اخبار لبنان : ماذا ابلغ القائم بالاعمال الاميركي' خلية الازمة الوزارية'؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كتب محمد شقير في " الشرق الاوسط"؛ انشغل الوسط السياسي في باستكشاف الأسباب التي كانت وراء دعوة القائم بأعمال السفارة الأميركية في ، مايكل ريتشارد، إلى حضور اجتماع خلية الأزمة التي شكّلها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بالتشاور مع رئيس الجمهورية لمواكبة الجهود المحلية والدولية الرامية إلى إنقاذ علاقات لبنان بدول الخليج العربي.
وعلمت «الشرق الأوسط» من مصادر وزارية بأن حضور ريتشارد الاجتماع جاء بطلب من ميقاتي تبلغه وزير الخارجية والمغتربين عبد الله بوحبيب للوقوف منه على ما لديه من معطيات تتعلق بالاتصالات الدولية الرامية لرأب الصدع، في موازاة الاتصالات التي يتولاها ميقاتي شخصياً في ضوء استعداده للقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ووزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن.
وأكدت المصادر أن ريتشارد صارح أعضاء الخلية بضرورة بقاء الرئيس ميقاتي على رأس الحكومة وأن لا مصلحة في استقالته، ليس لاحتمال عدم توفر البديل فحسب؛ وإنما لوجود مخاوف من ذهاب البلد إلى الفوضى والفلتان في الوقت الذي هو في أحوج إليه لمتابعة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي لإنقاذه من الكوارث الاقتصادية والمالية من جهة؛ ولمواصلة الجهود لإعادة تأهيل قطاع الكهرباء وتهيئة الأجواء لإجراء الانتخابات النيابية في موعدها لأنه لا مفر من إنجاز هذا الاستحقاق، من جهة ثانية.
ولفت إلى أن واشنطن وباريس تتوليان الاتصالات مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج لوقف تدهور العلاقات، وقال إنهما يدعمان بقاء الحكومة، كما قال عضو في خلية الأزمة لـ«الشرق الأوسط»، مضيفاً أنه فتح الباب أمام التداول بما هو مطلوب من مقترحات لمعالجة هذه الأزمة لأنه لا مصلحة في أن تبلغ مرحلة اللاعودة.

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار لبنان : ماذا ابلغ القائم بالاعمال الاميركي' خلية الازمة الوزارية'؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع لبنان 24 وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي لبنان 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق