اخبار لبنان : 'خناقة حامية' بين بائعتي هوى تحت جسر الدورة ...إليكم التفاصيل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
على خلفية عراك و"حفلة شدّ شَعر" تخللها إطلاق شتائم بلغتين: الأولى عربية " مكسّرة" والثانية بلهجة غير لبنانية، أوقفت فصيلة برج حمود في قوى الأمن الداخلي، تحت جسر الدورة، كلاً من بيريك.ل (أثيوبية) وعبير.ع(سورية).
وتبيّن خلال التحقيق أن الفتاتين إختلفتا على اصطياد زبون في المحلة المشار اليها أمام أحد الملاهي الخاصة بفتيات الليل من الجنسية الأثيوبية.
وأمام القائم بالتحقيق في مكتب مكافحة الإتجار بالأشخاص وحماية الآداب العامة في الشرطة القضائية، أفادت بيركي بأنها تقيم مع إحدى مواطناتها في محلة برج حمود وهي تعمل في الملهى المذكور بتقديم وصلات فنية، وأنها دخلت الى عبر أحد مكاتب إستخدام عاملات أجنبيات، بموجب عقد عمل مدة سنتين لدى إحدى العائلات اللبنانية في محلة البربير ، إلا أنها غادرت منزل مخدوميها بعد تعرضها للإهانات والضرب وهي لا تملك أوراقاً ثبوتية.
أما عبير فأقرّت أنها تعمل كبائعة هوى منذ قدومها قبل ثلاث سنوات الى لبنان عبر معبر غير شرعي، وأنها اضطُرت للعمل في مجال الدعارة بعد أن لجأت الى "أبو صباح" (سوري مجهول باقي الهوية) الذي أقنعها بمواعدة الزبائن العابرين في محلة الدورة وتقديم خدمات جنسية لهم لقاء بدل مالي، على أن يستحصل هو على نسبة النصف من مدخولها مقابل تأمين مسكن لها.
وخلال التوسّع في التحقيق، تطابقت أفادتا الفتاتين لناحية نشوب الخلاف ثم العراك بينهما وذلك على خلفية اصطياد أحد الزبائن، بعد أن سعت عبير للتواعد معه إلا أن بيركي أقحمت نفسها بينهما و"جرّبت تسحبو مني" على ما ورد في إفادة عبير.
القاضي المنفرد الجزائي في المتن أدان الفتاتين بجنحة المادة ٥٢٣ من قانون العقوبات وحبسهما مدة أربعة أشهر سنداً لها، على أن تُحتسب لهما مدة توقيفهما الإحتياطي، كما أدانهما بجنحة المادة ٣٦ من قانون الأجانب لإقامتهما بصورة غير شرعية على الأراضي اللبنانية وحبسهما سنداً لها مدة ستة أشهر، وإدغام العقوبتين على أن تُنفذ بحقهما العقوبة الأشد.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان : 'خناقة حامية' بين بائعتي هوى تحت جسر الدورة ...إليكم التفاصيل في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع لبنان 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي لبنان 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق