اخبار لبنان : مقدمات النشرات المسائية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون
 
في وقت انحسرت بشكل نسبي الحرائق التي تلتهم احراج وغابات لبنان منذ ايام وسط الأمل والرجاء بإطفاء الحرائق السياسية وايجاد المخارج المناسبة لحلول الازمات الخانقة والملفات الضاغطة بدأت طلائع الزيارات الديبلوماسية الى مع الحراك التركي المتمثل بزيارة وزير الخارجية التركية مولود جاويش اوغلو وفي انتظار التحرك القطري والاميركي خلال الايام المقبلة.
 
اوغلو قال إن أحزنتها الأزمة بين لبنان ودول الخليج داعيا إلى حل من خلال مفاوضات وقد نقل وزير الخارجية التركية رسالة شفهية الى رئيس الجمهورية العماد من نظيره التركي رجب طيب اردوغان اكد فيها عمق العلاقات بين لبنان وتركيا ورغبته في تطويرها فيما رحب بأي مساعدة يمكن ان تقدمها تركيا لتسهيل عودة النازحين السوريين الى ديارهم.
 
جاويش نقل دعوة من تركيا الى ميقاتي لزيارة أنقرة...في هذا الوقت ومن بغداد وزير الاتصالات العراقي اعلن المصادقة على اتفاقية لتزويد لبنان بكمية تبلغ 500 ألف طن من زيت الغاز... في اتجاه معاكس كانت بريطانيا تنصح بوقف السفر إلى لبنان باستثناء الحالات الضرورية...
 
في الغضون على المستوى الداخلي شهدت عين التينة لقاء"بين الرئيسين ونجيب ميقاتي تمحور حول الأمور المعيشية برمتها وكان تركيز على البطاقة التمويلية فيما اشارت معلومات تلفزيون لبنان الى ان البحث تناول وجوب التعاون من اجل اعادة عجلة العمل الحكومي وهو ما جدد التأكيد عليه رئيس الحكومة من السراي الكبير بدعوته جميع الافرقاء المشاركين في الحكومة الى التعاون لاعادة العجلة الحكومية الى الدوران الكامل وفق خارطة الطريق التي حددها منذ اليوم الأول  وصون علاقات لبنان مع دول العالم لا سيما منها الاشقاء في دول الخليج كما شدد الرئيس ميقاتي على ان القضاء ملجأ لنا جميعا ومن واجبنا حمايته وصيانته.
 
اوساط مطلعة لفتت الى توسع الاتصالات من اجل حلحلة وفكفكة العقد المتعلقة بقضية التحقيقات والقاضي بيطار وكذلك  من اجل ان تؤدي محاولات الوسطاء الى فتح كوة في جدار الأزمة بين لبنان والسعودية ومعها عدد من دول الخليج... وأشارت الأوساط الى أن الرئيس بري يراكم أفكاره على مسارات البحث عن حلول.
في الموازاة  أفادت معلومات أوساط مراقبة الى دور-ما لمرجعيات روحية وفي مقدمتها شيخ العقل  تبلور بعد ايام قليلة من زيارة البطريرك الراعي للشيخ سامي أبي المنى  وذلك بهدف المساهمة في شكل عميق بتأمين ظروف حلحلة  في ظل ما يعانيه غالبية اللبنانيين من عيشة قاهرة.
 
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"
 
انحسر لهيب النيران التي أكلت الثروة الزراعية والحرجية وخصوصا في لكن النيران التي تكوي اللبنانيين تتعدد أوجهها ومسمياتها وتطول لائحتها.
المثل الصارخ اليوم تفجرت حرائقه من واقعة الرفع المقنع لدعم حليب الأطفال وأدوية الأمراض المزمنة والذي تسلل تحت جنح الظلام من دون إعلان رسمي لكن فضحته لوائح الأسعار الجديدة التي ارتفع بعضها بنسبة ثمانمئة بالمئة.. (وعيش يا فقير)...
وفي زمن الشتاء الكامن على الأبواب هل تصدقون ان لهيب لقاح الأنفلونزا رفع سعره إلى عشرين دولارا أي خمسمئة ألف ليرة هذا إذا وجد في السوق أو الصيدليات؟!.. (وعيش يا فقير).
 
أما لهيب المحروقات فهو في حال تأجج بين الجدول والجدول.
صحيح ان سعر صفيحة البنزين سجل اليوم تراجعا خجولا لا قيمة له لكن المازوت والغاز ظل سعرهما على فلتانه.. (وعيش يا فقير).
أما فلتان فقد ظل على غاربه وتجاوز سعره اليوم 23 ألف ليرة.
 
على متن متابعة تداعيات الحرائق حط وزير الزراعة عباس الحاج حسن في كسروان ولاسيما بيت مري معرجا على الصرح البطريركي في بكركي حيث أكد ان زائر الصرح يخرج بتفاؤل على الصعد الاقتصادية والزراعية والسياسية.
 
في السياسة تسويق لمعلومات عن مساع واقتراحات لحل الأزمة بما يحيي جلسات مجلس الوزراء.
لكن هذه التسريبات ظلت تسريبات مضافا إلى ذلك نفي رئيس الحكومة نجيب ميقاتي صحة ما يتم التداول به عن التحضير لحلول على قاعدة (البيطار مقابل مجلس الوزراء).
ميقاتي دعا من السرايا جميع الأطراف المشاركة في الحكومة إلى التعاون لإعادة عجلة العمل الحكومي قبل ان يحط في عين التينة في زيارة تتعلق بالبطاقة التمويلية والشؤون الحياتية.
 
في أسبوع الملاحة الدبلوماسية الأجنبية حط وزير الخارجية التركية في بيروت حيث أجرى مروحة من المحادثات مع المسؤولين اللبنانيين قبل زيارة مرتقبة لنظيره القطري كما يفترض ان يزور لبنان وفد من الكونغرس الأميركي.
 
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"
 
عزيزي المواطن...
في لبنان، يحق لك أن تمرض، لكن لا يحق لك أن تتعافى، لأن دواء واحدا أصبح سعره يوازي راتب شهر كاملا من الحد الأدنى للاجور.
في لبنان، يحق لك أن تضع وديعة في مصرف لكن لا يحق لك استرجاعها لأن المصرف أعطاها للمصرف المركزي والمصرف المركزي أقرضها للدولة، والدولة عاجزة عن السداد.
في لبنان تقبض شهريا "كوتا" من وديعتك بالليرة اللبنانية على دولار 3900 ليرة ، لكنك تستهلك على دولار 23000 ليرة. 
في لبنان، في شهر واحد، يرفع الدعم عن المحروقات والسلع  الغذائية والأدوية، وفي المقابل لا جلسة  لمجلس الوزراء بل تعطيل للسلطة التنفيذية، ومن يجرؤ على الإعتراض؟
 
في مقابل الضربات الداخلية، ضربات خارجية: خليجية وأوروبية: الكويت، ووفق صحيفة القبس،  
أن جهاز أمن الدولة وضع أسماء 100 وافد من جنسيات مختلفة على قوائم الممنوعين من تجديد إقاماتهم في البلاد، عند انتهائها، وبالتالي يتوجب عليهم وعلى أسرهم المغادرة فور انتهاء إقاماتهم.
وأوضحت أن بعض هؤلاء الوافدين اللبنانيين يشتبه في انتمائهم أو انتماء أقاربهم من الدرجة الأولى أو الثانية لحزب الله. 
 
أما الضربة الأوروبية فتمثلت في القرار البريطاني بالنصح بعدم السفر إلى لبنان باستثناء السفر الضروري. وباستثناء تلك المناطق التي تنصح وزارة الخارجية بعدم السفر إليها.
تأتي هذه الضربات المتلاحقة في وقت يعول فيه اللبنانيون على آخر خرطوشة ديموقراطية التي يصر الجميع، عدا السهو، على وجوب إجرائها، وأحد اوجه هذه الحماسة الإرتفاع المضطرد في أعداد المسجلين من المغتربين حيث بلغ اليوم 165481 بعدما كان امس 150409 أي بزيادة 15072 شخص في مختلف القارات، في يوم واحد.
 
كل المساعي المبذولة لتحريك عجلة العمل الحكومي، لا تسعى الى حلول حاسمة نظيفة تعيد مجلس الوزراء الى الحياة ضمن بيئة مؤسساتية سليمة مواكبة. ايها اللبنانيون إن ما يجري العمل عليه في هذا الإطار، لا يعدو كونه مسعى بائسا يخفف من درجة التعطيل الحكومي، من حالة اللاإنعقاد الى حالة الانعقاد غير المجدية وغير المنتجة. 
فبربكم كيف نصدق وكيف سيصدق العالم الذي يضع لبنان تحت مجهر المراقبة، أن حكومة تتوسل عودتها الى العمل على حساب ضرب القضاء والإبقاء على القطيعة مع العرب ؟ وإن رفض رئيسها المساومة تبقى حكومته في الحجر . نعم كيف لحكومة ان تعمل وتحظى بالاحترام فيما مساومات المنظومة تفرض على رئيسها تقديم رأس السلطة القضائية ورأس المحقق العدلي على طبق المساومات الرخيصة شرطا لإطلاق سراحها. وكيف لهذه الحكومة أن تكتسب ثقة شعبها والدول الصديقة طالما أنها تبدو اضعف من إقالة وزير ، وطالما أن مكان هذا الوزير إن شغر فإنه لن يملأ إلا بوزير "جنريك" من نفس العائلة السياسية وبلسان متحور أكثر فجورا في حق العرب ، وإلا لن يستبدل . وهل تدري المنظومة ، وهي تدري ، أن زعل العرب لا يرتبط بوزير بل يرتبط بمنظومة باعت نفسها وسلمت مقدرات دولتها لحزب الدويلة الحاكم باسم امبراطورية الملالي الفارسية، وإذا أسكت وزير فمن يسكت السيد حسن؟. 
 
هل تدرك المنظومة، وهي تدرك، أن قدرات لبنان البشرية والإقتصادية والمالية والأمنية لا تنتظر وعيها الذي لن يأتي وضميرها الذي لن يستفيق، وقد بلغ الوضع المعيشي حدا بات الناس معه يموتون بصمت، جوعا وبردا ومرضا، في بيوت باردة خاوية إلا من كرامة تمنعهم حتى الساعة من التسول أو القتل لإطعام طفل جائع أو تطبيب عجوز مريض. 
هل تدرك أن عددا من الدول العربية قد بدأ بترحيل لبنانيين يشكلون خطرا على أمنها القومي، وهل بلغ المنظومة أن بريطانيا نصحت بوقف السفر إلى لبنان ، باستثناء الحالات الضرورية ؟، هل قرأت المنظومة تصريح وزير الخارجية السعودية بأن الأزمة في لبنان ناجمة عن فرض حزب الله بالقوة العسكرية مشيئته على لبنان حكومة وشعبا. 
 
في النهاية ، لقد جاء تشاووش أوغلو اليوم وبعده قد يأتي وزير خارجية قطر وقبلهما ممثل الأمم المتحدة وبعدهم سيأتي الكثير من المبعوثين، كلهم يحذرون وينبهون من مغبة ضياع لبنان، لكن المنظومة لن تسمع، لأنها إلى جانب تلهيها بالمحاصصات والعناد والأنانيات، هي منشغلة بأمرين: تشويه الإستحقاق الانتخابي أو تطييره ، وتأمين خلافة رئيس الجمهورية أو تعطيل الإستحقاق الرئاسي . لذلك ايها اللبنانيون في الانتشار والداخل تسجلوا لتثبيت حقكم بالإقتراع، وإن عرقلوكم، وهم يفعلون، إركبوا بالطائرات وتعالوا إلى لبنان لتأمين حصول الإنتخابات وحمايتها، وأكيد ما بدكم توصاية، أنو ما ترجعو تنتخبون هني ذاتن
 
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"
 
ارتفعت اسعار الدواء الى حد الجنون، فوجدت كل انواع الادوية المفقودة بسحر ساحر، وفقد القادرون على شرائها في البلد المجنون . حتى حليب الاطفال غاب عنه الدعم،  دون ان تبدأ الدولة بدعم ذوي هؤلاء الاطفال، ببطاقة اقرت قبل اشهر ولم تبصر بعد النور.
 
اما النور فما زال مفقودا رغم اخذ المعنيين من سفيرة القرار الاميركي الاذن باستجرار الغاز المصري والكهرباء الاردنية، فيما لا يزال الدولار يجر اللبنانيين واسعار السلع الى اشتباك دموي، على ان السياسيين في دوامة المساعي العاجزة عن الوصول الى اي حلول، والماسكون برقبة الاقتصاد وخزنات المال في حال من الجنون اللا انساني، ولا دواء يشفي هؤلاء الى الآن، مهما غلا ثمنه..
 
على صفيح البلد الملتهب تتقلب المواقف وتكثر الزيارات، وجديدها وزير الخارجية التركي الذي جاء الى لبنان باحثا العلاقات. اما الامر العالق بين لبنان ودول الخليج، فقد ابدى الوزير جاويش اوغلو كل استعداد من بلاده بالمساعدة على علاجه .
على ان العلاج الحقيقي هو بسواعد اللبنانيين متى وقفوا بجدية، كلمة واحدة الى جانب السيادة الوطنية، ونشدوا افضل العلاقات الندية مع جميع الدول الشقيقة والصديقة.
 
وبالشق الداخلي للمساعي وهو الاكثر جدية، فقد علمت المنار ان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الذي استقبل رئيس تيار المردة سليمان فرنجية وزار رئيس مجلس النواب نبيه بري قدم افكارا لعودة عمل مجلس الوزراء بعد حلحلة المسببات التي ادت الى توقف اجتماع الحكومة، لكنها أفكار لم تتبلور كمقترح نهائي الى الآن.
أفكار سريالية لكنها متوقعة ربما نجا منها لبنان اليوم، كالمطالبة الخليجية باستقالة وزير الشباب والرياضة مثلا، او بفرض عقوبات على الاتحاد اللبناني لكرة القدم، لولا ان تمكن حكم المباراة بين المنتخب اللبناني ونظيره الاماراتي من اهداء الفريق الضيف ركلة جزاء ونقاط المباراة الثلاث وسط حماية امنية مشددة لفريق القناصين الاماراتيين الذي يرافق منتخب بلاده الى بلاد الارز، حيث الارزة واخواتها يحترقن حينا بفعل العوامل الطبيعية والحرائق المتنقلة، واحيانا كثيرة بفعل ابنائهن، ونيرانهم السياسية وحرائقهم المفتعلة ..
 
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"
 
بين التعديلات الاخيرة التي أضفت جوا من الشك على العملية الديمقراطية من جهة، وقانون الانتخاب الذي أدخل إصلاحات أساسية بتفاهم وطني واسع عام 2017، فرق كبير… والطعن الذي سيتقدم به تكتل لبنان القوي أمام المجلس الدستوري غدا إنما يهدف إلى حماية العملية الانتخابية، ووضع حد لعمليات التلاعب، التي وصلت إلى حد المس بالصلاحيات الدستورية لرئاسة الجمهورية، بالخروج على المادة 57 من الدستور، عبر تعديل مشبوه للأكثرية المطلوبة للتصويت على القانون بعد رده من رئيس البلاد.
 
وفي انتظار قرار المجلس الدستوري، وعلى أمل عدم الدخول في لعبة تعطيل النصاب التي مورست سابقا، يتطلع اللبنانيون إلى القضاء الدستوري، عله يعيد الأمور إلى نصابها، ويحفظ شيئا من ماء وجه القضاء اللبناني، بعدم تحويله قضاء عدليا ثانيا، من حيث إقحام السياسة في عمل القضاء.
 
وفي الموضوع السياسي والقضائي، وتاليا الحكومي، المواقف الرسمية تنفي، غير ان ما يحكى عن مقايضة تحاك في الكواليس لم يأت من عدم. فثمة أفكار متداولة، وهناك قبول أو رفض لها، وتفاوض حولها، والا فما الداعي الى حركة الاتصالات والزيارات المتبادلة التي حصلت أو يمكن أن تحصل، بين اكثر من مقر رسمي أو روحي.
غير ان الاهم بالنسبة الى اللبنانيين، الذين يدفعون يوما بعد يوم فواتير فشل المنظومة في انقاذ نفسها من مستنقع ثلاثين عاما من الفساد، هو عودة مجلس الوزراء الى الانعقاد، للمباشرة في اقرار بدايات الحلول، من دون المس بحق اهالي ضحايا انفجار المرفأ بالعدالة، البعيدة عن أي استنسابية أو تسييس. غير ان البداية مع مساعي احياء مجلس الوزراء.
 
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"
 
تحركت تركيا في منطقة الفراغ العربي ..  فمن صفر مشكلات إلى صفر حضور خليجي تسللت منه أنقره سياسيا واستثماريا فحضرت الى لبنان بوزير خارجيتها مولود جاويش أوغلو الذي أنهى زيارة لبيروت بحقائب دبلوماسية واقتصادية .
استطلع أوغلو الأجواء اللبنانية على توقيت الانسلال السعودي من المشهد المحلي وإعادة تموضع المملكة عند نقاط المقاطعة وهي أعادت تجديد موقفها عبر وزير خارجيتها فيصل بن فرحان الذي رأى أن الازمة تسبب بها حزب الله" وأن الفساد السياسي والاقتصادي المتفشي هو الذي يدفعنا الى الاعتقاد بغياب الجدوى من وجود سفير لنا لدى لبنان هذه الأسباب لم تمنع تركيا من التوغل في نقاط المراقبة اللبنانية ولم تثن أميركا نفسها عن مواصلة استجرار الطاقة  حيث بددت السفيرة الأميركية دورثي شيا المخاوف المصرية من قانون قيصر وقالت بعد لقائها الوزير وليد فياض إننا أحرزنا تقدما آخر تجاه حصول لبنان على الغاز من وحصول لبنان على الكهرباء من فائض الكهرباء على الشبكة الأردنية وهي طمأنت وزير الطاقة الى أن العقود التي سيمولها البنك الدولي لن تكون عرضة لعواقب  قيصر أعطت أميركا ما لقيصر لقيصر .. وما لله لم تعطه لحزب الله لكنها في المقابل لم تمكن إسرائيل من اللعب في المنطقة والنادي النووي الايراني الذي سينطلق من فيينا بعد اسبوعين. 
 
وعاد التباين ليظهر جليا بين المعسكرين الأميركي والإسرائيلي من هنا... إلى مضارب التيغراي
وأعلن في تل أبيب أن رئيس مجلس الوزراء نفتالي بنيت قرر مقاطعة المبعوث الأميركي لكونه رأس حرب في مهادنة إيران  وارتفع الصوت الإسرائيلي عميقا في قول وزير الحرب بيني غانتسإننا سنواصل العمل ضد إيران على جميع الجبهات، خصوصا في ولبنان لترد عليه أميركا بمساعد وزير الدفاع دانا سترول الذي أعلن أننا "نفضل الدبلوماسية في التعاطي مع طهران، التي تمول الجماعات الموالية لها وتزعزع استقرار المنطقة. هي حرب ما عادت صامتة دبلوماسيا بين أميركا وربيبتها المدللة التي لم تلتقطها السعودية على فرعها اللبناني وتمسكت بخط سيرها المغلق على بلد تتسرب إليه دول وكيانات لا تمت الى العروبة بصلة . 
 
لكن تمسكت أيضا بأسباب الأزمة المحصورة بحزب الله وليس ربطا باستقالة وزير الاعلام جورج قرداحي إذ إن تصريحات بن فرحان اليوم جاءت مطابقة لمواصفات كلام قرداحي فهو قال  إن "علينا المضي قدما لوقف إطلاق النار في   وإجراء حوار سياسي وإن هناك اقتراحا حقيقيا على الطاولة لإنهاء الصراع .. والفرق الوحيد أنه لم يصف حرب اليمن بالعبثية لنبقى في لبنان " ملوك العبثية " وعلى كل الجبهات وسط اقتراحات سياسية ما عادت مقتصرة على تطيير القاضي طارق البيطار إنما تعدته الى خيارات " قبع جماعية " لكن أيا من الطروح لم تنضج بعد ..ومثلها اللقاءات السريعة التي عقدها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بالمفرق، فاجتماعه بالرئيس نبيه بري وضع عليه شاهد إثبات هو وزير الشؤون الاجتماعية للتدليل على أن الحديث تناول حصرا البطاقة التمويلية 

أما البطاقة " القرداحية " فقد تداول في احتمالاتها مع رئيس تيار المردة سليمان فرنجية غير أن الطرفين لم يتوصلا الى التوافق على حل إنما مع إبقاء الابواب مفتوحة وقد جدد ميقاتي  من السرايا الحكومية دعوة جميع الأطراف المشاركة في الحكومة، الى التعاون لإعادة عجلة العمل الحكومي إلى الدوران وصون علاقات لبنان بدول العالم لا سيما الاشقاء في دول الخليج،
وهذا كلام في الهواء لأن ازمة تعطيل مجلس الوزراء هي رهن بموقف الثنائي الشيعي الطاعن في الحكومة والمجمد عروقها في انتظار ازاحة البيطار عن ملف تفجير المرفأ .. 
هذه هي الحلقة المفرغة ..المفزعة في آن واحد ..والتي تقفل الطرق على استحقاقات اكثر حسما ..ويزيد عليها أن تكتل لبنان القوي 
اعلن عبر رئيسه جبران باسيل انه سيتقدم غدا بالطعن في قانون الانتخاب امام المجلس الدستوري .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان : مقدمات النشرات المسائية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع لبنان 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي لبنان 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق