اخبار مظاهرات لبنان : قيومجيان: فليخجل العونيون من ممارساتهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
اوضح الوزير السابق الدكتور ريشار قيومجيان أن المسيرات السيارة للقوات اللبنانية جابت كل المناطق في هذا اليوم المجيد يوم استشهاد الرئيس بشير الجميل، مشدداً على انه لم يكن هناك تعد على مقر التيار الوطني الحر في ميرنا الشالوحي بل تعرضنا لاطلاق نار خلال المسيرة من امن العونيين ومؤكداً ان تعبير القواتيين كان سلميا عبر رفع الاناشيد والصور والاعلام في الموكب وهذا حق لهم.
وفي اتصال مع "الجديد"، لفت قيومجيان الى ان ما شهدناه بالامس من اعتداء من العونيين على المتظاهرين المتوجهين الى قصر بعبدا هو التعدي السافر، مضيفاً: "للاسف يعود العونيون عند كل مأزق سياسي الى الماضي، واخر ما يريده الناس ونريده كقوات لبنانية هو العودة الى انقسام الماضي. نحن نفتخر بماضينا وبشهدائنا ان كانوا هم يخجلون بماضيهم".
تابع: "حق لنا ان ننتقد العهد وان يكون لنا موقفنا من ممارسات التيار العوني. لكن ما نشهده اليوم هو قمع للمتظاهرين ولكل صاحب رأي مخالف لرأيهم وهذا ما عانى منه ايضاً ثور 17 تشرين حيث اطلق عليهم العونيون النار في جل الديب مثلاً. على العونيين ان يخجلوا من ممارساتهم غير المشرفة لحزب سياسي او للعمل الديمقراطي".

ختم قيومجيان: "مواقفنا السياسية معروفة، بالطبع نحن معارضون للعهد وللسياسة التي ينتهجها التيار العوني ضمن الاطار السياسي السلمي. عودوا الى الارشيف واتحدى ان نكون منذ العام 2005 الى اليوم قمنا بأي اخلال امني او لجأنا الى العنف. فليواجهونا بالسياسة وليس بالافتراء والقمع".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق