اخبار مظاهرات لبنان : مقدمات نشرات الاخبار المسائية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون "

عشية ذكرى مرور شهر على انفجار المرفأ برزت تطورات استقطبت متابعات شعبية، الأولى ورشة إنقاذ في مبنى مدمر في منطقة مار مخايل بعد استشعار حركة تحت ثلاثة أمتار في الركام بعدما أشار الى ذلك كلب مدرب ويقود الورشة فريق تشيلي متخصص، لفت إلى إحتمال وجود طفل أو جهاز ما يصدر إشارات تنفس أو نبض وتوقع الفريق التشيلي أن تستمر الورشة ساعات إضافية.

وبرز قضائيا استماع قاضي التحقيق العدلي فادي صوان الى رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب في قضية انفجار مرفأ
وعبر تلفزيون لبنان طالب الوزير السابق ميشال فرعون بإجراء مسح لكل المنطقة المدمرة أو المتضررة في الأشرفية لتحديد الأضرار والمباشرة في الترميم لتأمين عودة الأهالي الى منازهم.

التطور الثاني يتعلق بما أثاره سالم زهران حول تسرب مادة وقود في المطار مما يهدد بخطر كما حصل في المرفأ، غير أن وزارة الأشغال وبالتعاون مع مديرية المطار نفت ذلك وقالت إن التسرب كان العام الماضي.

لكنها أكدت أن النظام الموجود للمحروقات يعود لخمس وعشرين سنة ويحتاج الى إعادة تأهيل.

التطور الثالث يتعلق بالعثور على مواد نترات الأمونيوم في المرفأ وبناء على طلب مفرزة جمارك مرفأ بيروت، كشف فوج الهندسة في الجيش على اربعة مستوعبات في "بورة الحجز" التابعة للجمارك خارج المرفأ قرب المدخل رقم 9، فتبين أنها تحتوي على كمية من مادة نيترات الأمونيوم تبلغ زنتها حوالى اربعة أطنان و350 كلغ، وتعمل وحدات من فوج الهندسة على معالجتها.

ووسط كل ذلك مساعد وزير الخارجية الأميركي دايفيد شنكر لم يلتق أي مسؤول رسمي لبناني لكنه حرص على لقاء بعض مسؤولي الكتائب والمعارضة في بكفيا.
وأجرى شنكر مباحثات من مقر السفارة الأميركية عبر السكايب مع عدد من مسؤولي حركة الثوار من الناشطين السياسييين مثل وضاح الصادق وسمير صليبا ولوري هايتيان.

كذلك أمين سر دولة الفاتيكان عاين كنيسة مار جرجس المارونية وكاتدرائية القديس جاورجيوس للروم الارتوذكس ومسجد محمد الأمين.

وفي السياسة الرئيس المكلف مصطفى أديب أطلع رئيس الجمهورية على نتائج استشاراته النيابية وأعرب عن الأمل في قرب تشكيل حكومة تكون فريق عمل متجانسا.
مصادر مطلعة اشارت لتلفزيون لبنان الى اتجاه نحو حكومة اختصاصيين بين20 و24 وزيرا ولكل وزير حقيبة لتفعيل موضوع الاصلاحات اضافة الى ان هناك قوانين تحتا الى مراسيم تطبيقية ولا شيئ يمنع ان تشهد خليطا بين اختصاصيين بنسبة كبيرة ومسيسين بنسبة اقل على ان لا يكون هناك عوامل في تركيبتها مستفزة لاي فريق حتى تنال ثقة الجميع.
اذن نبدا من مار مخايل فريق الإنقاذ التشيلي استشعر بحركة تحت الأنقاض.

مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

المبادرة الفرنسية على السكة واشنطن تبارك مساعي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ودايفيد شينكر يتحدث عن اختلافات صغيرة بين واشنطن وباريس.
وفيما لم يتضمن برنامج مواعيد شينكر لقاءات مع اي من المسؤولين الرسميين اللبنانيين علق النائب وليد على الأمر بالقول: ما رح تخرب الدني إذا ما التقانا شينكر.

استنادا إلى المعطيات المتوافرة فإن رحلة تأليف الحكومة ستكون ميسرة هذه المرة مدفوعة على وجه الخصوص بالإستعدادات الإيجابية التي خرجت بها الاستشارات النيابية وهي الاستشارات التي نقل الرئيس المكلف مصطفى أديب حصيلتها اليوم إلى رئيس الجمهورية وشدد أديب من بعبدا على انه يريد في حكومته فريق عمل متجانس واختصاصيين لوضع الاصلاحات في أسرع وقت ممكن قيد التنفيذ رافضا تحديد مهلة لولادة حكومته.

في شأن آخر تتوالى تداعيات كارثة مرفأ بيروت وجديدها تحذيرات من وجود حاويات بالمرفأ فيها مواد قابلة للاشتعال والانفجار.
العدوى انتقلت إلى المطار ما إستدعى تحركا سياسيا ووزاريا وقضائيا لملاحقة معلومات عن تهالك في بعض المنشآت ينطوي على مخاطر حيث أكد رئيس المطار فادي الحسن أن ليس من إنفجار في إنتظار اللبنانيين في المطار ولا تسرب في خط الفيول وكل ما يتم القيام به هو لإستباق أي مشكلة.

بعد أكثر من شهر على إنفجار المرفأ استشعرت فرق الإنقاد بوجود حركة تحت الأنقاض في منطقة مارمخايل ويتم العمل على تبيان ما إذا كان هناك من ناجين.
وفي شأن متصل بالتحقيقات المتعلقة بانفجار المرفأ استمع قاضي التحقيق فادي صوان إلى رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب في السرايا الحكومية.

مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

لولا النبض الذي أكتشفته في مار مخايل آلة الإستشعار التي يحملها فريق الإنقاذ التشيلي، وكذلك الكلب المدرب مع الفريق ذاته والذي اشتم رائحة أجسام بشرية، ونبضات تحت أنقاض ذلك المبنى، لكان يمكن القول أن لا نبض في البلد اليوم، بل مجموعة أحداث غير مترابطة.

غدا الرابع من أيلول، يمر الشهر الأول على انفجار المرفأ... ثلاثون يوما بنهاراتها ولياليها والمأساة على حالها من الخسائر والمصائب والغموض:
في شهر واحد، جاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مرتين إلى لبنان... زيارتاه أثمرتا حضا على تسمية رئيس جديد لتشكيل الحكومة... ولكن متى الحكومة؟
وفي شهر واحد موفدان أميركيان رفيعان: الأول دايفيد هيل، والثاني دايفيد شينكر الذي وصل امس وباشر لقاءاته السياسية ولكن ليس مع سياسيين.
في شهر واحد تحول الإنفجار إلى المجلس العدلي وبدأت التحقيقات، والموقوفون فاقوا الخمسة والعشرين موقوفا، ومنذ ساعتين استمع المحقق العدلي إلى إفادة الرئيس حسان دياب الذي راجت رواية أنه علم بنيترات الأمونيوم وأنه كان يحضر لجولة له في المرفأ لكن هناك من اسر له ان هذه المواد غير خطرة ، ليتبين أنها أكثر من خطرة بدليل تدميرها لمرفأ بيروت ومناطق الجميزة ومارمخايل والصيفي والكرنتينا وصولا إلى جزء كبير من الأشرفية.
في شهر واحد مازال معظم الذين دمرت منازلهم أو تضررت ، لا يعرفون آلية التعويضات فيما الشتاء على الأبواب ولا آلية إيواء .
وإذا كان آب اللهاب قد ولد تسمية رئيس لتشكيل الحكومة، فهل يكون طرف أيلول بالتشكيل مبلول؟

الرئيس المكلف مصطفى أديب التقى رئيس الجمهورية غداة استشارات التكليف واكتفى بالقول: " قناعتي ورغبتي هي في ان يتشكل فريق عمل متجانس وحكومة اخصائيين تسعى للعمل بسرعة وبشكل عاجل من اجل وضع هذه الإصلاحات التي ذكرتها موضع التنفيذ. واتفقت مع فخامة الرئيس على ان نبقى على تواصل، وانشاء الله نتوفق بأسرع وقت ممكن في تشكيل هذه الحكومة".

إذا ما أخذنا ضغوطات الرئيس ماكرون، فإن الحكومة يمكن أن تتشكل في غضون أيام معدودة وربما أسبوعين، لكن التجارب لا تشجع خصوصا بعدما بدأت الهمسات ثم الاصوات ترتفع ومفادها أن هناك وزارات " مطوبة " لطوائف ومذاهب وقوى، وليس هناك من موجب لتعديل هذه السوابق... إذا صحت هذه الهمسات والاصوات، فإن طريق الرئيس المكلف لن تكون نزهة، وإذا ما أراد، فليسأل سلفه الرئيس حسان دياب.

اليوم، وللمفارقة، وعشية ختام الشهر الاول على الإنفجار، مخاوف تجددت من وجود أطنان من نيترات الأمونيون في المرفأ، ليتبين أن نسبة الآزوت فيها منخفضة. ومخاوف من خزانات في المطار تحتاج الى صيانة لكن جرت الطمأنة حيالها.

نشير قبل الدخول في تفاصيل النشرة إلى أن عداد مازال مرتفعا، وهو سجل اليوم 588 إصابة.
اما البداية فمن مار مخايل , حيث بعد نحو شهر على كارثة انفجار المرفأ، أمل ولو ضئيل من تحت ركام الابنية. فريق انقاذ (شيلي) , يتحدث عن وجود شخصين تحت الانقاض، سجلت الات السكانر نبضات قلب احدهما

مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

انتهت المشاورات وبدأ مشوار التأليف. رئيس الحكومة المكلف مصطفى اديب بدأ البحث وفق قناعته عن اختصاصيين لتشكيل حكومة متجانسة كما قال بعد لقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. فلاقته كتلة الوفاء للمقاومة بتجديد الدعوة الى تسهيل امر التكليف، والتأكيد على التعاطي ايجابا مع المبادرات من الاشقاء والاصدقاء، في ضوء التزامها وحرصها على السيادة الوطنية.

وقبل ان ترتسم معالم الصورة الحكومية التي التمس اديب نوايا بتسهيل انجازها من كافة الكتل النيابية كما قال، ارتسم في اذهان اللبنانيين عصف انفجار المرفأ مع الاعلان عن كشف اربع حاويات تحمل نحو اربعة اطنان من نيترات الامونيوم، كانت موضوعة قرب المدخل رقم تسعة في المرفأ، ما ادخل القضية في اسئلة جديدة عن اهمال متماد حتى بعد شهر من الانفجار..

وفي تحقيقات الانفجار استمع المحقق العدلي فادي صوان الى رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب، على ان يستمع الى الوزراء المعنيين والمتعاقبين خلال سنوات القضية.

قضية جديدة في المرفأ الجوي كشف عنها اليوم عبر شاشة المنار. تسرب لاربعة وثمانين الف ليتر من وقود الطائرات نتيجة انابيب مهترئة تحت المطار.

تمت معالجة الخلل قبل ان يتسبب بكارثة مشابهة لكارثة المرفأ، وفتح العين على الصيانة الضرورية وعقودها الالزامية. فطمأن وزير الاشغال في حكومة تصريف الاعمال ميشال نجار ان الامور قيد المعالجة، وطالب رئيس الجمهورية مدعي عام التمييز بالتحرك لمتابعة القضية.

وبين الازمات والقضايا انفاس امل من تحت الركام، مع توقف فرق البحث عند منزل مهدم جراء انفجار المرفأ في منطقة الجميزة، لاستشعار آلات البحث بوجود حرارة قد تدل على احد الاحياء.

مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

اذا كان الخارج قد قال كلمته حول الوضع اللبناني، فالثرثرة الداخلية يجب أن تتوقف، وإضاعة الوقت بالسخافات ينبغي أن يصبح في نظر اللبنانيين، بكل طوائفهم ومذاهبهم، الخط الأحمر الوحيد.

فالخارج حسم أمره بوضوح، لاعتبارات مختلفة، ومصالح شتى، تنطوي على تنافس مشروع وتوزيع أدوار واضح بين ضغوط وتسويات. أما الاعتبارات الداخلية المفضوحة، والمصالح المحلية المكشوفة، فحسم أمرها قد يكون اليوم أكثر إلحاحا حتى من أي مساعدة دولية موعودة، أو قرار إقليمي منتظر بالانضمام إلى قافلة دعم لبنان… فإما الاصلاحات المعروفة وتطبيقها، أو لا شيكات على بياض.

فإبقاء القديم على قدمه من المماحكات والنكايات سيكون كفيلا وحده بإعادة عقارب الساعة إلى ما قبل المبادرة الفرنسية، وسيحول طبعا دون الإفادة من الدفع الدولي حتى يصب في مصلحة لبنان واللبنانيين.

المطلوب لبنانيا اليوم، ولاسيما من جانب المواطنين، معروف: حكومة فاعلة ومنتجة من جهة، وحوار وطني معمق وصادق من جهة أخرى.
الحكومة الفاعلة والمنتجة، لإخراج البلاد من الأزمات الآنية، وآخرها تداعيات انفجار المرفأ، التي أضيفت إلى الأوضاع الاقتصادية والمالية والمعيشية المتردية.
أما الحوار الوطني المعمق والصادق، فللحد من إمكانية تكرار المآسي، وما أكثر مجالاتها، بفعل عدم القدرة على اتخاذ القرار، وفي حال اتخذ القرار، استحالة التنفيذ.

لكن، من جانب بعض كبير من السياسيين، كل المطلوب اليوم هو تمرير المرحلة بأقل ضرر ممكن على المنظومة الفاسدة، بفروعها السياسية والمالية والإعلامية وغيرها، التي تؤكد جميع المؤشرات أنها لم تشبع بعد من السطو على حقوق الناس، وصولا إلى تعريض حياتهم للخطر، بفعل التقاعس والتواطؤ وتقاذف المسوؤليات.

وفي هذا السياق، مواقف القوى الحية باتت واضحة:
قوى الحراك او الانتفاضة او الثورة مشتتة، فلا أفكار محددة ولا مشاريع مطروحة، باستثناء ما يعلن على مواقع التواصل من بعض الوجوه، فيما حزب الله يتعاطى إيجابا مع المبادرات الهادفة إلى مساعدة لبنان لتحقيق الإصلاحات، كما جاء في بيان كتلة الوفاء للمقاومة اليوم.

تيار المستقبل لن يعرقل، كما فهم من الكلام المنسوب إلى الرئيس في قصر الصنوبر.

الاشتراكي مع المبادرة الفرنسية ويدعو الخليج العربي للانضمام إليها كما قال أمس النائب السابق وليد جنبلاط، فيما التيار الوطني الحر يعتبر نفسه أم الصبي وأباه، وهو لن يعرقل بل يسهل، انطلاقا من وحدة المعايير، وتحقيق الفاعلية والإنتاج.
أما على المستوى التشريعي، فالتزام من رئيس المجلس النيابي بمواكبة الهمة الإصلاحية الحكومية متى وجدت، فيما التعويل الأول يبقى على الرمزية الإصلاحية لرئيس البلاد، الذي لا يعرف عنه إلا المثابرة حتى تحقيق الأهداف لمصلحة جميع الناس، فكيف إذا كان وعد بأن يسلم لبنان في ختام عهده مما كان.

مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

عشية مرور شهر على بركان الرابع من آب ، لا تزال تداعياته الكارثية بادية على البشر، 194مئة واربعة وتسعون قتيلا وآلاف الجرحى ، وعلى الحجر دمارا لثلث العاصمة ، ولا تزال عمليات إزالة الخراب وكأنها في بداياتها، ولا نزال بعيدين عن مباشرة ورشة الإعمار .

البطؤ الناجم عن كبر حجم الأضرار مبرر نسبيا ، لكن البطء في رفع الخراب السياسي الذي هو في اساس انفجار 4 آب و انفجار الدولة برمتها ، ليس هناك من يبرره وما يبرره لا في لبنان وفي العالم . عبر عن ذلك الشعب المقهور الغاضب ، ورؤساء الدول والوزراء و الموفدين الذين يؤمنون دواما دائما في لبنان منذ وقوع الكارثة. وقد حط في بيروت أمس بالتزامن مع مغاردة الرئيس ماكرون مساعد نائب وزير الخارجية الأميركية ديفيد شنكر، و اليوم أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين. ولعل أول مؤشرات إقلاع ورشة البناء السياسي لن تظهر إلا في تشكيل مصطفى اديب حكومته سريعا، وبالمواصفات التي يطالب بها اللبنانييون وأصدقاء لبنان . مسار التشكيل بدأ عده العكسي أمس ، ومطلوب من الرئيس المكلف الانطلاق من روحية عدم إلزامية الاستشارات التي منحه إياها الدستور ، ليشكل حكومته ، آخذا بوعود العفة والزهد بالحقائب والحصص، التي قطعتْها له القوى السياسية ، قبل أن يلحس هؤلاء تواقيعهم، فتكون حكومة مصغرة مكونة من اختصاصيين حياديين .

هذا في المثالي المأمول ، اما في وقائع اليوم ، فالأجواء المسربة من بعبدا والتيار الحر ، أفادت بأن رئيس الجمهورية يريد حكومة من إثنين وعشرين الى أربعة وعشرين وزيرا ، وهذا مشروع لغم أضيف الى لغمي المداورة في الحقائب وتمسك الثنائي الشيعي بسيطرته على حقيبة المال .

وفي انتظار انتفاضة إنقاذية مبكرة ينفذها الرئيس المكلف ، انشغل الوسط السياسي بزيارة ديفيد شنكر ، وهي كما تبين زيارة لا تنسف الجهد الفرنسي ، لكنها لا تعوم الطبقة السياسية كما فعل الرئيس ماكرون بل تسعى الى جس نبْض الثوار وجديتهم ، وتذكـر اهل الحكم بترسيم الحدود ، فإن استجابوا توسع برنامج زيارته ليشملهم . اما الكاردينال بارولين فتأتي زيارتـه في إطار مع اللبنانيين في مواجهة الكارثة الانسانية ، ولكن الأهم أنها تأتي لدعم خيار إنقاذ التجربة اللبنانية في مئويتها الأولى ، عبر دعم خيار الحياد الذي هو علة قيام لبنان العام 1920 وجوهر منطوق دستور الطائف ، وإن شكل الحياد انقلابا ، فليس على صيغة الآباء المؤسسين ، بل على الانقلاب الذي ضرب صيغة الحياد وخطـف لبنان الى الكارثة التي هو فيها الآن . وفي الاطار نقل باروليني للـmtv رغبة قداسة البابا في زيارة لبنان متى توفرت الظروف المؤاتية.

مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

قبل أن تضاء شمعة الشهر على كارثة المرفأ كانت بيروت تنبض من تحت الأنقاض ويسمع الامل من بين ركامها ربما كان املا من حطام لكنه اعاد عقارب الساعة الى الرابع من أب إلى أولاد بيروت الذين تركوا في مدينتهم بضعا من أرواحهم بين التراب .
والدولة الغابئة تقوم مقامها " كلبة " في البحث عن ناجين مفترضين.
كلبة من تدريب تشيلي اشتمت رائحة بشرية تحت الركام ,فأعطت فريق البحث إشارة الى وجود نبض تحت الركام, يعود الى جسم بشري أو إلى جسمين, قد يكون أحدهما على قيد الحياة.

والى حين فحص النبض فإن عنصر المفاجأة يرافق الدولة بأجهزتها وجيشها ومفارزها قام فوج الهندسة في الجيش بالكشف على أربعة مستوعبات في "بورة الحجز" التابعة للجمارك فتبين أنها تحتوي على كمية من مادة نيترات الأمونيوم تقدر زنتها بأربعة أطنان وثلاثمئة وخمسين كيلوغراما ولأن الدولة تعمل على وقع الصعقة فقط أو بموجب بلاغات إعلامية وبعدما كشفت الجديد ضمن "يسقط حكم الفاسد" عن مستوعبات مهترئة في مرفأ بيروت تحتوي على مواد قابلة للاشتعال ومخزنة منذ سنوات أعلن المدير العام لإدارة واستثمار المرفأ عن خطر بقاء هذه المسوعبات وقتا طويلا مطالبا بمعالجتها
وبمفعول رجعي لزيارة لم يمر عليها الزمن انتقل المحقق العدلي فادي صوان اليوم الى السرايا الحكومية للاستماع الى الرئيس حسان دياب وتبيان حقيقة إلغاء زيارته الشهيرة للمرفأ في تموز الماضي ومحاولة الكشف عن المرشد الأمني الذي نصحه بإلغائها وتخفيف ضررها واقناعه بأن المواد المتفجرة هي مجرد أسمدة زراعية .

ولأن الاهمال في التبليغ عن خطر المرفأ لا يزال متفاعلا وقد يسحب رؤوسا رفيعة الى التحقيق فقد اهتز مطار رفيق الحريري اليوم بنبأ مشابه ارتبك المطار وأجهزته وانتقل وزير الاشغال الى التدقيق وتفاعلت وسائل الاعلام مع النبأ لنكتشف أن تكبير حجر الخطر الامني ما هو إلا لإمرار صفقة عقد بقيمة خمسة ملايين وستمئة الف دولار
ونكشف خلال هذه النشرة عن الهلع الذي حلق في المطار وعن خلفية العقد واسباب اندلاع الخطر .

وعلى ميناء بيروت تطل الجديد مرة اخرى مع الزميل فراس حاطوم لمطاردة بارخة الموت بحثا عن سيرة حياتها الغامضة حيث تبرز وثائق عن مالكها الحقيقي

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق