اخبار مظاهرات لبنان : خلية الأزمة في سهل عكار 'قلقة'... وهذا ما قرّرته!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
عقدت خلية الازمة المشتركة في منطقة سهل ، اجتماعا في القاعة الاجتماعية في بلدة الحيصا، حضره رئيس اتحاد بلديات السهل محمد حسين، عضو الهيئة التنفيذية في المجلس الاسلامي العلوي أحمد الهضام، رئيس بلدية تلبيرة عبدالحميد صقر، رئيس بلدية تلعباس الشرقي محسن صالح، المحامي يوسف الهضام،المختار عبدالله درويش، والاعضاء: علي شمعا، محمد الحجل، محمد الهضام، علي حسن حامد، صالح حسن.

وبحسب بيان عن الاجتماع، ناقشت الخلية الوضع الصحي في البلدات والقرى الممثلة فيها، حيث أبدت "قلقها من تسجيل عدد من الحالات الايجابية في بعض البلدات، مع تأكيد الاستمرار في اتخاذ التدابير الصحية الوقائية"، كما اطلعت على عمل لجنة إدارة الصندوق، الى جانب التدابير المواكبة لانطلاقة العام الدراسي في ظل الأوضاع الصحية والاقتصادية الصعبة، والتداول في شؤون تنظيمية تساهم في حسن سير عملها".

وقررت الخلية في ختام اجتماعها الاتي:


1- الاستمرار في متابعة إجراءات الوقاية والحماية من فيروس ، من خلال توزيع كمامات ومنشورات توعية على المواطنين والمؤسسات التجارية وضمن البلدات الممثلة فيها.

2- توجيه الشكر لمؤسسة الرؤية العالمية على تقديمها 1000 كمامة إلى خلية الأزمة مع منشورات توعية.

3- تشكيل خلية مصغرة من البلدات، للتنسيق مع إدارات المؤسسات التربوية الرسمية والخاصة لمواكبة انطلاقة العام الدراسي، والعمل على تأمين التدابير الصحية الملائمة خاصة في وسائل نقل التلاميذ وضمن المؤسسات.

4-الاطلاع على كشف حساب صندوق الخلية والمصادقة عليه، والموافقة على صرف مساعدة مالية لحالة مرضية.

5- مناشدة الرئيس المكلف تأليف الحكومة إنصاف الطائفة الاسلامية العلوية، وعدم استبعاد تمثيلها عن التشكيلة الحكومية المرتقبة مهما كان شكلها وحجمها.

وجرى في ختام الإجتماع، الاتفاق على متابعة ومواكبة آخر التطورات الصحية والاقتصادية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق