اخبار لبنان : العهد يبحث عن ماء الوجه... حوار بمن حضر؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
حاول الرئيس اعادة الامساك ببعض خيوط اللعبة السياسية في الاشهر الاخيرة من عهده، ما يمكنه من تحسين شروطه التفاوضية بعد انتهاء ولايته وفي اطار التمهيد للتسوية الكبرى المرتقبة في الداخل اللبناني خلال الاشهر المقبلة.

من هنا طرح عون عناوين اساسية منها اللامركزية الادارية والمالية مع ما تعنيه في السياسة والتوازنات، والاستراتيجية الدفاعية وغيرها، وربط بين تلك العناوين وبين طاولة حوار وطني تكون هي المرجع للاتفاق بين القوى الاساسية..

لكن عون تلقى قبل يومين ضربة جدية من خلال اعتذار الرئيس عن عدم المشاركة في الحوار، الامر الذي افقد المبادرة اي هامش مناورة، واي فاعلية سياسية لان احد ابرز ممثلي الطائفة السنية لن يكون موجودا على الطاولة المستديرة.


أمل عون ان تكون طاولة الحوار الوطني مقدمة للحصول على التزامات في قضايا استراتيجية ومصيرية، لكن غياب السنة عنها يجعلها غير مؤهلة للقيام بالدور التأسيسي للمرحلة المقبلة التي قد تكون مرحلة اعادة تشكيل النظام السياسي اللبناني.

يعمل العهد اليوم على تجنب الاحراج السياسي والابتعاد عن الازمة التي خلقها لنفسه من خلال الاستمرار بالبحث عن سبل لعقد طاولة الحوار، لذلك، وبحسب المعلومات، سيسعى للتواصل مع القوى السياسية لمشاورتها والاخذ برأيها بشأن طاولة الحوار الرئاسية.

بحسب مصادر مطلعة فإنه من المتوقع ان تعتذر القوات اللبنانية ايضا عن عدم المشاركة في الحوار، وهذا ما يميل اليه ايضا الحزب التقدمي الاشتراكي بالرغم من انه لم يحسم قراره النهائي بعد والذي قد يتأثر بقرار رئيس مجلس النواب وبالتوجه العام لرئيس الحزب وليد القائم على عدم التصادم مع احد في هذه المرحلة.


وتعتبر المصادر ان عون بات يعلم ان "الحوار" انتهى قبل ان يبدأ لكنه يبحث عن ماء وجه عهده السياسي وذلك من خلال الرهان على عقد جلسة بمن حضر، وبالتالي سيكون من اهدافه خلال الايام المقبلة، اقناع قوى الاكثرية النيابية، الخصوم والحلفاء، اضافة الى الحزب الاشتراكي بالمشاركة في الحوار قبل ان يطوي هذه الصفحة كما فتحها... 

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان : العهد يبحث عن ماء الوجه... حوار بمن حضر؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع لبنان 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي لبنان 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق