اخبار مظاهرات لبنان : حبشي: خيارنا ليس الحرب… ولهذا السبب لم نستقِل!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال عضو كتلة "الجمهورية القوية" النائب أنطوان حبشي إنّ "التحقيق بانفجار المرفأ يجب ألا يكون عادياً"، مشيراً إلى أنّ "القوات" طرحت انطلاقاً من ذلك، وجوب أن يكون هناك تحقيق دوليّ.
ولفت في حديث إلى قناة "MTV"، إلى أنّ "كلّ شخص موقعه يفرض عليه أن يتحرّك تجاه أي خطر يهدّد الشعب اللبناني وهو على علم بالمسألة ولم يتحرّك كما يجب هو مسؤول"، مشدّداً على أنّ "القضاء هو من يحدّد المسؤولية انطلاقاً من حجم موقع كلّ شخص".
ورداً على سؤال، قال: "خيارنا ليس الحرب والقوى الأمنية مولجة بحفظ الأمن بشكل كامل وبحماية اللبنانيين".
من جهة ثانية، أوضح حبشي أنّ نواب "القوات" لم يستقيلوا من مجلس النواب، "لأنّنا مؤمنون بأنّ المسار يجب أن يكون ديمقراطياً ولا نريد الحرب ونعرف نتائجها ولن يخرج أحد مستفيداً منها".
ورداً على سؤال آخر، قال حبشي: "نحن أحرار بقرارنا ومتمسّكون بقناعاتنا ودفعنا ثمن استقلاليّتنا لذلك نستطيع أن نقول "كلا" مع كل احترامنا وتقديرنا لجهد (الرئيس الفرنسي إيمانويل) ماكرون ونحن غير مكبّلين بأحد وبأي شيء خارج قناعاتنا".
واعتبر أنّ "تسمية الرئيس المكلف مصطفى أديب تكرار للمسار الذي كان موجوداً سابقاً"، شارحاً أنّ "موقفنا ليس من اسم الشخص".
وأضاف رداً على كلام النائب أيوب حميّد، حول حقيبة المال، أنّ "ما يجب أن يكون مطروحاً هو عدم تمسّك أي فريق بأي حقيبة وزاريّة"، مشيراً إلى أنّ "من غير المنطقيّ أن يكون هناك أي فريق أو طائفة متمسّكاً بأي حقيبة وهذه المسألة يجب ألا تكون خاضعة لأي قيد ".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق