اخبار لبنان : تصريحات جنبلاط… براعةٌ في اللعب على الخلافات!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
لم يمرّ تصريح رئيس الحزب التقدّمي الاشتراكي وليد مروراً خفيف الظلّ في الساحة اللبنانية، حيث فتح اشتباكا سياسياً مع "حزب الله" بعد هدنة فرضها جنبلاط على نفسه، إذ عمد لفترة طويلة الى الاعتكاف عن الخوض في أي إشكالات سياسية مع أي طرف داخلي، على اعتبار أن العاصفة الاقتصادية التي تضرب البلاد تستوجب التعاطي بحذرٍ ومسؤولية وفقاً لما عبّر عنه في أكثر من مناسبة.

وبالرغم من أن جنبلاط لا يبدو "متحمّساً" للاشتباك في هذه المرحلة بل متنازلاً عن مفهوم "رأس الحربة" في أي مشروع سياسي في أو ضمن أي تحالف سواء كان داخلياً أو خارجياً، غير انه حافظ طيلة الفترة الماضية على موقفه الإيجابي من المملكة العربية السعودية وتمسّك من جهة أخرى بقناعاته المبدئية ضدّ النظام في .

وبالتالي، فإن جنبلاط الذي سار بين الألغام الداخلية، هادن جميع القوى اللبنانية ومن ضمنها "حزب الله" وتجنّب الدخول في معارك سياسية واعلامية وتصريحات هجومية ضدّ إيران تحديدا، لكنه في المقابل لم يبتعد ابدا عن مواقفه التقليدية. لذلك يمكن اليوم قراءة موقفه الاخير المُستجدّ الذي فتح فيه النار على الحزب من مدخل الخلاف الحاصل مع المملكة العربية السعودية.


ولعلّ "بيك الجبل"،السياسي اللبناني المُخضرم، يُتقنُ جيدا ضرورات "الحدّة" في المواقف ومتى يحسم أو يناور، لذلك فهو لا يتطلّع أبدا الى اعادة الانقسام السياسي في لبنان لسابق عهده، حيث أن سهامه لم تطَل التيار "الوطني الحر" في أي اتجاه، ومجابهته لحزب الله لم تكن الا في إطار المسألة الخليجية.

هذا الاندفاع لا يعني أن جنبلاط قرّر الاصطفاف مجددا في فريق سياسي ضدّ آخر، هو الذي كان أوّل من خرق اصطفاف الرابع عشر من آذار في المرحلة الفائتة وفضّل الابتعاد نحو المنطقة الرمادية حين لم يرَ ضرورة لاستمرار آنذاك.

ومن  هنا بات واضحاً أن الحسابات "الجنبلاطية" تبدو اليوم بعيدة عن الحرب مع "العهد"، بل تنطلق من مبدأ الحفاظ على قنوات التواصل السياسي الداخلي وتحصين علاقته مع المملكة العربية السعودية في الوقت نفسه.

هذا هو سقف التصعيد السياسي لدى "زعيم الاشتراكي" في هذه المرحلة، إذ إنه يحرص على "مصلحة لبنان"من جهة وعلى الاحتفاظ بالمودّة مع الخليج العربي من جهة اخرى، لذلك فهو يتحرّك ضمن هامش صغير لا يُربك علاقته بحزب الله. وما الخطاب المتشنّج اليوم سوى براعة  جنبلاط في اللعب على الخلافات والتناقضات السياسية في لبنان.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان : تصريحات جنبلاط… براعةٌ في اللعب على الخلافات! في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع لبنان 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي لبنان 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق