اخبار مظاهرات لبنان : الطبخة الحكومة.. لهذا السبب الأسبوع المقبل حاسم!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ترى أوساط في حديث مع صحيفة "الراي" الكويتية أن الأسبوعَ الطالع سيكشف النياتِ الحقيقيةَ لمختلف الأفرقاء المعنيين بالملف الحكومي ليبْني في ضوئها الرئيسُ المكلف مصطفى أديب المقتضى، ملاحظةً في هذا السياق تسريب مناخاتٍ متناقضة عما يسود كواليس التأليف، تراوح بين "كل عقدة ولها حلّها" وصولاً إلى ضرب مواعيد لولادةٍ حكومية خلال أيام معدودة، وبين أن تعقيداتٍ قديمة - جديدة تكمن للرئيس المكلف ومنها المداورة في الحقائب واشتراط "التيار الوطني الحر" أن تكون شاملة أو لا تكون، بمعنى أن تَمَسُّك رئيس البرلمان بحقيبة المال باعتبارها ذات بُعد ميثاقي يُفْضي إلى تشبّث التيار بحقيبة الطاقة، في موازاة أجواء عن تدوير زوايا يحصل لحجم الحكومة وطبيعتها على قاعدة أن تكون في منزلة وسطية بين تحبيذ أديب أن تكون من 14 أو 16 وزيراً ورغبة بأن تكون من 24، كما أن تتألف من اختصاصيين "مُسالِمين" سياسياً أو غير استفزازيين أي أن يكونوا أقلّ من حزبيين وأكثر من تكنوقراط لا خلفيات سياسية لهم.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق