اخبار مظاهرات لبنان : خلية أزمة برقايل: نمر بمرحلة خطيرة جدا وكلنا مسؤول

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت خلية الأزمة في بلدة برقايل، في تقريرها اليومي عن مستجدات فيروس "كوفيد- 19"، ارتفاع عدد المصابين بالفيروس في البلدة، بتسجيل 3 إصابات جديدة "ليرتفع العدد التراكمي للمصابين إلى 28، وذلك حسب تقرير وزارة الصحة العامة، وهو الرقم الأعلى في ".

لذلك حذرت الأهالي "من مخاطر المخالطة العشوائية"، متوجهة لهم بالقول: "اننا نمر بمرحلة خطيرة جدا من عمر برقايل، وكلنا مسؤول والمسؤولية أمانة في أعناقنا جميعا، وما نحن إلا رسل خير تطوعت لاسعاف كل مصاب والمساعدة في منع انتشار العدوى لأي بريء آخر".

أضافت: "اننا نسجل يوميا ازدياد حالات الاصابات بالكورونا، وحالات التماثل للشفاء تتطلب من أربعة عشر يوما إلى ستة اسابيع، وهناك بفضل الله حالات شفاء وتحسن بين صفوف المصابين، والمطلوب التزام التباعد والارشادات الطبية".


وأكدت ان "وباء اصبح واقعا بين حاراتنا في برقايل، وعلى الذين لا يقتنعون بوجوده، التواصل مع خلية الأزمة- اللجنة الطبية من اجل وضعهم بالتفاصيل الكاملة"، متمنية عليهم "مساعدتنا في تطوعنا من أجل مكافحة هذا الوباء".

وحملت الخلية "الأخوة المصابين، مسؤولية نشر العدوى بين أهلهم"، مطالبة إياهم ب"الحجر والمباعدة حتى ظهور نتيجة كل فحص جديد".

وعرضت للأهالي "نصائح للحياة اليومية، قد تكون واقية من التقاط العدوى، فتساعدوننا في حماية أنفسكم والعاملين في متاجر البقالة والمتسوقين الآخرين، منها: "إعداد قائمة التسوق مسبقا، شراء مواد بقالة تكفي من أسبوع إلى أسبوعين في المرة الواحدة. ارتداء الكمامة في المتجر. حمل مناديل مبللة أو استخدم واحد يوفره المتجر لمسح مقابض عربة التسوق أو السلة. في حال استخدام أكياس تسوق قابلة لإعادة الاستعمال، تنظيفها أو غسلها قبل كل استخدام. الحفاظ على التباعد الاجتماعي أثناء التسوق، ابعاد اليدين عن الوجه، غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل عند العودة إلى المنزل ومرة أخرى بعد ترك البقالة".

وأوردت ملاخظة: "لا يوجد دليل على ارتباط تغليف المواد الغذائية بنقل COVID-19. ومع ذلك، يمكن للراغبين مسح عبوة المنتج وتركها تجف في الهواء كإجراء احترازي إضافي".

وتوجهت بالتهنئة للمتعافين، معربة عن سعادتها لخروج أحد المصابين من المستشفى بعد تحسن حالته الصحية".

وإذ شكرت "كل من ساعدها ويساعدها وسيساعدها"، لفتت إلى أنها نفذت حملة تعقيم لبعض حارات البلدة، ولمركزي "الارشاد الطبي" و"جمعية التآلف"، من ضمن الحملة التي اطلقتها "بالتعاون مع جمعية العزم". كما أعلنت أنها بالتعاون مع البلدية تتابع التواصل مع قوى الامن الداخلي "من اجل الاستمرار بتسيير دوريات لمتابعة تطبيق قرار وزارة الداخلية الخاص بالإقفال والالتزام بالحجر خصوصا في حي الكروم".

وأملت "من المخالطين الذين لم يتم التبليغ عنهم، وممن يتحسسون عوارض المرض، المبادرة الى الاتصال بالارقام: الاعلامي موسى موسى 03698979، الشيخ عياش احمد 70870742، وممثل البلدية خالد موسى 03322387، ونحن سنقوم بخدمتهم فورا".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق