اخبار لبنان : الموارنة في الواجهة شكلاً لا فعلاً

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كتبت هيام قصيفي في" الاخبار": في الأزمة الراهنة، حاولت بكركي إعطاء صدقيّة لتحركها في الدفع في اتجاه استقالة الوزير المعني، فغطى البطريرك مار بشارة بطرس الراعي موقفه تجاه السعودية التي زارها، وسحب بذلك أي غطاء «مسيحي» عن الأزمة مع دول الخليج، بمعنى حصرية الولاء الحزبي لأصحاب المشكلة وليس الانتماء الديني. وهو بسعيه الى إشهار موقفه، وضع رئيس الجمهورية بوصفه أعلى سلطة رسمية، وأعلى منصب ماروني، في منزلة ثانية، إذ لا يزال موقع عون « حيادياً» لا يشبهه ولا يشبه مواقفه النارية في قضايا أقلّ خطورة وتأثيراً من هذه القضية، بعدما وصلته رسالة فرنجية ومن بكركي تحديداً. لكنّ المنحى الذي ستتّخذه الأحداث وتطورات الخلاف، بقدر ما سينعكس على ككل، سيأخذ منحى أكثر تأثيراً على واقع القوى المسيحية وقاعدتها في لبنان والخليج. وهو، هنا، لا يحتمل تأويلات وتبريرات، ولا سيما حين يصبح موقع وزير محسوب على المسيحيين والموارنة، متقدماً على موقعَي بعبدا وبكركي، بكلّ ما يمثلانه، في قضية بهذا الحجم.

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان : الموارنة في الواجهة شكلاً لا فعلاً في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع لبنان 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي لبنان 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق