اخبار لبنان : فضل الله: اتركوا القضاء بعيدا من أي تدخلات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ألقى العلامة السيد علي فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

وقال: "ومن هنا، فإننا أمام كل ما يجري على هذا الصعيد ورأفة باستقرار البلد وأمنه والعدالة فيه، ندعو القوى السياسية والطوائف والمذاهب ومن يملك نفوذا إلى ترك القضاء بعيدا من أي تدخلات، ففي ذلك خير للجميع وأمان لهم، فمن يملك السطوة والقدرة الآن وهو قادر على التدخل فيه قد يفقدها لاحقا ويصبح هو عرضة لتدخل الآخرين. وفي الوقت نفسه، ندعو القضاة إلى أن يحرصوا على الموقع الذي تولوا سدته، بأن ينأوا بأنفسهم عن أي تدخلات وضغوط، وأن يكونوا أمناء على العدالة التي أقسموا على حفظها.. إننا نعرف أن الأمر صعب، لا سيما أمام سطوة السياسة والطوائف والخطوط الحمر التي ترسمها، ولكن هذا ما نرجو منكم، أن تكونوا صمام أمان للعدالة لأجلكم ولمجتمعكم وطوائفكم ومذاهبكم.. وهنا تبرز أهمية الإسراع باستصدار القوانين والتشريعات التي تعين القاضي ليكون نزيها وعادلا وبعيدا من التدخلات، وغير خاضع لسطوة أحد ولا تجعله في لقمة عيشه أو في تدرجه أو في تطوره الوظيفي يقف على باب أحد وهو لن يعطى إلا بعد أن يؤخذ منه أغلى ما عنده، وهو كرامته واستقلاله وعدالة السماء والأرض".
 
وتابع: "في هذا الوقت، يستمر تفاقم الأزمات الاقتصادية والمعيشية التي هي هاجس اللبنانيين اليومي ومصدر قلقهم الدائم بفعل استمرار سوء الأداء السياسي والمالي والضغوط التي تمارس على هذا البلد وتؤدي إلى الارتفاع المستمر في صرف في السوق السوداء، والذي يشكل السبب الأساس في الغلاء الفاحش والمخيف في أسعار السلع والخدمات، والذي لم يعد يقتصر على تهديد الناس في لقمة عيشهم وتنقلهم وقدرتهم على تعليم أولادهم بل وصل إلى حد عدم قدرتهم على تأمين الدواء والاستشفاء، حتى بتنا نجد من يصبر على مرضه أو على تفاقمه رغم كل ما يؤدي إليه ذلك من مخاطر على وضعه الصحي، وقد تكون آثاره كارثية. ويخشى على هذا الصعيد، أن لا يجد اللبنانيون يوما ما المستشفيات القادرة على تأمين العلاج لهم، إن استمر الوضع على حاله في النزيف الذي تعاني المستشفيات منه على صعيد الأطباء والممرضين والكوادر الطبية أو الكلفة العالية التي تدفعها لتأمين العلاج لمرضاها، في مقابل تداعي ما يقدمه الضمان الاجتماعي أو الجهات الضامنة التي يعتمد عليها غالبية المواطنين في تأمين استشفائهم وأدويتهم. ومع الأسف يجري كل ذلك في ظل الجمود المستمر على الصعيد الحكومي والترهل السياسي والذي يخشى أن ينعكس على الصعيد الأمني، والخوف من تداعيات ما يجري على صعيد العلاقة المتوترة مع الدول الخليجية".
  
وختم: "ونبقى في هذا المجال، لنجدد دعوتنا للبنانيين بالعودة للأخذ بالإجراءات الكفيلة بالوقاية من وباء كورونا، بعد تزايد أعداد المصابين والتي إن تفاقمت ستكون تداعياتها كارثية في هذه المرحلة التي يواجه فيها القطاع الصحي أزمة كبيرة على صعيد تأمين الأسرة أو توفير العلاج الكافي. لذلك ندعو من لم يأخذ اللقاح إلى المسارعة إلى أخذه، وندعو وزارة الصحة لتأمينه، فيما ندعو من أخذه إلى عدم التهاون في إجراءات الوقاية والحماية اللازمة".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان : فضل الله: اتركوا القضاء بعيدا من أي تدخلات في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع لبنان 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي لبنان 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق