اخبار مظاهرات لبنان : 'دكانة' طرابلس الاجتماعية.. للفقراء وبسعر الكلفة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
الى منطقة الميناء في طرابلس، تأخذك الطريق نحو "دكانة"، لا تشبه غيرها من المتاجر، فهي "الدكانة الاجتماعية" للفقراء، حيث يمكن الحصول على المواد الغذائية وبعض المواد الاساسية بأسعار مدروسة ومقبولة بعيداً عن جشع التجار الذين استغلوا الازمة الاقتصادية من جهة، والجنون الفاحش باسعار السلع من جهة اخرى.
الاجمل في هذه "الدكانة" أنّها أتت بمبادرة فردية، لمجموعة غيارى على حال اهل طرابلس، وبمساهمة من بعض المغتربين والمقيمين والجمعيات المحلية. 
إذا، هي مشروع اقتصادي اجتماعي في طرابلس لبيع المواد الأساسية بأسعار مخفضة، بهدف تمكين تمكين العائلات ذات القدرة الشرائية المتدنية من الشراء بأسعار متدنية. يتحدث زياد ايوبي وهو مغترب مقيم في جنيف وإبن مدينة طرابلس عن أهمية هذه المبادرة، كونها تخلق منظومة عمل اجتماعي اقتصادي، وفكرة قابلة للتوسع في أكثر من منطقة، وخصوصاً في ظل الاوضاع الصعبة التي يعاني منها اللبنانيون، بعدما فقد البعض منهم أعماله والبعض الاخر تدنت قيمة اجورهم بسبب مشكلة .

 

يقول ايوبي أنّ المتجر يبيع نحو 40 صنفاً من مواد أساسية غذائية وغير غذائية بسعر الكلفة، كما تستهدف الدكانة ثلاثة أنواع من الزبائن. أولها الفئئة التي تستفيد من الشراء بسعر الكلفة عبر بطاقات تخولهم لذلك، والفئة الثانية لعامة الناس ويمكنهم الشراء باسعار اقل من السوق. أما الفئة الثالثة، فهي من الداعمين للمشروع من الطبقة المتوسطة والميسورة في المدينة، والتي لديها بطاقات للشراء من الدكانة بنسبة أعلى لا تتجاوز 10 في المئة. وتساهم هذه الفئة بالتالي في استمرارية العمل في المتجر غير الربحي.
ويأمل المبادرون أن تكون هذه "الدكانة" نموذجاً لغيرها من المناطق، والمساهمة في تمكين العائلات المحتاجة.

2-637350790389771487.jpg

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق