلق بموضوع النفايات ونحاول تفادي تفاقمها، لكن هذه هي الرؤية الحقيقية والصحيحة للوصول الى إدارة مستدامة وحقيقية في موضوع النفايات الصلبة.

وعن سؤال حول أزمة النفايات المتقطعة من دون حلول مستدامة وضررها الصحي والبيئي، أجاب: الضرر هو بيئي وصحي وكلفته كبيرة جدا، لكن هذه الرؤية التي ناقشناها اليوم يمكن أن تسمح بتفادي إنهيار هذا القطاع أو تعثره أكثر فأكثر من خلال تطبيقها، علينا العمل على طرق مستدامة، فموضوع الفرز وإعادة التصنيع أساسي لأنه يوصل الى الطمر النهائي بنسبة قليلة مما يرمى حاليا، سواء بشكل عشوائي أو في المطامر الموجودة.

 

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق