اخبار مظاهرات لبنان : الإصلاحات في طليعة المهمّات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أوضحت مصادر مطلعة لـ"اللواء" ان "لقاء الرئيسين ومصطفى أديب لم يتناول اسماء او حقائب، انما كان يهدف الى اطلاق المشاورات حول تأليف الحكومة بعد استشارات مجلس النواب على ان يكون الاجتماع المقبل بينهما مخصصا للتداول بتصور اولي".

وفهم ان "هناك رغبة مشتركة للأسراع بتشكيل الحكومة".
وتردّد ان "عدد التشكيلة لم يحسم انما هناك اتجاه ان يكون لكل حقيبة وزير لكي تنتج الوزارة ويفعل موضوع الاصلاحات، لان الاصلاحات المطروحة تطاول اكثر من وزارة، اضف الى ذلك هناك قوانين تحتاج الى مراسيم تطبيقية من الافضل والاسلم ان تكون حكومة موسعة بين ٢٠ و٢٤ وزيرا واي حكومة من 22 وزيرا قد يشوبها خلل في التوازن الطائفي".

ومن المرجح ان تكون الحكومة حكومة اختصاصيين بنسبة كبيرة ومسيسين بنسبة صغيرة كي تحظى بثقة مجلس النواب.


ولفتت المصادر الى ان "موضوع الاصلاحات يأتي في طليعة المهمات ومتابعة العناوين الاساسية ولا سيما التدقيق الجنائي والكابيتال كونترول".

وأوضحت المصادر انه "من المفترض ان هذه الحكومة مع ما متوفر لها من اجواء محلية واقليمية ودولية ان تقلع، وهناك تصميم من الرئيس الفرنسي كما من لأن تكون حكومة سريعة".

وأكدت المصادر ان "هناك ضرورة الا تضم تركيبتها اسماء مستفزة لاي فريقِ".

وعلم ان "الحراك المدني سيتمثل ولكن على اي مستوى من غير المعروف بعد لان ليس هناك من مسؤول واحد انما ربما سيكون هناك وجوه قريبة وفي نفس التوجه لهذا المجتمع".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق