اخبار لبنان : المطران عبد الساتر: اتّعظوا واتّحدوا.. وإلا!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
احتفل رئيس أساقفة للموارنة، المطران بولس عبد الساتر، بالقدّاس الإلهي لمناسبة عيد رأس السنة وختانة الربّ يسوع ويوم السلام العالمي في كنيسة سيدة الورديّة في الحمرا، وأكّد في عظته، أنّ "الصلاة كلّ سنة من أجل السلام في العالم أمر جيّد، ولكن السلام الحقيقي هو نتيجة السلام في داخل كلّ واحد وواحدة منا، حين نسوّي، بفعل الروح القدس، الانقسامات التي نعيشها".

وأشار إلى أنّ "الكبرياء والأنانيّة عند قادة العالم هما السببان الرئيسيان لكلّ الحروب منذ بداية الزمن. السلام لن يتحقق إن لم يتخلَّ رؤساء الدول عن كبريائهم وأنانية شعوبهم ليعملوا ما هو لخير الانسان عموماً".
ورأى، أنّ "انقسامنا في إلى طوائف وأحزاب متنازعة ومتنافرة في ما بينها، وكبرياء المسؤولين عندنا وأنانيتهم وفسادهم قد يجرّون البلاد إلى حرب لا تُحمد عقباها. فيا أيّها المسؤولون في بلدي اتعظوا، ويا شعب لبنان اتّحد حول خير لبنان والانسان فيه، بعيدًا عن التعصّب والحقد والغضب، وإلّا..."

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان : المطران عبد الساتر: اتّعظوا واتّحدوا.. وإلا! في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع لبنان 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي لبنان 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق