اخبار لبنان : ألان عون: لا أعلم إن كان الرئيس عون يعلم أن تجربته الرئاسية ستكون 'هلقد عاطلة'

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد عضو تكتل " القوي"، النائب ألان ، أنه يؤيد استقالة وزير الإعلام جورج قرداحي، "إن كانت ستؤدي إلى حل"، لافتًا إلى أن قرداحي تحول إلى رمز للاشتباك :ويجب أن يحصل حوار مع الخليج وهذا لا يعني أن كل مآخدهم صحيحة".

ولفت، في حديث للجديد، إلى أن "المملكة العربية السعودية محقة بما يتعلق بالتهريب وبما يخص الهجوم المتواصل من لبنان عليها وعلى حزب الله أن يقدر مصلحة لبنان". معتبرًا أنه "هناك الكثير من الوزراء يستقيلون من حكوماتهم في العالم وهذا لا يتعلق بالكرامة والوزير قرداحي لم يكن مضطراً لأخذ طرف في نزاع بين دولتين عربيتين".

و،وضح أنه "أعلم أن للمملكة مآخذ على لبنان لكن في الختام عليها الدخول في حوار مع لبنان عبر أي قناة يمكن أن يختاروها ويضعوا أي مأخذ لديهم على الطاولة".


وأكد أنه "ليس لدي معطيات عن استدعاء رئيس حزب القوات اللبنانية لكن إن كان استدعاؤه على خلفية سياسية فأنا أؤيد عدم مثوله". مشددًا على أن "الدخول إلى عين الرمانة واستفزاز أهلها خطأ والخطأ الثاني هو إطلاق الرصاص والقذائف بشكل عشوائي على السكان أما الخطأ الأكبر فهو الرد على الاستفزاز بإطلاق النار".

وذكر أنه "ترشحت لرئاسة التيار الوطني الحر لكن الرئيس أراد شخصاً آخر وكانت إرادته واضحة".

وأشار عون إلى أنه "لديه علاقة مؤسساتية مع رئيس مجلس النواب نبيه برّي"، قائلاً: "هناك إرادة ميثاقية علينا أن نلتزم بها في حال تم اخياره لرئاسة المجلس ولنوصلها منصلي عليها".

وقال النائب آلان عون: "لا أعلم إن كان يعلم أن تجربته الرئاسية ستكون "هلقد عاطلة"، والحكم في لبنان صعب للغاية وتبين أن "الرئيس القوي" ما بكفي".

وعن تعطيل جلسات الحكومة قال عون لـ"الجديد": تعطيل الحكومة من أجل قضية المرفأ أكبر إساءة للبنان "وشو عدا ما بدا" الثنائي يقومان بتعطيل الحكومة بعد أن كانا الأكثر حماساً لتشكيلها.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان : ألان عون: لا أعلم إن كان الرئيس عون يعلم أن تجربته الرئاسية ستكون 'هلقد عاطلة' في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع لبنان 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي لبنان 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق