اخبار مظاهرات لبنان : اجتماع عسكري ثلاثي استثنائي في الناقورة… إليكم التفاصيل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت بعثة "اليونيفيل" أنّ "رئيس البعثة وقائدها العام اللواء ستيفانو دل كول ترأس اليوم اجتماعاً ثلاثياً استثنائياً مع كبار ضباط القوات المسلحة اللبنانية والجيش الإسرائيلي في موقع للأمم المتحدة في رأس الناقورة".

ولفتت البعثة، في بيان، إلى أن "الاجتماع هو الثالث منذ تفشي جائحة الكوفيد-19 وقد عقد في إطار جدول أعمال مختصر بسبب القيود المستمرة، بحيث تركزت المناقشات خلاله على الوضع على طول "الخط الأزرق" والانتهاكات الجوية والبرية، بالإضافة إلى قضايا أخرى تندرج في نطاق عمل "اليونيفيل" بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 1701".

 

وأعرب اللواء دل كول عن "قلقه الشديد" إزاء الحادثين الأخيرين لخرق وقف الأعمال العدائية بين وإسرائيل في 27 تموز و25 آب، والتوترات المتزايدة عموما على طول "الخط الأزرق"، كما أطلع الأطراف على وضع التحقيقات التي تجريها اليونيفيل في الحوادث، ودعا إلى اتخاذ خطوات عاجلة لمنع تكرارها، وفقاً للبيان.

 

وتابع: "إن أنشطتكم على طول "الخط الأزرق" يجب أن تعطي الأولوية لتقليل التوتر وخفض التصعيد عبر الافادة من ترتيبات الارتباط والتنسيق التي نضطلع بها والتي أثبتت فاعليتها، اضافة الى تجنّب الإجراءات الأحادية الجانب".
كذلك أطلع رئيس بعثة "اليونيفيل" الوفود على "تبني مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي للقرار 2539 الذي تم بموجبه تجديد ولاية "اليونيفيل" لسنة أخرى".

 

وقال: "إن مجلس الأمن، عبر تجديده ولاية "اليونيفيل"، أوضح توقعاته من "اليونيفيل"، ولكن الأهم أنه أوضح توقعاته من كلا الطرفين. من المهم الآن أن نعمل معا بطاقة متجددة لتحقيق أهداف الولاية، ولهذا الغرض، أتطلع إلى عملكم الاستباقي مع اليونيفيل للمضي قدما".

 

وأثنى اللواء دل كول على "الأطراف بعدما أشاد مجلس الأمن بـ"الدور البناء" الذي أداه المنتدى الثلاثي في تسهيل التنسيق وتهدئة التوترات". ولفت إلى أن "المجلس شجع "اليونيفيل" على تعزيز قدرات الآلية الثلاثية".

وقال: "لقد أثبت هذا المنتدى نفسه عبر تقديم ترتيبات محلية عملية حول القضايا الخلافية. دعونا نبني بنشاط على هذا الأمر لاستكشاف المزيد من السبل الآيلة الى تحقيق مزيد من الاستقرار على طول "الخط الأزرق".

 

تجدر الإشارة الى أن "الاجتماعات الثلاثية تعقد بانتظام برعاية "اليونيفيل" منذ نهاية حرب عام 2006 في جنوب لبنان، وهي "آلية أساسية لإدارة النزاع وبناء الثقة".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق