اخبار مظاهرات لبنان : أديب منفتح على الحلول السريعة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
إذا صحّت المعلومات والمعطيات، فإن اجتماعاً سيعقد في الساعات المقبلة بين الرئيس والرئيس المكلف مصطفى اديب لمراجعة مسودة "لحكومة مهمّات"، بعد التفاهم على ان تبقى وزارة المال من حصة شيعي محايد، لا يغضب الثنائي "أمل - حزب الله"، وذلك على الرغم من العقوبات التي طالت المعاون السياسي لرئيس المجلس النيابي، رئيس حركة "امل"، النائب علي حسن خليل، اضافة الى الوزير السابق، والقيادي في تيار "المردة" يوسف فنيانوس.

ومع ان المصادر المطلعة تتحدّث عبر صحيفة "اللواء عن ان "عدد الحكومة يتراوح بين 14 و18، (هذا يعني انها ليست موسعة)، وان الاغلبية من الوزراء ستكون من الاختصاصيين، ومنهم من يعيش في الخارج، والمعلومات تشير الى اخطار بعضهم للاستعداد للمجيء الى ".

وأشارت الى ان "الزيارة ستركز على توزيع المقاعد على الطوائف، وان الرئيس المكلف منفتح على الحلول السريعة، لما فيه مصلحة تأليف الحكومة".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق