اخبار مظاهرات لبنان : بالتفاصيل.. هل تندلع مواجهة بين 'حزب الله' وإسرائيل؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في ما يتعلق بالنزاع القائم حول التنقيب على النفط بين وإسرائيل بعد مباشرة إسرائيل العمل بالقرب من البلوك رقم 9، رأت مصادر متابعة لقطاع النفط في إتصال مع "الأنباء" أن "الخلاف حول هذا الموضوع لا يمكن أن يحل إلّا عن طريق الذهاب إلى هيئة تحكيم دولية بالإتفاق مع الشركة المنقّبة، ولن تذهب الأمور إلى نشوب حرب بين لبنان وإسرائيل، فالنزاع يأتي نتيجة للترسيم المائي الذي حصل بين لبنان وقبرص وهناك مساحة جغرافية في المياه الإقليمية قبالة شاطئ الناقورة تدعي إسرائيل ملكيتها، بينما لبنان يعتبرها جزءا من مياهه الإقليمية، فإما أن يتم الإتفاق مع الشركة المنقّبة على الإنسحاب من المنطقة المشار إليها، أو يصار إلى تسوية على غرار إتفاق "طابا" بين واسرائيل". 

 

ورأت المصادر أن "حزب الله لن يغامر ويفتح حربا في لأن لا مصلحة لإيران بالوقت الحاضر بأي توتر، لأن تعليمات إيران "لا للتصعيد في المنطقة وبالأخص مع إسرائيل"، وأن هذا الكلام تم إبلاغه إلى الإدارة الأميركية عبر وزير خارجية سلطنة "، وأشارت المصادر إلى "أكثر من تعاون حصل بين أميركا وإيران لم يعلن عنه خاصة في ، وفي تبادل بعض الأسرى، الأمور هادئة جدا ولا مصلحة لحزب الله بفتح حرب في الجنوب طالما أن المسألة تحل من خلال لجان التحكيم الدولية".

 

وتوقّعت المصادر إستئناف الحوار بين أميركا وإيران بعد الإنتخابات الأميركية "وبالتالي ليست من مصلحة أحد تويتر الأجواء جنوبًا لا بسبب التنقيب على النفط أو لسبب آخر".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق