اخبار مظاهرات لبنان : وقفة تضامنية مع الضباط الموقوفين بقضية انفجار المرفأ

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نفذت صباح اليوم النقابات العاملة في مرفأ وقفة تضامنية مع الضباط الأربعة الموقوفين في قضية انفجار مرفأ بيروت، وهم: رئيس دائرة أمن عام المرفأ الرائد داوود فياض ومعاونه الرائد شربل فواز ومسؤول أمن الدولة في المرفأ الرائد جوزف نداف، في حضور عائلات وأصدقاء الضباط.

 

في البداية، وقف الحضور دقيقة صمت أجلالاً لأرواح الشهداء الذين سقطوا بانفجار المرفأ.

 

ثم تحدث شربل مسعود من نقابة موظفي الإهراء قائلاً: "حضرنا اليوم لنتضامن مع الضباط الموقوفين، ونحن لا نريد سوى الحقيقة. نلتف الى جانب هؤلاء الضباط لأننا نعرفهم حق المعرفة ونعرف كيف كانوا يقومون بمهامهم بشفافية، لا نريد الا الحقيقة لأنها وحدها تعطي هؤلاء الضباط البراءة الأكيدة".

 

وتحدثت نسرين فياض إحدى قريبات الرائد داوود فياض، فأشارت إلى أنه "لا يجوز توقيف الشرفاء وهم لديهم صلاحيات محدودة. لدينا ثقة كبيرة بهم والمحاسبة يجب أن تكون لكبار المسؤولين وليس الصغار الذين يدفعون ثمن ما قام به غيرهم، آملين أن تصل كلمتنا الى مسامع الجميع".

 

وقال غسان فياض إن "هؤلاء الضباط هم من خيرة الأبناء وقد تربّوا في بيوتهم على الصدق والأمانة. نحن مع التحقيق الشفاف لأننا نعرف أن أبناءنا مظلومين ونطلب من العدالة البراءة لهم".

 

كما تحدث شفيق أبو سعيد باسم نقابة مالكي الشاحنات العمومية في مرفأ بيروت، فأشار الى أن "النقابات العاملة في المرفأ تتضامن مع الضباط لأنهم من أشرف وأنزه الضباط الذين عملوا في مرفأ بيروت.  سؤالنا هي لمن هذه البضاعة ونستغرب بقاءها 7 سنوات في العنبر رقم 12 علماّ أن البضائع، بعد ستة أشهر، تباع بالمزاد العلني. فمن المسؤول؟ الجمارك والمشرفون على العنابر هم المسؤولون .نطالب بالإفراج عنهم فوراً".

 

ثم تعاقب على الكلام عدد من أصدقاء وأهل الضباط حيث عبروا عن استيائهم لتوقيف هؤلاء الشرفاء.

 

وأوقفت نقابة مالكي الشاحنات العمومية في مرفأ بيروت الشاحنات على مدخل الـ14 للمرفأ لمدة عشرة دقائق تضامناً مع الضباط.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق